الاتحاد بطلاً لسلة واعدي حلب

محمد هاشم إيزا 2021, نيسان 24 114


بحضور الدكتور مروان دويعر عضو المكتب التنفيذي للاتحاد الرياضي العام وأحمد مازن بيرم رئيس تنفيذية حلب والمهندس باسل حموي رئيس نادي الاتحاد والدكتور أنطوان عته رئيس نادي الجلاء اختتمت في صالة نادي الجلاء منافسات بطولة صغار سلة حلب مواليد 2008- 2009 واحتفظ فريق الاتحاد بلقب بطلاً لمحافظة حلب بعد فوزه في المباراة النهائية على جاره الجلاء 47/39.

الاتحاد × الجلاء 47/ 39

الحكمان: جورج كوشكاريان وداليا الشامي.

الأرباع: 12/ 6، 13/ 8، 9/ 6، 13/ 19.

سيطر واعدو الاتحاد على المباراة سيطرة كاملة منذ بدايتها وحتى صافرة الختام وتقدم في الربع الأول 12/ 6 وفي الثاني 13/ 8 لتصبح النتيجة 25/ 14 وفي الثالث 9/ 6 ليرتفع الفارق في نهايته إلى 14 نقطة 34/ 20 وفي الرابع سعى الجلاء إلى تقليص الفارق ونجح في التقدم 13/ 19 لكن النهاية بقيت اتحادية 47/ 39.

أرقام وبيانات

سجل للاتحاد: أحمد أبو سعدى 15، زكريا عكو 8، وحيد بني 4، نور حمو 4، عبدة الشيخ أمين 3، مهاب شامية 3، عبد القادر قرمو 2، محمد قزموز 2، لؤي عقاد نقطة واحدة، محمد سقار نقطة واحدة.

حصل الاتحاد على 43 رمية حرة استثمر منها 21 نقطة.

سجل للجلاء: ماريو قسطنطين 12، يوسف كلش 10، ميخائيل دميان 5، روي صايغ 4، فتحي ظالم 2، رالف هدايا 2، كريستان وردة 2.

أصاب ماريو ثلاثية واحدة للجلاء.

حصل الجلاء على 46 رمية حرة استثمر منها 12 نقطة.

مواهب

لعب للاتحاد: عبيدة الشيخ أمين، نور حمو، محمد قزموز، مهاب شامية، زكريا عكو، محمد رشدي سويد، عبد القادر قرمو، لؤي عقاد، محمد سقار، وحيد البني، مجد الباش، أحمد أبو سعدى.

المدرب: محمد أبو سعدى.

مساعد المدرب: سدره دباس.

إداري: محمد ماجد سنجقدار.

المشرف: مازن أبو سعدى.

لعب للجلاء: ماريو قسطنطين، ميخائيل دميان، يوسف كلش، رومي صايغ، روبيرتو حايك، جورج بيلونة، فتحي ظالم، رالف هدايا، ميكائيل أسعد، علي أحمد، مجد كلش، كريستان وردة.

المدرب  بشار غلام، إداري سليم اسطيفان، المشرف جاك باشاياني.

وكان الاتحاد قد فاز على اليرموك في الدور نصف النهائي، كما تغلب الجلاء على الحرية.

أفضل لاعب

وقع الاختيار على هداف البطولة وأفضل لاعب هو أحمد أبو سعدى نجل لاعبنا الدولي السابق ومنتخبنا الوطني ومدرب الفريق محمد أبو سعدى.

خامات واعدة

أظهرت البطولة خامات ومواهب واعدة يتوقع لها مستقبل مشرق إن أحسنت إدارات الأندية الحلبية استثمارها، وقال المهندس طاهر حلبي، رئيس اللجنة الفنية لكرة السلة بحلب، استمرت البطولة شهرين وتضمنت منافسات قوية، نظراً لانشغال صالات حلب بدوري الرجال والسيدات والناشئين واستفادت الأندية من هذه الفترة الطويلة بتطوير لاعبيها فنياً بحيث شهدنا ولادة نجوم على مستوى عال شريطة استمرار اهتمام الأندية بها خاصة فريق الاتحاد الذي ضم كوكبة من اللاعبين المتميزين وبدا واضحاً الجهد والعمل الجيد الذي قام به المدرب الكابتن محمد أبو سعدى الذي عمل مع فريقه بصمت، وكذلك فريق الجلاء الذي ظهر بشكل جيد.

عوامل

أضاف المهندس جلبي: نظام البطولة 4 × 4 كان واضحاً ويهدف إلى إظهار مهارات اللاعبين بالدفاع والهجوم ويتضمن مشاركة 12 لاعب في كل مباراة بشكل إلزامي كي نضمن مشاركة الجميع وعدم اقتصار فريق النادي على النخبة واللجنة الفنية حرصت على الاستفادة من خبرات حلب السلوية في هذه البطولة وهم المهندس باسل حموي، المهندس عبد الغني غنوم وماجد سنجقدار والدكتور أنطوان عته وجاك باشاياني وختم المهندس جلبي حديثه أن اللجنة ستقدم بتشكيل منتخب حلب لهذه الفئة العمرية خلال أسبوع.

رأي

مشرف سلة الجلاء الكابتن جاك باشاياني

أدعو إدارات الأندية للاهتمام باللاعبين وعدم التوقف مع نهاية البطولة المطلوب استمرارها وتهيئة كوادر جديدة والملاحظ، أن جميع أندية حلب اجتهدت بشكل واضح مع هذه الفئة.

مدرب سلة الاتحاد الكابتن محمد أبو سعدى: شكر اللجنة الفنية على إعادة الحياة للعبة بعد توقفها العام الماضي مشيراً إلى المواهب المتعددة التي أفرزتها داعياً إدارات الأندية للاهتمام بالمواهب الجديدة، وكونه مكلفاً من اتحاد اللعبة بمتابعة هذه الفئة العمرية أكد أن هناك رعاية ودعماً من رئيس الاتحاد الرياضي العام الأستاذ ف رأس معلا لها، وأضاف:

مثل هذه البطولات تستطيع أن تقدم منتخبات جيدة تحت 20 سنة وتحت 15 سنة متمنياً التوفيق للعبة الشعبية الثانية والمستقبل الجيد لها الزاخر بالمواهب والواعدين.