< إقرأ العدد الأخير
إقرأ العدد الأخير

جريدة الاتحاد الرياضي العام سورية - مقالات الرأي

كلمة الاتحاد

الصوت أمانة

الصوت أمانة

تنطلق غداً مؤتمرات اتحادات الألعاب الرياضية الانتخابية للدورة العاشرة من مسيرة منظمة الاتحاد الرياضي العام ولهذه الانتخابات أهمية نوعية خاصة وأثر وتأثير في حياتنا الرياضية متناسبة مع مكانة الاتحادات الرياضية للألعاب وموقعها في الهرم الرياضي وانتشارها محلياً وخارجياً وعلاقاتها مع الاتحادات العربية والقارية والدولية المنتسبة إليها. واتحادات الألعاب هي الجهات المتخصصة والمسؤولة عن الألعاب وتضم المنتسبين إليها من الأفراد والمؤسسات وتشرف على اللجان الفرعية للألعاب في الفروع والأندية فنياً وتنظيمياً. ويحق لاتحاد كل لعبة الانتساب إلى الاتحادات العربية والإقليمية والقارية والدولية بعد موافقة المكتب التنفيذي للاتحاد الرياضي العام, واللجنة الأولمبية السورية. ومن مهام كل اتحاد تنفيذ خططه وبرامجه ولوائحه الداخلية المعتمدة من مؤتمراته والمصادق عليها المكتب التنفيذي والمنسجمة مع مقررات وتوصيات المؤتمر العام وتوجيهات المجلس المركزي. ومن مهام الاتحادات أيضاً تنفيذ مقررات المجلس المركزي والمكتب التنفيذي ومؤتمر اللعبة السنوي وكذلك القرارات والتعليمات التنفيذية الصادرة عن اتحادات الألعاب العربية والقارية والدولية المنتسبة إليها. ومن أبرز مهام كل اتحاد لعبة المساهمة في وضع وتنفيذ البرامج التدريبية للمنتخبات الوطنية ولديه روزنامة نشاط سنوية لابد من اعتمادها وتتضمن بطولاته في دوراته ومبارياته وأوقات تدريبات منتخبات اللعبة وتعمل أيضاً على نشر الألعاب جماهيرياً وتوسيع قواعدها ورفع وتطوير المستويات الفنية للعبة إضافة إلى تأهيل الكوادر الإدارية والفنية لها وعليها تجسيد الروح الرياضية والأولمبية, وتعزيز الانتماء للوطن سورية. مما تقدم نرى الأهمية النوعية لاتحادات الألعاب وندرك المواصفات التي يجب أن يتمتع بها رئيسه وأعضاء مجلس إدارته من حيث القيمة الفكرية والذهنية والإنسانية والرياضية والوطنية إضافة إلى الكفاءة والخبرة والشهادة العلمية بحيث يستطيع المجلس المنتخب رئيساً وأعضاء تحمل المسؤولية الكبيرة المنوطة به ويستطيع القيام بالعمل في أعلى صوره وأفضل مردوداته. ومن هنا لابد أن يكون المرشحون لقيادة اتحادات الألعاب من القادرين الفاعلين المؤتمنين على العمل والقادرين على الإبداع فيه والتفاعل مع مستجداته بكل حكمة وروية وشجاعة ومسؤولية وطنية. وأن يكون أعضاء المؤتمر (الجمعية العمومية) مدركين حجم مسؤولياتهم وعارفين بقدرات المرشحين وأمناء في إعطاء أصواتهم لمن يستحقها في أجواء ديمقراطية شفافة وحين تلتقي أهداف الأعضاء الناخبين مع أهداف المرشحين وهي منسجمة مع أهداف المنظمة الأم فهذا عين الصواب ودليل نجاح مسبق لأعمال كثيرة قادمة منتظرة وعلى رأسها توجيهات السيد الرئيس بشار الأسد بأن تكون الرياضة حالة وطنية جامعة لكل السوريين داخل وخارج سورية. تبدأ المؤتمرات الانتخابية لاتحادات الألعاب والرياضيون في كل مؤسساتهم هدف واحد وصوت واحد يعلو ويرتفع: "لسورية انتماؤنا والأسد خيارنا"

اللواء موفق جمعة رئيس الاتحاد الرياضي العام