فاز مرتين (ودياً) على نظيره الاردني والحكيم متفائل

أولمبينا إلى جانب منتخبات قطر واليابان والسعودية في النهائيات الآسيوية

الاتحاد 2019, أيلول 28 399


حل منتخبنا الأولمبي لكرة القدم بالمجموعة الثانية في بطولة آسيا تحت 23 عاماً إلى جانب منتخبات قطر واليابان والسعودية، وذلك بعد القرعة التي سُحبت ظهر الخميس بالعاصمة التايلاندية بانكوك التي ستستضيف المنافسات اعتباراً من 8 كانون الثاني 2020.

وضمت المجموعة الأولى تايلاند والعراق وأستراليا والبحرين، فيما شملت الثالثة منتخبات أوزبكستان وكوريا الجنوبية والصين وإيران، والرابعة منتخبات فيتنام وكوريا الشمالية والأردن والإمارات.

وتم وضع منتخب تايلاند "المضيف" على رأس المجموعة الأولى، فيما أكملت منتخبات أوزبكستان "حامل اللقب" وفيتنام "الوصيف" وقطر "ثالث الترتيب في النسخة الماضية" المستوى الأول.

وضم المستوى الثاني، منتخبات العراق واليابان وكوريا الجنوبية وكوريا الشمالية.

وفي المستوى الثالث تواجدت منتخبات الصين والأردن وأستراليا والسعودية، مقابل وجود منتخبنا وإيران والإمارات والبحرين في المستوى الرابع وهو ما وضع منتخبنا بمواجهة منتخبات قوية بالقارة الآسيوية ووصفها البعض بأنها مجموعة الموت.

وتقام النسخة الرابعة من البطولة في ثلاث مدن تايلاندية هي: بانكوك وبوريرام وسونغكلا وتتنافس المنتخبات فيها أيضاً من أجل الحصول على بطاقات التأهل إلى دورة الألعاب الأولمبية (طوكيو 2020) حيث ستصعد للأولمبياد أول 3 منتخبات بالبطولة كي تنضم إلى اليابان صاحبة الأرض وبحال حصلت اليابان على أحد المراكز الـ3 الأولى سيعمد إلى المنتخب الرابع ليصعد إلى طوكيو.

الحكيم: قوية ومتفائل

في أول ردة فعل أكد المدير الفني لمنتخبنا الاولمبي أيمن الحكيم أن قرعة النهائيات الآسيوية تحت 23 سنة والمؤهلة إلى اولمبياد طوكيو قد وضعت منتخبنا في مجموعة قوية وأضاف: انا بطبعي متفائل ولدي ثقة كبيرة بلاعبي المنتخب، الشعور بالمسؤولية ازداد بعد سحب القرعة والتي أعتقد اننا نمتلك املاً جيداً في تجاوزها، لم أكن اتمنى مواجهة اليابان (البلد المضيف للألعاب الأولمبية) في دور المجموعات وخاصة انها قدمت مستوى متطور جدا في بطولة كوبا اميركا عبر مجموعة من اللاعبين المميزين، نحتاج إلى عدد من المباريات الودية بعد معسكر البحرين في الشهر المقبل، ومواجهة منتخب من شرق القارة، الطريق لن يكون سهلاً لكننا نملك الثقة والتفاؤل بتقديم مستوى جيد وتحقيق نتائج ايجابية تفرح الشارع السوري.

فوزان وديان

جاء تصريح مدرب أولمبينا (الحكيم) من الأراضي الأردنية حيث عسكر منتخبنا هناك الأسبوع الماضي،  لعب خلاله مباراتين وديتين مع نظيره الأردني, حيث فاز منتخبنا على أصحاب الأرض مساء أمس الخميس بهدف مقابل لا شيء سجله محمد بري في الدقيقة 92 من متابعة رأسية لكرة رفعها زيد غرير, وكان قد تغلب أيضاً في المباراة الأولى بنفس النتيجة، سجل الهدف فارس أرناؤوط بكرة رأسية في الدقيقة السابعة والسبعين بعد مباراة متوسطة المستوى في شوطها الأول، وسريعة وقوية في شوطها الثاني الذي شهد مشاركة كل من أنطونيوس بحدكي وعبد المنان خليل (اللذين وصلا من السويد في الواحدة والنصف من فجر يوم المباراة).

وسنحت للمنتخب الأردني أكثر من فرصة خطرة كان أبرزها انفرادة أبعدها الأرناؤوط في الرمق الأخير وكرة أبعدها زكريا حنان من على خط المرمى في حين أهدر لاعبونا فرصتين أيضاً عبر المالطة ورأسية يوسف محمد، كما طالب منتخبنا بركلة جزاء مبكرة في الدقيقة السابعة.

مثل المنتخب في المباراة الأولى: يزن عرابي، يوسف الحموي (زكريا حنان)، فارس أرناؤوط، يوسف محمد، خالد كردغلي، كامل حميشة (زيد غرير)، عبد القادر عدي، أنس عاجي (أنطونيوس بحدكي)، كامل كواية (محمد البري)، محمد مالطة (عبد المنان خليل)، عبد الرحمن بركات (علاء الدين الدالي).

جدير بالذكر أن بعثة المنتخب الأولمبي ضمت كلاً من: أيمن الحكيم (مديراً فنياً) أحمد عزام – مصعب محمد (مساعدين للمدرب) أحمد نايف (مدرباً للحراس) أحمد زينو (إدارياً) عزت شقالو – محمد عكاش (معالجين فيزيائيين) عماد قاسم (مسؤول مالي) عماد الأميري (منسقاً إعلامياً) أوس محمد (مسؤول التجهيزات).

ومن 23 لاعباً هم: فارس أرناؤوط، يوسف الحموي، يوسف محمد، محمد كامل كواية، أنس العاجي، محمد مازن عمارة، عبد الرحمن بركات، يزن عرابي، زيد غرير، ميلاد حمد، الليث علي، محمد مالطة، خالد كردغلي، كامل حميشة، علاء الدين الدالي، مروان زيدان، عبد القادر عدي، زكريا حنان، محمد البري- نبيل كورو – وليم غنام – عبد المنان خليل – أنطونيوس بحدكي.