تصفيات كأس آسيا للناشئين لكرة القدم

الأربعاء.. منتخبنا يواجه نظيره السعودية في قمة مبكرة بالمجموعة الرابعة

أنور البكر 2019, أيلول 15 287


يفتتح منتخبنا الوطني للناشئين مبارياته في التصفيات الآسيوية لكرة القدم (تحت 16 سنة) يوم الأربعاء القادم بمواجهة قوية مع نظيره السعودي في تمام الساعة (21.20) ليلاً بتوقيت دمشق على ستاد الأمير محمد بن فهد في مدينة الدمام السعودية التي تستضيف مباريات المجموعة الرابعة التي تضم إلى جانب منتخبنا والمنتخب المضيف كلاً من منتخبي عمان وباكستان.

قمة وتفاؤل

وتعد مباراة منتخبنا مع نظيره السعودي قمة مباريات المجموعة قياساً للمستوى الذي قدمه المنتخبان في بطولة غرب آسيا الأخيرة بالأردن التي ذهب لقبها للمنتخب السعودي فيما حل منتخبنا ثالثاً وعمان سادساً, ويرى متابعون أن نتيجة هذه المباراة ستحدد إلى حد كبير هوية متصدر المجموعة، وكانت أخر مباراة جمعت المنتخبين قد جرت في بطولة غرب آسيا قبل اقل من شهرين انتهت بفوز المنتخب السعودي بثلاثية نظيفة، لكن مدرب منتخبنا محمد عقيل يرى أن الأمور ستختلف كثيراً في التصفيات المرتقبة لعدة اعتبارات أهمها أن أداء منتخبنا تطور كثيراً خلال الفترة القليلة الماضية، وهو ما ظهر جلياً في مبارياته الودية الأخيرة وبشكل خاص مع المنتخب اللبناني الذي فاز عليه مرتين بنتيجتين أفضل من تلك التي فاز فيها عليه في بطولة غرب آسيا, علماً أن التصنيف الحالي لمنتخبنا هو (29) على مستوى القارة فيما تصنيف المنتخب السعودي هو (17)

من جهة أخرى يرى مراقبون أن المنتخب العماني قادر على المنافسة في هذه المجموعة إذا ما أخذنا بعين الاعتبار أنه مصنف سابعاً على مستوى القارة بالنظر لنتائجه الكبيرة في النسخة الماضية من بطولة آسيا, ولكن منتخب هذه التصفيات يختلف كثيراً عن المنتخب السابق باعتراف مدرب المنتخب العماني نفسه الذي قاد المنتخب في بطولة آسيا السابقة وبطولة غرب آسيا لهذا العام, أما المنتخب الباكستاني فهو من المنتخبات المغمورة وغير المصنفة نتيجة ندرة حضوره ومشاركاته في الاستحقاقات القارية.

قوام البعثة

تضم بعثة منتخبنا الوطني للناشئين المسافرة إلى السعودية كلاً من طلال بركات (مديراً للمنتخب), خوان ماركوس ترويا (مشرفاً فنياً) محمد عقيل (مدرباً) هاشم كرد اوغلي (مساعداً للمدرب) محمد بيروتي (مدرباً لحراس المرمى) عبد الوكيل المصري (إدارياً) محسن العوض (معالجاً) أنور البكر (منسقاً إعلامياً) يعرب زكريا (مصوراً) شادي حسين (مسؤولاً للتجهيزات) و23 لاعباً هم: حسن محمود, محمود النايف, أنيس قاسم, عبد النافع الشريباتي, محمد عثمان, محمد سراقبي, المقداد احمد, إبراهيم شعبان, علي الرينة, محمد شحرور, أحمد كالو, عمار حديد, عمر جبارة , محمود قلعة جي, حسان الزياز, زكريا الرمضان, محمد سليمان الحاج , نوار الحلبي, خالد الحجة, عبد الرحمن شاهين, بشر الشهابي, مضر الخطيب, محمد حسونة, أحمد حاج عمر.

ترتيبات

في الجانب الإداري تم انجاز كافة الترتيبات اللازمة للمشاركة حيث قامت إدارة المنتخب باستكمال التصوير الشعاعي الخاص بتحديد العمر لكافة إفراد المنتخب في مستشفيات العاصمة وبإشراف اتحاد الطب الرياضي, كما أنجزت ترتيبات سفر البعثة في وقتها المحدد يوم بعد غدٍ الاثنين إلى مدينة الدمام السعودية, حيث ستكون مغادرة منتخبنا عبر مطار بيروت الدولي بحسب مدير المنتخب طلال بركات الذي التقى اللاعبين موضحاً لهم بعض الأمور الإجرائية المتعلقة بسفر البعثة.., وأكد بركات الثقة العالية باللاعبين لتقديم مستوى مشرف بالتصفيات, مشدداً على مسألة الانضباط التي اعتبرها شرطاً جوهرياً لتحقيق النجاح, مؤكداً أهمية كل لحظة من الآن وحتى انتهاء التصفيات, وأشار إلى الاهتمام الكبير للقيادة الرياضية واتحاد الكرة بهذا المنتخب والآمال العريضة التي يأمل الشارع الرياضي بتحققها من خلاله.

تحضيرات

وكان منتخبنا قد بدأ يوم الأحد الماضي المرحلة الأخيرة من تحضيراته للتصفيات الآسيوية عبر معسكر تدريبي مغلق في دمشق, ويختتم غداً الأحد, وأقيمت التدريبات على ملاعب الفيحاء على فترتين صباحية ومسائية بدأه الجهاز الفني باختبارات تحمل فردي باستخدام تقنيات حديثة أشارت إلى تطور ايجابي ونتائج مطمئنة قياساً لاختبارات مماثلة أقيمت خلال المعسكرين السابقين, وتضمن المعسكر مباراة ودية وتدريبات على الأضواء الكاشفة, بنفس موعد مبارياته في التصفيات.

تحضيرات منتخبنا للتصفيات الآسيوية بعد تكليف جهاز فني جديد له بقيادة محمد عقيل مطلع الشهر الفائت، تضمنت معسكرات داخلية متواصلة تخللها معسكر خارجي في لبنان لعب خلالها عدد من المباريات الودية, حيث خسر مباراته الأولى أمام فريق رجال الجيش بأربعة أهداف نظيفة, بعدها تعادل مع شباب الوحدة بهدفين لكل منهما, ليعود ويخسر مع فريق رجال الوحدة بأربعة أهداف مقابل هدف واحد, بعدها فاز على شباب المجد بهدفين لهدف وتعادل سلباً مع شباب الشرطة وفاز على شباب الجيش بثلاثية نظيفة, بعدها أجرى معسكراً تدريبياً في لبنان استمر خمسة أيام لعب خلاله مباراتين وديتين مع المنتخب اللبناني انتهت الأولى لمصلحة منتخبنا بثلاثة أهداف نظيفة والثانية بهدفين دون رد, وفي المعسكر الأخير لعب مباراة وحيدة أمام شباب نادي المحافظة وخسرها بهدفين مقابل هدف واحد.

الملعب

تقام جميع مباريات المجموعة على ستاد الأمير محمد بن فهد بمدينة الدمام الذي أنشئ عام 1973 ويتسع لـ (35) ألف متفرج، وسبق أن أقيمت عليه نهائيات كأس آسيا للشباب عام 2008.