لهذه الأسباب لم ينجح اليقظة بالتأهل للتجمع النهائي لدوري كرة الأولى

مالك الجاسم 2021, نيسان 16 177


جرت رياح اليقظة عكس ما تشتهي سفن جماهيره وأخفق في حجز إحدى بطاقتي العبور للتجمع النهائي المؤهل للدوري الممتاز ولم تكن نتائج اليقظة بالمستوى المأمول وخسر خمس مباريات وفاز في واحدة واحتل المرتبة الأخيرة برصيد ثلاث نقاط وهذا ما ترك باب الاسئلة مشرعة عن الأسباب التي وقفت خلف ذلك على الرغم من أن الفريق قدم مستوى مقبول في عدد من المباريات مدرب الفريق إسماعيل السهو لم يخف تلك الأسباب التي وقفت خلف ذلك ومنها: مرحلة التحضير التي لم تكن بالمستوى المقبول يضاف لها حالة الغياب التي عانى منها الفريق، وسفر اللاعب عمر القهوجي وجمال قاسم، وإصابة اللاعب أحمد شنتاف وكذلك قلة الدعم المادي، والفريق يلعب بعيداً عن أرضه وعن جمهوره، وقد أرهقنا مادياً، ولا يوجد سوى رئيس النادي ياسر العلي هو الداعم الوحيد، وهذا وحده لا يكفي.

ويتابع السهو حديثه بالقول في التجمع النهائي لعبنا تحت الضغط النفسي لأننا كنا نبحث عن الفوز دون سواه، وهذا ما أثر على مستوى اللاعبين، إضافة لحالة الغرور عند بعضهم وعدم إحساسهم بالمسؤولية، والسبب الأهم عدم إقامة الفريق قبل يوم من المباريات في فندق للحصول على الراحة البدنية والنفسية.

ويختم حديثه قائلاً لدي حالة رضا كاملة عما قدمناه ضمن الإمكانات المتاحة، وليس بالإمكان أفضل مما كان، وأشكر اللاعبين والإدارة التي لم تقصر يوماً في الدعم وفي مقدمتهم رئيس النادي، والشكر لجماهيرنا التي تابعتنا وشجعت بحفاوة ولكن هذه هي مقدرتنا.