< إقرأ العدد الأخير
إقرأ العدد الأخير
في نادي الطليعة.. فراغ في منصب رئاسة النادي ومؤتمر صحفي رمادي

في نادي الطليعة.. فراغ في منصب رئاسة النادي ومؤتمر صحفي رمادي

التاريخ: 07/14/2019 | عمار الشربعي


خسارة الطليعة أمام الوثبة في نهائي الكأس ورحيل مدرب الفريق ماهر بحري فجأة ودون مقدمات وغياب رئيس النادي خالد زكية وإغلاق هاتفه كل هذه العوامل المتلاحقة خلقت فوضى إدارية كبيرة في غضون أيام في وقت لا مجال فيه للتهاون ومع ذلك لم ينقطع الاهتمام بكرة الطليعة من جانب مدير الفريق فضل النايف والمهندس مصطفى شعيرة المرشح لرئاسة النادي وبعض الداعمين وعلى رأسهم فادي الحلبي والذين سارعوا لترتيب البيت الطلعاوي وكانت باكورة أعمالهم التعاقد الفوري, مع الكابتن عمار شمالي لقيادة الدفة الفنية والذي لاقى ترحيباً واسعاً من جماهير النادي على اعتبار أن الكابتن يمتاز بشخصية قيادية ستساعد إلى حد كبير في ضبط حالات الشطط واللامبالاة التي عصفت في جسد الفريق.

مؤتمر صحفي

دعت إدارة الطليعة مساء الأحد كافة الوسائل الإعلامية في المدينة لحضور المؤتمر الصحفي لتقديم الكابتن عمار شمالي وللكشف عن الرؤية المستقبلية لكرة الطليعة وقد بدأ الحديث مدير الكرة فضل النايف مرحباً بالكابتن عمار والزملاء الإعلاميين وتابع قائلاً وضعنا دراسة مالية لبناء فريق متزن وسنحاول الوصول لقناعة تامة بعملنا وكل ما نسعى إليه هو إعادة هيبة الفريق من خلال تدعيم صفوفه بعناصر مميزة ولكن هذا الموسم سنواجه تحديات كثيرة على اعتبار أن 50 لاعباً مميزاً سيتصارع عليهم جميع الفرق وسنعاود الاتصال بجميع لاعبي الطليعة وسنضعهم على طاولة الكابتن عمار وأي لاعب سيختاره سنحافظ عليه دون تردد لأن رؤيته الفنية تختلف تماماً عن رؤيتنا وله أيضاً حرية تشكيل كادره الفني ولن نتدخل بالأمر

الشمالي وجمهور الطليعة

علامات استفهام كبيرة وإشارات تعجب كثيرة انتشرت في الشارع الطلعاوي عقب انتهاء حديث الكابتن عمار والذي تابعه عشاق النادي من خلال بث مباشر على الصفحة الرسمية الشمالي بدأ حديثه بكلمة وجهها لمشجعي النادي قائلاً: كل أندية سورية تحسد نادي الطليعة على قوة ومساندة جمهوره الكبير لفريق الكرة وأنا شخصياً أحترم وأقدر هذا الجمهور الكبير وجل همي في مسيرتي مع الطليعة هو رسم البسمة على وجوه جماهير النادي وسأحافظ على المحبة والثقة التي منحني إياها أبناء النادي وأنا أثمن تلك الاتصالات التي وردتني من العديد من الجماهير مطالبين بحضوري وكان لهذه المطالب دور كبير في قبولي المباشر للتصدي لهذه المهمة دون النظر للجانب المادي والذي لم أعطه اهتمامي ووقعت على العقد الطلعاوي دون تردد لأن الثقة لا تنقصني في إسعاد عشاق الطليعة.

واقعية أقلقت البعض

وقال الشمالي أجريت دراسة واسعة خلال اليومين الماضيين لفريق الطليعة وتشكلت في مخيلتي صورة واضحة تماماً لجميع عناصر الفريق وبكل صراحة أقولها تفاجأت كثيراً بعملية بناء الفريق وباختصار شديد الفريق بني بطريقة عشوائية فهو يمتلك عناصر جيدة بالمجمل ولكن فارق العمر بين اللاعبين كان له تأثير سلبي فعناصر الفريق إما شابة وقليلة الخبرة أو متقدمة بالعمر وتمتلك الخبرة فقط أما عناصر بعمر مابين 24 إلى 30 عاماً فهي مفقودة بالفريق وهي ضرورية جدا.

ويتابع الشمالي لأول مرة تقترب شركات كبيرة من الأندية وعمليات التفاوض وصلت لـ 130 ألف دولار وهذه أرقام كبيرة قد تؤثر سلباً حتى على تلك الأندية التي تتلقى الدعم من الشركات وأضاف عندما يبنى الفريق يجب أن يكون هناك هدف واضح تقارن بالإمكانيات المتوفرة لدينا فليس من المعقول, أن نطالب بالمنافسة الجادة على بطولتي الدوري والكأس وهناك فرق تفوقنا بالإمكانيات المادية والفنية وصراحة أكثر من 5 فرق تفوقنا في الجانبين ولكن سأقول بصراحة من خلال تجاربي في مصفاة بانياس والوثبة وبإمكانيات متواضعة حققنا ما لم يتوقعه أشد المتفائلين وهدفنا بناء فريق للطليعة من عناصر شابة تخدم النادي لسنوات والطليعة يمتلك عناصر مهمة في فئة الشباب التي رفدت فريق الرجال بأكثر من لاعب سأتابعهم ومن يستحق تمثيل الفريق في القادمات لن نتخلى عنه وسنزجه في صفوف الفريق وتجربة نادي الكرامة في 2005 كانت درساً لجميع المهتمين فبعد تخليه عن المنافسة لسنوات بسيطة عاود بطولاته محلياً وآسيويا بعناصر شابة تم بناؤها بطريقة سليمة وسنعمل في الطليعة لبناء فريق متجانس للمستقبل وليس لموسم واحد فقط.

طموحنا ستحدده إمكانيات النادي ونحتاج الآن للتعاقد مع 4 لاعبين تقريباً لتدعيم بعض المراكز وأعتقد أن الحديث بعد فترة قريبة سيكون أوضح والطليعة في الموسم الماضي حقق نتائج جيدة بعناصر وإمكانيات عادية جداً والمهم في الأمر هو تكاتف جميع أبناء النادي وبعدها ستتفجر في داخلنا طاقة ايجابية ستحقق النتائج المرجوة صحيح أن طموحنا ينصب في مشاركة ايجابية دون إمكانية المنافسة ولكن هذا الطموح قد يتغير ويصل لطموح المنافسة عندما نستغل جميع المعطيات ومنها عامل مساندة الجمهور للفريق.

فراغ إداري

قد يكون الفراغ الإداري أهم المطبات التي اعترضت عملية إعادة هيكلة الفريق في هذا الوقت الذي تحسب فيه كل دقيقة فبعد قيام رئيس النادي السابق خالد زكية بتقديم استقالته سارع المعنيون بتقديم طلب تكليف المهندس مصطفى شعيرة برئاسة النادي بانتظار الموافقة من المكتب التنفيذي, ولكن الفترة الحالية هي فترة مهمة جداً وجد فيها مدير الكرة فضل النايف نفسه وحيداً فالتعاقد مع لاعبين حسب توجيهات المدرب تحتاج لإمكانيات مادية والسيد شعيرة أكد للاتحاد أنه ينتظر مباشرته وبعدها لن يقف مكتوف اليدين حيال فريق الكرة, وأضاف تحدثنا مع لاعبين مميزين وسيتم التعاقد معهم فور وصولي لغرفة القرار كنت من قبل داعماً للنادي وسأبقى بوجودي برئاسة النادي وبعدها لأن الطليعة حاجة ضرورية لأبناء حماه.

الشعيب يوقع

حالة قلق واضح من خلال صفحات التواصل الاجتماعي رافقت جماهير النادي وبعضهم خرج عن المألوف, كل ذلك بسبب تعاقد عدة أندية مع لاعبين مميزين بينما الطليعة حسب رأيهم لم يحرك ساكناً رغم أن النايف في هذه الفترة سعى لاستقطاب لاعبين مميزين ولكن اشتعال أسعار سوق اللاعبين حال دون الوصول لاتفاق مع لاعبين جلسوا على طاولة المفاوضات وقد نجح مساء الأربعاء بالتوقيع الرسمي للمدافع شعيب العلي قادماً من الوحدة وقد لاقى خبر التوقيع للعلي ارتياحاً كبيراً في الشارع الطلعاوي والذي طالب بالمزيد من التعاقدات المميزة.

وعلمت "الاتحاد" أن إدارة الطليعة وقّعت في وقت متأخر من مساء الخميس عقود جديدة مع عدد من اللاعبين مثل بلال تتان وحسام السمان.

أخبار ذات صلة