< إقرأ العدد الأخير
إقرأ العدد الأخير
ثلاث بطلات من منتخب ألعاب القوى للناشئات

ثلاث بطلات من منتخب ألعاب القوى للناشئات

التاريخ: 08/10/2019 |

يستعد منتخبنا بألعاب القوى للمشاركة في منافسات غرب آسيا التي تستضيفها لبنان.

ومنتخبنا يجري تدريباته (الآن) في دمشق وكله طموح لتحقيق نتائج طيبة في هذه البطولة القوية.

"الاتحاد" التقت ثلاث لاعبات من منتخباتنا وهي تقدمهن للقراء تحت (دائرة الضوء).

حنين الحسن

العمر 16 سنة.

الموضوع الدراسي: طالبة حادي عشر (علمي).

النادي: العرين.

اللعبة: ألعاب قوى (400 و800).

منتخب سوريا ناشئات.

البداية: كانت بداية في ألعاب القوى منذ 6 سنوات بتشجيع من الأهل حيث إننا من أسرة رياضية وشقيقتي يولا الحسن بطلة جمهورية بذات اللعبة.

دربني في البدايات الكوتش مازن زيود حتى الآن.

شاركت في بطولات في محافظتي (دمشق) وبطولات الأندية وبطولات الجمهورية، وأحرزت المركز الأول في آخر بطولة من بطولات الجمهورية بـ 400 م.

نستعد الآن ضمن المنتخب الوطني في بطولة غرب آسيا التي ستقام بدءاً من 15/8 إلى غاية 18/8.

أطمح بأن أحقق حلمي في الفوز بميداليات لتعزيز رياضة ألعاب القوى في بلدي وأطمح لأن أرفع علم الوطن في المسابقات والبطولات العربية والقارية والعالمية مستقبلاً أشكر كل المدربين الذين يشرفون على تدريبي ونشكر اتحاد ألعاب القوى الذي يدعم خطواتنا والشكر الكبير لأهالينا بالأخص المدرب مازن زيود وأحمد محفوض.

راميا شعبان

العمر 16 سنة.

الوضع الدراسي: طالبة حادي عشر فنون.

النادي: دير عطية.

اللعبة: ألعاب قوى (مشي سريع).

منتخب سوريا للناشئات.

البداية

كانت بدايتي في ألعاب القوى منذ 5 سنوات بتشجيع من الأهل حيث إننا من أسرة رياضية وشقيقتي نهاد شعبان.

دربنا في البداية المدربة فطومة سعد وعندما سافرت أشرف على تدريبي المدرب عبد الباسط ذكريا شاركت في بطولات المحافظات وبطولة الأندية وبطولات الجمهورية.

ولقد أحرزت المركز الأول في بطولة الجمهورية بـ5000 متر مشي.

نستعد الآن ضمن المنتخب الوطني الذي سيشارك في بطولة غرب آسيا التي ستقام في بيروت من 15/8/2019 إلى غابة 18/8/2019.

أطمح لأن أحقق الفوز في مسابقة بميداليات لتعزيز رياضة ألعاب القوى في بلدي وأطمح لأن أرفع علم الوطن في المسابقات والبطولات العربية والقارية والدولية مستقبلاً.

أشكر كل المدربين الذين يشرفون على تدريبي ونشكر اتحاد اللعبة الذي يدعم خطواتنا وشكرنا الكبير لأهالينا الذين هم دائماً عون لنا.

ومدربينا في النادي والمنتخب.

هلا الأعور

العمر 17 سنة.

الوضع الدراسي: طالبة بكالوريا أدبي.

النادي: عرى.

اللعبة: ألعاب قوى (سباعي).

منتخب سورية للناشئات.

البداية: كانت بدايتي في ألعاب القوى عام 2012 بتشجيع من الوالد حيث أننا من أسرة رياضية حيث والدي مدرب كاراتيه (مجيد الأعور).

بدأت تمريني مع الكابتن ولاء الخطيب في السويداء، شاركت في بطولات المحافظة عدة مرات وبطولات الأندية والجمهورية أحرزت بطولة الجمهورية في الوثب الثلاثي والآن انتقلت إلى لعبة السباعي.

نستعد الآن ضمن المنتخب الوطني الذي سيشارك في بطولة غرب آسيا التي ستقام في بيروت بدءاً من 15 إلى 18 آب الجاري.

أطمح إلى أن أحقق الفوز في مسابقتي بميداليات لتعزيز رياضة ألعاب القوى في بلدي وأطمح إلى أن أرفع علم الوطن في المسابقات والبطولات العربية والقارية والدولية مستقبلاً أشكر كل المدربين الذين يشرفون على تدريبنا ونشكر اتحاد اللعبة الذي يدعم خطواتنا والشكر الكبير لأهالينا الذين هم دائماً عون لنا.

أخبار ذات صلة