< إقرأ العدد الأخير
إقرأ العدد الأخير
سيدات الحرية ورحلة العودة إلى أضواء كرة السلة
55564472_1796325923806380_6755116054818586624_n.jpg
56300169_1796326333806339_538611318647685120_n.jpg
سيدات الحرية ورحلة العودة إلى أضواء كرة السلة
55564472_1796325923806380_6755116054818586624_n.jpg
56300169_1796326333806339_538611318647685120_n.jpg

سيدات الحرية ورحلة العودة إلى أضواء كرة السلة

التاريخ: 05/22/2019 | محمد هاشم إيزا

سقوط سيدات نادي الحرية لكرة السلة في الموسم الماضي للدرجة الثانية شكل صدمة حقيقية لكافة محبي ومتابعي سلتنا المحلية عامة وعشاق النادي الأخضر خاصة لأسباب متعددة أبرزها ما قدمه هذا النادي من نجمات سطعن في صالاتنا وعلى وجه التحديد اللاعبة الدولية المتألقة وهدافة النادي والمنتخب الوطني رولى زرقة ورفيقة دربها التوءم لاعبتنا الدولية أمل سحار فضلاً عن أن هذا النادي المكافح حقق الكثير من الإنجازات والألقاب على صعيدي الدوري والكأس، ولذلك جاءت حالة الهبوط مدوية ومؤثرة لكنها لم تدم سوى موسماً واحداً عادت بعده "الخضراوات" إلى موقعهن الطبيعي. أسباب مما لاشك فيه أن الهبوط مرده إلى عوامل موضوعية باتت معروفة في طليعتها الظروف السائدة خلال الفترة الماضية وهجرة معظم اللاعبات أو ابتعادهن عن الصالات ناهيك عن الحالة الاجتماعية؟ حالة التفوق السلوي الناعم للفريق الأخضر عادت مباشرة إلى الأضواء بعد موسم استثنائي غامض، عادت بقوة وجدارة واستحقاق تحت قيادة الرجل صاحب الأيادي البيضاء الكابتن هاني سفطلي الذي تحققت الإنجازات السابقة بفضل عمله وجهده على الصعيدين الإداري والفني كمدرب أوعضو سابق في مجلس الإدارة وبوجود (رولى) كمدربة حالية للفريق بمساعدة (أمل)، وها هي السلة الأنثوية الخضراء استعادت مكانتها بين نخبة أنديتنا المحلية بالدرجة الأولى. مسيرة ناجحة مشوار سلة الحرية الناعمة الذي توج بالنجاح التام انطلق من حلب حين تصدر الفريق تجمع أندية المحافظة بفوزه على العروبة والسكك وتجاوز الدور الأول برفقة العروبة إلى المرحلة النهائية "الفاينال فور) محققاً الفوز في جميع مبارياته ومستحقاً العلامة التامة بامتياز عائداً إلى الدرجة الأولى برفقة فريق سيدات تشرين. "الكوتش" رولى مدربة الفريق أكدت أن النادي بفريق سيداته عاد إلى موقعه الطبيعي كناد رائد على صعيد السلة الأنثوية وهو الموقع الذي يليق بتاريخه وعراقة اللعبة فيه وبطولاته وأثنت على كافة اللاعبات والكادر الذي عمل معها لجهودهم والتزامهم وأشارت نجمة الحرية الدولية السابقة رولى إلى أن الإنجاز قام على عدة عوامل في طليعتها: التحضير الجيد والإعداد لفترة مناسبة في عملية تهيئة الفريق بدنياً وفنياً وتكتيكياً. تضافر جهود الجميع. الحالة المعنوية المرتفعة عند اللاعبات. كفاءة ولفتت المدربة إلى أن مسيرة الفريق كانت متصاعدة عبر كافة المراحل بدليل النتائج الرقمية المسجلة وهذا يؤكد على تطور مستوى الفريق وكفاءة اللاعبات وتكامل المهمة والعطاء وهذا ليس غريباً على فريق الحرية إذا ما استذكرنا المكانة والتاريخ ووجهت المدربة الشكر لمجلس الإدارة الذي وفر جميع متطلبات النجاح واللاعبات والكادر ولرئيس البعثة في الدور النهائي عضو الإدارة محمود أسود، ولم تنس جمهور النادي الذي واكب الفريق في مسيرة عودته وشجعه بوفاء ومحبة وإخلاص وأهدت الفوز لجماهير حلب وجميع أبناء نادي الحرية. صبايا المدربة: رولى زرقة. مساعدة المدرب: أمل سحار، المشرف الفني هاني سفطلي، عضو مجلس الإدارة المسؤول عن كرة السلة محمد أديب مكتبي. اللاعبات: بيروين خليل، هبة الله الشعبان، ديانا عقاد، فيان موسى، داليا شامي، همرين خليل، كليان حسو، يارا صغير، زينة أحمد، فرح مصطفى، زيلان عبدو وقائدة الفريق جود فطيمة.

أخبار ذات صلة