< إقرأ العدد الأخير
إقرأ العدد الأخير
برشلونة يقترب من الملكي ويوفنتوس يلدغ إنتر في عقر داره
دوري انكليزي.jpg
برشلونة يقترب من الملكي ويوفنتوس يلدغ إنتر في عقر داره
دوري انكليزي.jpg

مفاجآت ومراكز متقلبة في كبرى الدوريات الأوروبية
برشلونة يقترب من الملكي ويوفنتوس يلدغ إنتر في عقر داره

التاريخ: 10/12/2019 |

تتوقف الدوريات الأوروبية لهذا الاسبوع بسبب أيام الفيفا والتصفيات الأوروبية والآسيومونديالية على أن تعود بالاسبوع القادم وهي فرصة للأندية لالتقاط انفاسها بعد اسبوع ناري تقلبت فيه المراكز بين فريق وآخر ابرز الغانمين فيه كان بروسيا مونشنغلادباخ الذي قفز من المركز السادس إلى صدارة الدوري الألماني في ظل تلقى البافاري هزيمة مفاجئة.. بوقت اقترب فيه برشلونة من ريال مدريد متصدر الليغا الذي تابع سلسلة انتصاراته، وحسم يوفنتوس قمة الدوري الإيطالي لمصلحته كما يغرد ليفربول وحيداً ودون مضايقات في زعامة البريمييرليغ.

الدوري الإسباني

عزز فريق ريال مدريد موقعه في صدارة الدوري الإسباني لكرة القدم بفضل الفوز المثير على ضيفه غرناطة 4 - 2 في المرحلة الثامنة للمسابقة.

وتقدم الفرنسي كريم بنزيمة بهدف للريال في الدقيقة الثانية ثم أضاف البلجيكي إدين هازارد الهدف الثاني في الدقيقة الأخيرة للشوط الأول قبل أن يسجل الكرواتي لوكا مودريتش الهدف الثالث في الدقيقة 61 وتكفل الكولومبي البديل خاميس رودريغيز بالهدف الرابع في الوقت بدل الضائع.

ورد غرناطة بهدفين الأول جاء في الدقيقة 68 من ضربة جزاء نفذها داروين ماشيس وتكفل بالهدف الثاني في الدقيقة 77 بواسطة دومينجوس دوراتي.

الفوز رفع رصيد ريال مدريد في الصدارة إلى 18 نقطة بفارق أربع نقاط عن غرناطة الذي تراجع للمركز الرابع بـ14 نقطة.

وانفرد فريق برشلونة بالمركز الثاني في جدول ترتيب الدوري على بعد نقطتين فقط من الملكي بعد فوزه على إشبيلية 4 / صفر وأنهى الشوط الأول متقدما بثلاثة أهداف سجلها لويس سواريز د. 28 وأرتورو فيدال د. 32 وعثمان ديمبلي د. 35.

وفي الشوط الثاني افتتح ليونيل ميسي سجل أهدافه مع الفريق هذا الموسم مسجلاً الهدف الرابع لبرشلونة في الدقيقة 78، وفي الدقيقة 87 أشهر الحكم البطاقة الحمراء في وجه رونالد أراوخو وعثمان ديمبلي، وتوقف رصد إشبيلية عند 13 نقطة في المركز السادس بفارق الأهداف خلف ريال سوسيداد.

وهذا الفوز هو الخامس لبرشلونة في الدوري هذا الموسم مقابل الخسارة في مباراتين والتعادل في مباراة، فيما تعد الخسارة هي الثالثة لإشبيلية في الدوري هذا الموسم مقابل الفوز في أربع مباريات والتعادل في مباراة.

ويحتل أتلتيكو مدريد المركز الثالث بـ15 نقطة بعد تعادله مع بلد الوليد سلبيا كما فاز بالمرحلة ريال مايوركا على إسبانيول 2 / صفر، وسلتا فيغو على أتلتيك بلباو 1 / صفر وخيتافي على ريال سوسيداد 2 / 1.

الدوري الإيطالي

ارتقى يوفنتوس إلى صدارة ترتيب الدوري الإيطالي بعدما حقق فوزاً ثميناً ومستحقاً 2 / 1 على مضيفه إنتر في قمة مباريات المرحلة السابعة للمسابقة.

وارتفع رصيد يوفنتوس حامل لقب البطولة في المواسم الثمانية الأخيرة، إلى 19 نقطة في الصدارة، متفوقاً بفارق نقطة على أقرب ملاحقيه إنتر، الذي تلقى الخسارة الأولى ليعرقل الفريق الملقب بـ(السيدة العجوز) الانطلاقة الناجحة لمنافسه الذي فاز في مبارياته الست الأولى.

وبادر الأرجنتيني باولو ديبالا بالتسجيل مبكراً في الدقيقة الرابعة لكن مواطنه لاوتارو مارتينيز أحرز هدف التعادل لإنتر في الدقيقة 18 من ركلة جزاء.

وتقمص (البديل) الأرجنتيني غونزالو هيغوين دور البطولة في اللقاء بعدما سجل هدف الفوز الثمين ليوفنتوس في الدقيقة 80.

وفي أبرز المباريت الأخرى بالمرحلة أنقذ الحارس بيبي رينا ركلة جزاء ببراعة في الوقت بدل الضائع ليهدي ميلان الفوز 2-1 على جنوة في مباراة مثيرة أنهاها كل فريق بعشرة لاعبين وفاز سبال على أرضه 1-صفر على بارما رغم طرد جابرييل ستريفيزا بينما انتصر فيرونا 2-صفر على سامبدوريا فريق الذيل.

الدوري الألماني

أبرز المستفيدين الاسبوع الماضي على الإطلاق هو فريق بوروسيا مونشنغلادباخ الذي استغل النتائج التي سجلت بانطلاقة المرحلة السابعة من الدوري الألماني على أكمل وجه وانتقل من المركز السادس ليتربع على صدارة ترتيب البوند سليغا للمرة الأولى منذ موسم 2011-2012، وذلك بفوزه الكاسح على ضيفه أوغسبورغ 5-1.

ودخل مونشنغلادباخ اللقاء وهو في المركز السادس بفارق نقطة عن كل من بايرن ميونيخ حامل اللقب ولايبزيغ وفرايبورغ وشالكه وليفركوزن بعد النتائج التي سجلت قبل 24 ساعة من تلك المباراة.

حيث مني بايرن بهزيمته الأولى للموسم على يد ضيفه هوفنهايم (1-2)، وتعادل لايبزيغ مع باير ليفركوزن (1-1)، وفرايبورغ مع بوروسيا دورتموند (2-2)، وشالكه مع كولن (1-1).

وبدا مونشنغلادباخ الذي يشرف عليه هذا الموسم ماركو روزه بعدما خلف ديتر هيكينغ، عازماً منذ بداية مباراته وأوغسبورغ على الإفادة من الفرصة الذهبية المتاحة أمامه للتصدر، وذلك بالوصول إلى شباك ضيفه ثلاث مرات بعد أقل من ربع ساعة على البداية، عبر السويسري دينيس زاكاريا (د2) وباتريك هرمان (د8 و13)، مسجلاً أسرع ثلاثة أهداف له في الدوري منذ عام 1981 حين تغلب على أويردينغن 7-1 (أهدافه الثلاثة الأولى كانت بعد 13 دقيقة أيضا).

وضمن الفريق الأخضر والأبيض، الذي لم يفز بلقب الدوري منذ عام 1977، فوزه الرابع تواليا وتصدره الدوري في هذه المرحلة المتقدمة من الدوري (ليس في المراحل الافتتاحية) منذ موسم 1985-1986 حين تصدره في المرحلة الثالثة عشرة (انهى الموسم رابعا)، بعدما أضاف هدفين آخرين عبر الفرنسي حسن بليا (د39) اثر خطأ فادح من حارس أوغسبورغ التشيكي توماش كوبيك، والسويسري الآخر بريل إيمبولو (د83)وسجل فلوريان نيدرليتشنر هدف أوغسبورغ الوحيد (د80).

ولم يكن مونشنغلادباخ المستفيد الوحيد من نتائج اليوم الأول إذ أصبح فولفسبورغ ثانيا بفوزه الصعب على ضيفه أونيون برلين بهدف للهولندي فوت فيغهورست (69)، رافعا رصيده إلى 15 نقطة وبفارق نقطة خلف مونشنغلادباخ وأمام كل من بايرن ولايبزيغ وفرايبورغ وشالكه وليفركوزن.

الدوري الإنكليزي

واصل فريق ليفربول سلسلة انتصاراته في الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم بعد فوزه بصعوبة كبيرة على ضيفه ليستر سيتي 2 - 1 خلال المباراة التي جمعتهما في الجولة الثامنة من المسابقة، والتي شهدت أيضاً خسارة مفاجئة جداً لتوتنهام أمام برايتون 0 - 3.

وتقدم ليفربول بهدف سجله ساديو ماني في الدقيقة 40، وتعادل جيمس ماديسون في الدقيقة 80 قبل أن يسجل جيمس ميلنر هدف الفوز لفريق ليفربول في الدقيقة الخامسة من الوقت بدل الضائع للمباراة من ركلة جزاء.

ورفع ليفربول رصيده إلى 24 نقطة في صدارة الترتيب، وتوقف رصيد ليستر سيتي عند 14 نقطة في المركز الرابع. وبهذا الفوز حافظ ليفربول على سجله خالياً من الهزائم محققاً انتصاره الثامن على التوالي.

وتعرض بالجولة ذاتها نادي توتنهام إلى خسارة قاسية عندما سقط أمام برايتون بنتيجة ثلاثة أهداف دون مقابل، وجاءت هذه الخسارة بعد أيام على الخسارة الثقيلة التي تعرض لها توتنهام ضد بايرن ميونخ الألماني (7-2) على ملعب وايت هارت لين في الجولة الثانية من دوري المجموعات من دوري أبطال أوروبا.

وافتتح أصحاب الأرض باب التسجيل عن طريق المهاجم الفرنسي نيال موباي في الدقيقة الثالثة، قبل أن يوقع المهاجم الآيرلندي أرون كونولي على الهدف الثاني في الدقيقة الثانية والثلاثين.

وتمكن برايتون في الدقيقة الخامسة والستين من الشوط الثاني من تسجيل الهدف الثالث، حيث جاءت رصاصة الرحمة على فريق ماوريسيو بوتشيتينو بواسطة المهاجم الآيرلندي أرون كونولي.

ويعتبر هذا الفوز هو الثاني بالنسبة إلى نادي برايتون في الدوري الإنكليزي الممتاز بعد ثلاث هزائم وثلاث تعادلات، بينما تجرع توتنهام الهزيمة الثالثة هذا الموسم مقابل ثلاث انتصارات وتعادلين.

ويلعب توتنهام أمام واتفورد في الجولة التاسعة من الدوري الإنكليزي الممتاز في التاسع عشر من هذا الشهر، قبل أن يواجه ليفربول في ملعب أنفيلد في السابع والعشرين منه.

ويحل مانشستر سيتي المركز الثاني على لائحة الترتيب على بعد 8 نقاط من الليفر رغم خسارته المفاجئة أمام ضيفة وولفرهامبتون 2/0 وارتقى أرسنال إلى ثالث الترتيب بـ15 نقطة بعد تغلبه على بورتموث بهدف دون رد.

أخبار ذات صلة