< إقرأ العدد الأخير
إقرأ العدد الأخير
تعادلان لمنتخبنا الأول و(غداً) يواجه نظيره الفلسطيني
تعادلان لمنتخبنا الأول و(غداً) يواجه نظيره الفلسطيني
منتخب الرجال.jpg
منتخب الرجال1.jpg

بطولة غرب آسيا التاسعة لكرة القدم
تعادلان لمنتخبنا الأول و(غداً) يواجه نظيره الفلسطيني

التاريخ: 08/10/2019 | ربيع حمامة

يختتم منتخبنا الوطني للرجال بكرة القدم  يوم غد الأحد مشاركته في منافسات بطولة غرب آسيا بنسختها التاسعة والتي يستضيفها العراق في مدينتي كربلاء وأربيل، عندما يقابل المنتخب الفلسطيني ضمن آخر جولات المجموعة الأولى.

وبات منتخبنا يمتلك نقطتين من تعادلين مع منتخب اليمن 1/1 ومع منتخب العراق سلباً بعد أن تعثر باللقاء الافتتاحي مع نظيره اللبناني وخسر1/2 مع تحسن تدريجي بالأداء رغم أنه فقد أمل المنافسة على بطاقة المجموعة.

ما يهم بالفعل من هذه البطولة هو استفادة المنتخب طالما أننا خرجنا من حسابات المنافسة خاصة وأن المدرب " فجر" يتحدث بجميع تصريحاته قبل وبعد المباريات عن أنه يضخ دماء وأسماء جديدة تعينه بالمشوار الطويل القادم وأنه مع كل مباراة يكتشف مستويات لاعبين جدد وهو ما نأمله لأنه مع بدء المباريات الرسمية نضع كل المباريات الودية وغيرها جانباً لنبحث حينها عن النقطة المقرونة بأداء يلبي طموح الجماهير الكبيرة التي باتت تطالب بالكثير منذ تصفيات وملحق المونديال الأخير.

تطور نسبي

شهدت مباراة منتخبنا أمام العراق تحسن طفيف بالأداء قياساً على مباراتيه السابقتين بالبطولة ليخرج بنتيجة جيدة وبشباك صامتة أمام حضور جماهيري رائع تجاوز الـ 40 ألف شجعوا المنتخبين ورفعوا اللافتات الداعمة والمساندة.

استلم أصحاب الأرض زمام الأمور بالشوط الأول فسيطروا وهددوا مرمى العالمة بعدة كرات خطرة من كل الاتجاهات حيث اعتمد الأشقاء على تنويع اللعب تعذب حياله دفاعنا بقطع الهجمات على حدود الجزاء مع تكفل العالمة بالباقي معتمداً بالوقت نفسه على المرتدات متى سنحت لنا .. وسجلت الخطورة بعرضيتين لفراس والمرمور إلى خط المرمى بهذا الشوط لم يجدا المتابعة .

 الشوط الثاني كان أفضل من حيث خروج منتخبنا من قوقعته الدفاعية والجرأة بالتقدم ونقل الكرة بثقة أكبر، فمرت كرة المرمور بجانب القائم الأيمن للحارس العراقي، وتكفل الأخير بتحويل مباشرة حسين جويد لركنية، وتحرك الدوني والخطيب والجنيات بخطورة وتمت المطالبة بركلة جزاء إثر إصابة ورد السلامة داخل المنطقة لم يعلن عنها الحكم شيء لتبقى النتيجة على حالها .

فجر: أوفينا بوعدنا

في المؤتمر الصحفي بعد اللقاء قال المدير الفني فجر إبراهيم: أوفينا بوعدنا وقدمنا مباراة جيدة أمام المنتخب العراقي وحققنا المراد على مستوى الاطمئنان لمردود اللاعبين وكسبنا عدداً من اللاعبين الجدد سيكون لهم شأنهم في تشكيلة التصفيات وهذه غايتنا من المشاركة, وأضاف: النتائج لا تعكس مستوى منتخبنا والكرة لم تنصفنا وجدول المباريات لم يخدمنا، والمنتخب سيظهر بصورة مغايرة أمام الفلبين وهي الاختبار الحقيقي لنا.

عادل اليمن

وكان منتخبنا الوطني قد تعادل مع نظيره اليمني بهدف لمثله في الجولة الثالثة سجل الهدف فراس الخطيب في الدقيقة ٦١.

التعادل أبعد منتخبنا مبكراً عن المنافسة في البطولة ولم تشفع له أفضليته بالشوط الأول من ناحية السيطرة  لكنه افتقد التركيز باللمسة الأخيرة وظهرت الرعونة ، وتثاقلت حركة بعض لاعبيه ولم تنفع اختراقات وعرضيات المرمور والسلامة حتى جاء الهدف اليمني ليضع منتخبنا بموقف لا يحسد عليه.

في الشوط الثاني قلب فراس الخطيب وأحمد الدوني الربع الأخير من الملعب فشهدنا بعض الفرص التي أضاعت المرمى قبل أن ينقذ الخطيب الفريق من الخسارة ويسجل في الدقيقة 61 ولم يستطع كل من السلامة والخطيب والدوني وجنيات طرق المرمى اليمني وتكفلت العارضة برد كرة المرمور ليكون بالنهاية التعادل المر.

وفي مؤتمره الصحفي للمباراة أعلاه قال المدير الفني فجر إبراهيم : لم تنصفنا الكرة للمرة الثانية وأضعنا فرصاً بالجملة ولم نوفق بالتسجيل فكان التعادل ظالم ومؤلم، للمرة الأولى منذ سنوات تدخل دماء جديدة لجسم المنتخب وهذه الفائدة من البطولة والمباريات التي سبقتها وصولا للتشكيلة المثالية.

بدوره قال أفضل لاعب في المباراة ورد سلامة : للمرة الثانية لا تعدل كرة القدم وتحرمنا فوز مستحق للأسف ينقصنا التوفيق، فعلنا كل شيء في المباراة ولا يهمني اختياري كأفضل لاعب بقدر أن نوفق وصراحة لا ندري لماذا الحظ والكرة ضدنا.

صدارة عراقية كويتية

فاجأ المنتخب اليمني مساء الخميس فريق لبنان وغلبه 2/1 ليصبح ترتيب المجموعة على النحو التالي: العراق أولاً بـ7 نقاط تليها كل من اليمن وفلسطين ولبنان على الترتيب ولكل منها 4 نقاط وأخيراً منتخبنا بنقطتين .

في المجموعة الثانية تعادل المنتخب السعودي مع البحرين دون أهداف الأربعاء في أربيل والتي شهدت انتزاع الأردن تعادلا قاتلا من الكويت 1-1.

وكان المنتخب السعودي استهل مشواره في البطولة بسقوطه أمام الكويت بنتيجة 1-2، فيما فاز المنتخب البحريني على نظيره الأردني 1-صفر.

وقبل جولة اليوم السبت يتقاسم المنتخبان الكويتي والبحريني صدارة الترتيب بأربع نقاط لكل منهما، وانحصرت المنافسة بينهما عملياً على صدارة المجموعة والتأهل للنهائي، مع اكتفاء الأردن والسعودية بنقطة لكل منهما.

للتذكير تقام المباراة النهائية يوم الأربعاء القادم بين بطلي المجموعتين.

أخبار ذات صلة