< إقرأ العدد الأخير
إقرأ العدد الأخير
منتخبنا بالمركز الثالث في بطولة غرب آسيا للناشئين بكرة القدم
منتخبنا بالمركز الثالث في بطولة غرب آسيا للناشئين بكرة القدم
photo5855066088864330150.jpg
photo5855066088864330157.jpg
photo5855066088864330159.jpg
photo5855066088864330162.jpg
photo5855066088864330163.jpg
photo5855066088864330171.jpg
photo5855066088864330175.jpg

المدرب سرور: نتيجة جيدة وأداء غير مقنع
منتخبنا بالمركز الثالث في بطولة غرب آسيا للناشئين بكرة القدم

التاريخ: 07/14/2019 | الأردن- أنور البكر

حل منتخبنا الوطني للناشئين بالمركز الثالث في بطولة غرب آسيا السابعة لكرة القدم التي اختتمت أول أمس (الخميس) في الأردن بمشاركة 9 منتخبات, فيما ذهب لقب البطولة للمنتخب السعودي وحل نظيره الأردني وصيفاً, وأقيمت مباريات البطولة على استاد الأمير محمد في مدينة الزرقاء, حيث تم تقسيم المنتخبات المشاركة إلى ثلاث مجموعات في الدور الأول, تأهل في نهايته متصدرو المجموعات للعب على المراكز الثلاثة الأولى, فيما لعب أصحاب المركز الثاني على المراكز من 4إلى6 وأصحاب المراكز الأخيرة لتحديد المراكز من 7إلى 9.

مشوار منتخبنا

لعب منتخبنا في المجموعة الأولى إلى جانب المنتخبين اللبناني والبحريني حيث حسم مباراته الأولى بمواجهة اللبناني بهدف نظيف سجله اللاعب انيس قاسم, في الدقيقة (80) وتعادل في الثانية بهدف لمثله أمام البحريني سجله اللاعب محمد سراقبي في الدقيقة 20 من زمن المباراة, فيما سجل هدف البحرين لاعبنا خالد الحجة خطأ في مرمانا, ليتصدر منتخبنا مجوعته بفارق الإنذارات عن نظيره البحريني.

في الدور الثاني (الأخير) لعب منتخبنا كمتصدر لمجموعته على تحديد المراكز الثلاثة الأولى وكانت المواجهة الأولى مع المنتخب السعودي الذي تفوق على منتخبنا أداء ونتيجة وغلبة بثلاثية نظيفة سجلها وليد صابر (14)، صالح البرناوي (63) وفواز مهنا (89), لتنحسر أمال منتخبنا بالمنافسة على المركز الثاني مع المنتخب الأردني الذي كان قد خسر مباراته مع نظيره الأردني بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد.

نهاية المشوار

منتخبنا أنهى مشاركته بالبطولة بلقاء نظيره الأردني في مباراة حسم وصافة البطولة والتي انتهت بفوز أصحاب الأرض بهدفين مقابل هدف واحد شهد شوطها الأول ندية بين المنتخبين, وتبادلا الأفضلية على مدار دقائقه وتعادلا بنتيجته حيث انتهى الشوط بهدف لكل منهما سجل الأردني أولاً عبر اللاعب عبد القادر العالم اثر ارتداد سريع وتوغل داخل منطقة الجزاء بعد مراوغة ناجحة لخط دفاعنا, وعادل منتخبنا في الدقيقة 39 اثر صاروخية عبد النافع الشريباتي التي حرفها برأسه المدافع الأردني جعفر سمارى هدف خطأ في مرماه.

في الشوط الثاني ظهرت أفضلية نسبية للمنتخب الأردني الذي اعتمد التمريرات المتقنة والارتداد السريع والتهديد عبر العالم والعزازمة والتي أثمرت هدفاً في الدقيقة 69 عبر (العالم) نفسه اثر كرة مرتدة من القائم أودعها في الشباك, فيما كانت هجمات منتخبنا خجولة قطع اغلبها على حدود جزاء الخصم , وعاب منتخبنا التمرير الخاطئ والاحتفاظ الزائد بالكرة, وتأثر أداء لاعبينا بالخشونة الزائدة من قبل لاعبي المنتخب الأردني, ومع اقتراب نهاية المباراة دانت لمنتخبنا فرصة ثمينة للتعديل عبر (البديل) منار النجار الذي أتيحت له كرة على أبواب المرمى سددها فوق العارضة.

وبعد نهاية المباراة تم تتويج المنتخبات الفائزة بالمراكز الثلاثة الأولى من قبل ممثلي اتحاد غرب آسيا, كما تم تتويج الحكام الذين شاركوا بقيادة مباريات البطولة.

نتيجة جيدة وأداء غير مقنع

مدرب منتخبنا بشار سرور أشار إلى أن حصول منتخبنا على المركز الثالث كحصيلة لمجمل المشاركة يعد نتيجة جيدة ولكنه أكد انه أداء المنتخب لم يكن مقنعاً في بعض المباريات حيث لم يصل عدد من اللاعبين إلى المستوى المأمول منهم, ونوه إلى أن ذلك يعود لأسباب موضوعية في مقدمتها فترة الانقطاع الطويلة لعدد من العناصر الأساسية التي سبقت المشاركة بسبب الامتحانات المدرسية, والذين لم يكونوا بالجاهزية المطلوبة, وظهر ذلك من خلال الإجهاد الذي بدا على بعض اللاعبين, وأشار (سرور) أن الهدف الرئيسي من المشاركة في البطولة لم يكن النتائج بقدر ما كان توفير فرصة احتكاك قوية للاعبين استعداداً للتصفيات الآسيوية في أيلول القادم, وأكد أن الفائدة قد تحققت بالفعل من خلال خوض مباريات قوية في البطولة خاصة أمام المنتخب السعودي الذي يستضيف مباريات مجموعتنا في التصفيات, كما أتيحت لنا متابعة المنتخب العماني الذي سيلعب في مجموعتنا أيضاً.

وختم (سرور) حديثة بأنه علينا ألا نستعجل الحكم على المنتخب الذي ما زال في طور الإعداد خاصة أنه يمتلك عناصر مميزة باعتراف حتى من انتقد المستوى الذي ظهر به في البطولة.

أخبار ذات صلة