عودة رجال عفرين والنواعير للدرجة الممتازة لكرة القدم

الاتحاد 2021, أيار 08 69


أنزل الستار الأسبوع الماضي عن الدور النهائي للدرجة الأولى لكرة القدم للرجال حيث جرت جولة الإياب التي جمعت المجد والنواعير في ملعب الجلاء ، والمحافظة مع النواعير على أرض الأول..

وعاد عفرين والنواعير للأضواء اعتباراً من الموسم القادم.. الأول بعد فترة غياب طويلة، والثاني كانت عودته سريعة بعد موسم وحيد قضاه في الأولى.

التأهل الجدير من أرض الخصم جاء نتاج عمل طويل حيث لقيت كرة عفرين الكثير من الدعم لعودته إلى ألقه وظهوره بشكل مشرف إضافة لعاملي الإستقرار الفني والإداري فبدأ التحضير مبكراً لهذا الدوري الطويل والصعب بدأ بدوري المجموعات مروراً إلى التجمع الثاني فالمباراة الفاصلة التي لعبت ذهاباً وإياباً.

أيضاً ينطبق هذا الحديث على فريق النواعير الذي أعاد ترتيب بيته الداخلي بعد أن لملم أوراقه في الدرجة الممتازة الموسم الماضي ووقف على قدميه من جديد سريعاً معتمداً على خليط من الشباب والخبرة عرف مدربهم كيف يوظفها بشكلها الصحيح بأرض الميدان وكان له ما أراد.

على النقيض بقي فريق المجد مكانه وسيلعب العام القادم موسمه الثالث بالدرجة الأولى بعد أن خسر فرصة التأهل بالرمق الأخير ، ففي موسمه الأول تأهل للتجمع النهائي ، ومؤخراً تأهل للمباراة الفاصلة وحال بينه وبين التأهل ركلة ترجيح وبات عليه الآن العودة من نقطة الصفر وإعادة ترتيب أوراق رجاله من جديد قبل فردها في معترك دوري صعب لايدرك هذه الصعوبة إلا من يخوض غماره..

فريق المحافظة لازال " محيراً " حيث يمتلك هذا الفريق الإمكانيات الكبيرة التي يتمناها أكثر من نصف أندية الدرجة الممتازة من جميع النواحي المادية والفنية والإدارية ورغم ذلك طال غيابه عن الممتازة فهو يلعب على مبدأ السلامة ، يعبر من المراحل الأولى للتصفيات لكنه يفشل عند الإمتحان الأهم ويخسر فرصته بالتأهل والعودة للدرجة الممتازة.

وكان الفريق على بعد دقيقة فقط من التأهل هذا العام حيث بقي التعادل السلبي مسيطراً مع عفرين في دمشق وهي كانت ستؤهل نادي المحافظة بعد فرضه التعادل الإيجابي على خصمه في حلب 1/1 لكن الوقت القاتل وتحديداً الدقيقة 90 أعلنت عن هدف عفريني ثبت فيه المحافظة وأهل أخضر حلب للممتازة.

مباراتا الحسم

في ملعب الجلاء استضاف المجد فريق النواعير واستطاع الأول أن يحقق المهم في الدقيقة 18 عبر لاعبه زين خديجة ولم يستطع تعزيزه بقية الدقائق بعد إغلاق الضيف منطقته جيداً فسارت المباراة نحو ركلات الترجيح التي ابتسمت للنواعير وأعلنت تأهله بواقع 4/2.

- في ملعب المحافظة خطف عفرين بطاقة التأهيل في الوقت القاتل د90 عبر رامي الناصر وبهدف حسم كل الأمور فاز فيه الفريق على صاحب الأرض وبمجموع المواجهتين حيث كانت مباراة ملعب 7 نيسان في حلب قد انتهت للتعادل الإيجابي بهدف لهدف.