< إقرأ العدد الأخير
إقرأ العدد الأخير
قضايا ساخنة في نادي الحرية على طاولة الحوار
نادي الحرية.jpg
قضايا ساخنة في نادي الحرية على طاولة الحوار
نادي الحرية.jpg

قضايا ساخنة في نادي الحرية على طاولة الحوار

التاريخ: 09/07/2019 | محمد هاشم إيزا

وضعت اللجنة المؤقتة لإدارة نادي الحرية حداً للإشاعات التي يتناولها الشارع الرياضي والتي باتت حديث القاصي والداني ومجال تفسيراته وتأويلاته وتلك التي تتداولها صفحات التواصل الاجتماعي يومياً دون أن توفر أحداً في مجال الاتهامات المباشرة وغير المباشرة حول العديد من القضايا الملحة، فدعت لمؤتمر صحفي في مقر قاعة (سيزر) بالنادي بحضور الزملاء مراسلي وسائل الإعلام وحشد من أبناء وكوادر النادي وعضوي التنفيذية أحمد مازن بيرم ومنى حيداري، ونقدم فيما يلي خلاصات الحوارات والطروحات والإجابات والتوضيحات.

محاور

افتتح الدكتور أحمد سمير بيبي رئيس النادي المؤتمر مؤكداً على سيادة الحوار الشفاف في إطار ديمقراطي إيجابي بما يخدم مصلحة النادي وأشار إلى أن الهدف من الاجتماع هو تسليط الضوء على قضايا الاستثمار واللاعب شاهر الشاكر وزميله حسن المصطفى وفريق رجال الكرة والواقع المالي للنادي وآلية عمل الإدارة المؤقتة.

محمد عقاد عضو اللجنة المؤقتة للنادي عام 2016 أشار إلى أن إدارته منحت الحارس الشاكر إعارة لموسم واحد بعد اتصال من نادي الجيش لدعم فريقه في بطولة الاتحاد الآسيوي، وقد وافقنا في الإدارة بعد التشاور مع الجهاز الفني الذي كان على رأسه ذلك الوقت المرحوم محمد خير حمدون ووافقت الإدارة بلا تردد لأسباب فنية لأن الحارس لم يكن جيداً خلال الدوري وفق رأي الجهاز الفني الذي تواجد معه مضر الأحمد مدرب حراس المرمى، ورغم أنه (ممتاز) إلا أن الجهاز اعتبره حينئذ سبباً في خسارة عدة مباريات وركز (بيرم) على الإعارة وليس التنازل مقابل مليوني ليرة ومساعدة اللاعبين محمد نور علوش وفراس الأحمد بالخدمة الاحتياطية وفرز لاعب كرة السلة أصيل السعيد للنادي، وفي حال استجابة نادي الجيش ودخول المبلغ لصندوق النادي مع تأمين المطلوب فوافق بالطرق النظامية ولا نوافق عن طريق الأشخاص أو الحوالات وأرسلنا لرئيس النادي رقم حساب نادينا في المصرف، و في نفس اليوم أرسلوا لنا مليون ونصف المليون على أن يصل الباقي بعد شهر، ثم سافرت دون أن نعطيهم شيئاً أي أخذنا ولم نعط، لا يوجد أي تنازل عن اللاعب وهذا مثبت بكتب رسمية وخلال وجودي لم يحصل الحارس على براءة ذمة وهناك صادر ووارد والآن سمعت أنه انتقل من الجيش إلى حطين.. كيف؟

إضافات

أحمد مازن بيرم عضو التنفيذية ورئيس اللجنة المؤقتة للنادي عام 2016 أوضح التالي:

عدت من السفر باليوم التالي بعد سفر العقاد وأرسلت كتاب إعارة الشاكر إلى نادي الجيش ووضعت زملائي بالتنفيذية في الصورة كما أرسلت كتاب الإعارة ذاته إلى اتحاد الكرة لكن نادي الجيش أبلغني بأنه لا يوافق على الإعارة لموسم واحد بل يريده ثلاثة مواسم وإلا فالمطلوب رد المال وإنهاء خدمات اللاعبين الآخرين وهم يريدون الجواب، شاورت زملائي بالإدارة فوافقوا وهكذا أصبح الاتفاق الشفهي واقعاً في 21/8/2016 أرسلت الكتاب الأول.

في 22/8 أرسلنا الكتاب الثاني ودخل المبلغ أصولاً إلى صندوق النادي بمحضر جلسة في 23/8 تشكلت الإدارة الجديدة بدلاً من المؤقتة.

وبالنسبة لانتقال لاعب النادي لكرة السلة المعار للجيش إلى نادي الاتحاد نقلاً من الجيش لا أملك جواباً لأنه يتعلق بالإدارة الجديدة بعدنا.

وتدخل الزميل جمال نشاوي بالقول إن العقد ناقص بندي أصيل السعيد ونصف المليون المتبقي.

تأكيدات

د. بيبي رئيس النادي: راجعنا كافة الكتب وكلها تؤكد أن الإعارة ثلاث سنوات ولا يوجد كتاب بالتنازل راسلنا اتحاد الكرة وأوضحنا هذه الأمور مطالبين بعودة اللاعبين للنادي لأن فترة الإعارة انتهت واليوم سيكون للشاكر عقدان واسمان على لوائح الحرية وحطين وعلى اتحاد اللعبة وقف انتقاله إلى حطين وفتح تحقيق مع الناديين والطلب من نادي الجيش إبراز كتاب تنازل نادي الحرية إن كان لديه مثل هذا الكتاب وعودة اللاعب إلى نادينا وإدارتنا لها الحق بالتعاقد معه لموسم إضافي بدلاً من موسم 2016- 2017 وبعد أن أبرز رئيس نادي الحرية كتب الإعارة ووزعها على الإعلاميين أضاف بأننا سوف نسطر كتابا لنادي الجيش حول المبلغ المتبقي من الإعارة وتفسيراً حول لاعب السلة أصيل السعيد كما سنراسل المكتب التنفيذي في مجمل هذه الأمور.

مداخلات

مازن بيرم: ننتظر الرد على كتاب النادي بشأن إعادة اللاعب لنادي الحرية، هناك حلقة مفقودة وشيء غير طبيعي سنطالب التحقيق بالموضوع.

ما جرى سببه الأخطاء التنظيمية بالنادي.

عضو الإدارة المؤقتة وليد الناصر:

مدير النادي لديه خبرة 30 سنة وهو يتحمل المسؤولية، نحن جدد بالمهمة وليس لدينا خبرة وسأتابع الكتاب لمعرفة كل الكواليس والخفايا وإعادة اللاعب وننتظر رد نادي الجيش.

وبالنسبة للاعب حسن المصطفى تابع الكابتن وليد: كنا نريده معنا جلسنا معه أربع مرات شاهده الكادر الفني بالملعب راقبناه يومياً رؤيتنا أن إمكاناته الفنية متواضعة مع وجود عمر حميدي هناك مشكلة أعمارهما  فوق 37 سنة لذلك نحن بحاجة إلى لاعب شاب، الجهاز الفني لا رغبة عنده بالمصطفى فضلاً عن أنه طلب مبلغاً كبيراً بعد أن قال لنا: "أوقع على بياض" لكنه طلب 4 ملايين ليرة بينما قال الكادر الفني: إمكانياته لا تسمح لنا بضمه، نريد شاباً مع ذلك صارحناه والكلام ما يزال للكابتن وليد الناصر وأبلغناه بأنك قد لا تلعب ونريدك هذا الموسم لأنك ابن النادي وتكريماً لك فكان رده تأكيداً على طلبه المالي وعدم قبوله بمليوني ليرة، والقرار اتخذناه مع الكادر من دون تدخل من أحد، نحن نريد كل أبناء النادي وعلى سبيل المثال فإن سمير بلال طلب 20 مليون ليرة ونحن ليس لدينا تلك الإمكانيات.

إضاءة

الزميل عبد الكريم بيبي (عضو الإدارة المؤقتة) حالياً:

قرأت على صفحات التواصل بأن حسن المصطفى اعتزل ولأننا نريده هذه السنة وهي الأخيرة لتكريمه ووافقت الإدارة فاتصلت به للنزول إلى التمرين والاجتماع معه الساعة السابعة مساء لتوقيع العقد واتفقنا لكن عند الظهيرة قرأت بأنه مسافر إلى جبلة.. هو ذهب بمحض إرادته، لم يحضر للتمرين وتوقيع العقد.. بينما لفت رئيس النادي إلى محاولات كثيرة لاستقطاب لاعبين وفشل تلك المحاولات وتمنى أن يكون الإعلام سنداً لنادي الحرية لأن صعوده قوة لرياضة حلب إلى جانب شقيقه الاتحاد وبالنسبة إلى المدرب محمد اسطنبلي لا إمكانية لدينا أن ندفع له نصف مليون ليرة شهرياً وأردف وليد الناصر أن الاسطنبلي ذهب لنادي الوحدة وهذا فخر لنا ونحن أردنا عمل اتفاق بالتراضي معه ولم يقبل، فيما بين محمد رامي شهبندر عضو الإدارة الحالية أن النادي مديون بمبلغ 15 مليون ليرة، وكان د. بيبي أكد أن هناك موظفون ومدربون بالنادي لم يتقاضوا رواتبهم منذ حوالي 14 شهراً؟!

مداخلة

محمد هاشم إيزا رئيس فنية القدم تحدث عن الخلل والإهمال التنظيمي القائم من خلال التجاوزات في أصول المراسلات وقد أعاد اتحاد الكرة العديد من كتب النادي التي لم ترده أصولاً عن طريق التنفيذية والفنية وهذا ينطبق واقع الحال على قضية اللاعب شاهر الشاكر حيث لا توجد أية وثيقة إعارة لدى الفنية لأن النادي تجاوزها ولم يرسلها، ولو كان هناك وثيقة انتقال نظامية للاعب المذكور كان يجب أن ترسل بالطرق المؤسساتية إلى التنفيذية لنقل اللاعب مع رقمه الاتحادي إلى فرع دمشق وبالتالي نادي الجيش مما يدل على واقع الخلل الذي أشرنا له غير مرة وطالبنا به واليوم يدفع النادي أثمان هذا الخلل رغم الإيمان بأن شيئاً من الكتمان يغلف قضية اللاعب وهناك حقائق قد تبدو إن تعمقت الإدارة في البحث والتقصي.

الاستثمارات

قدم د. بيبي شرحاً حول واقع استثمارات النادي "المسبح والمطعم" وملحقاتهما قائلاً بأن الاستثمار سنوياً لـ جورج عضومية بقيمة 8.5 مليون ليرة قبل الأزمة وهذا غير معقول أو مقبول وعلى سبيل المثال استثمار مطعم ومسبح نادي الاتحاد 90 مليون ونحن نقبل بالنصف على الأقل، جلسنا مع مندوب المستثمر 4 مرات لزيادة القيمة، وحول مطعم الطربوش فعلنا إنذاراً غير منفذ على المستثمر لرفع الغطاء المعدني وإزالة المظلة، راجعنا المحافظ رئيس مجلس المدينة وتم إنهاء المخالفة، إن جورج عضومية مستثمر المسبح والمطعم لديه 11 مخالفة لشروط العقد وجهنا له إنذاراً عن طريق القضاء، هو مستثمر لكنه موجود في كندا وحسب القانون (51) يجب أن يكون المستثمر داخل البلد، الأمور بيد القضاء ونحن نتابعها.

ولفت رئيس النادي إلى أن إدارته المؤقتة عندما تسلمت مهامها وجدت في صندوق النادي مبلغ 2655 ليرة سورية؟ وجاءنا من سيرتيل 21 مليون وساعد مستثمر مسبح سيزر بمبلغ 3 ملايين، تعاقدنا مع 6 لاعبين لرجال كرة القدم و2 لرجال السلة والرواتب المتراكمة على النادي 15 مليون وهناك من لم يقبض منذ عامين ونصف؟

في الختام دارت حوارات بين الحضور أوصلتهم إلى نقاط مشتركة جامعة وأخرى خلافية طبيعية، وهادئة.

أخبار ذات صلة