كرة الطليعة بعد ثلاث مراحل بين الرضا والقبول

عمار شربعي 2020, تشرين الثاني 14 192


ثلاث مراحل خلت من عمر الدوري تفاوتت من خلالها نتائج فريق الطليعة بين تعادل وخسارة وفوز سجل من خلالها 5 أهداف وتلقت شباكه 4 أهداف. محتلاً المركز السادس على اللائحة.

ـ كيف ينظر الكابتن طارق جبان لفريقه وما هو انطباعه وما هي الإستراتجية الفنية في فترة التوقف? وإليكم ما قاله

ـ ظهر الفريق بشكل مقبول نوعاً في المباريات الثلاث في لقاء جبلة ظهرت المطبات الدفاعية ودخل شباكنا ثلاثة أهداف وسجلنا مثلها بعد المباراة قمنا ككادر فني بدراسة كل الهفوات وعملنا على تلافيها وإزالتها بشكل واضح وهذا الأمر بات أكثر وضوحاً في لقاء الجيش بدمشق حيث قدم الفريق أداءً مقبولاً ودخل مرمانا هدف ووصلنا لمرمى الجيش مراراً قبل اللقاء الذي خاضه الفريق أمام حرجلة في حماه والذي نال قبول جميع الحضور وسجلنا هدفين في الشوط الأول وكان تكتيكنا في الثاني مختلف للحفاظ على التقدم لأن العبرة في النهاية بالنقاط وليس بالأداء.

على العموم جاءت النتائج طبيعية في المباريات الثلاث قياساً بفترة التحضير القصيرة والصعوبات التي واجهت الفريق ولاسيما تغيير الكادر الفني الذي جاء في وقت قريب جداً من انطلاق الدوري وسنعمل في مرحلة التوقف على إعادة هيكلة الفريق بشكل أفضل فنياً وبدنياً وسيتركز تحضيرنا بشكل كبير للاستعداد للقاء الإتحاد بحلب ولهذه المباراة حسابات خاصة وسنسعى من خلالها لزيادة غلتنا من النقاط دون أدنى شك.

ولازلنا نواجه بعض الصعوبات على اعتبار أن رئيس النادي المحامي تمام المصطفى هو الأكثر مساندة للفريق في المرحلة الماضية ونتمنى على بقية أعضاء الإدارة مساعدته لخدمة الفريق ومن الطبيعي أن اليد بحاجة لأخرى للتصفيق وهذا ما نتفاءل به لأن الطليعة يمتلك قاعدة جماهيرية مميزة وبحاجة لتكاتف الجميع لإسعاد جماهير النادي والتي باتت بحاجة أكثر من أي وقت مضى لتتغنى بفريق يرتقي لمراكز أكثر تقدماً على اللائحة.

ـ المحامي تمام المصطفى رئيس النادي قال: منذ البداية قمنا بتشكيل لجنة خاصة بالتعاقدات وقدمنا الدعم المالي لها ولكن لم تكن التعاقدات ملبية للطموح ولم يرتق العمل لطموحنا وبعد الدورة الرباعية التي أقيمت في حماه قمنا كإدارة بدراسة واقع الفريق وتوجب علينا الإسراع في عملية تغيير الكادر ونجحنا إلى حد كبير في اختيار كادر مميز يقوده الكابتن طارق ويساعده الكابتن أديب بركات والخبير البدني خالد مشرف مع المحافظة على مدرب الحراس عرفات الشاهر والذي لعب دوراً مميزاً في تحضير حارسنا ابن النادي محمود خلف. على العموم جاءت النتائج في المراحل الثلاث متفاوتة ونحن متفائلون بالفريق بعد أن قام الكادر الجديد بوضع استراتيجية فنية مناسبة وسنقدم الدعم الكامل للفريق مادياً ومعنوياً ونسعى لإزالة جميع العقبات التي تواجهه مع بقية الأعضاء ونتمنى على جمهور النادي مساندة الفريق في حله وترحاله والارتقاء بالتشجيع المثالي على المدرجات.