ما بعد الجزائر هو "الأهم" منتخبنا الأولمبي لكرة القدم على أبواب التصفيات القارية

ربيع حمامة 2023, تموز 22 582


بعد أن أنهى منتخبنا الأولمبي لكرة القدم مشاركته في الدورة العربية الخامسة عشرة بالجزائر ونال بها الفضية ، يبدأ فريق تحت 23 سنة مرحلة استعداد جديدة نحو استحقاقه القاري و صدر نهاية الاسبوع الماضي بشكل رسمي جدول مواعيد مباريات منتخبنا في التصفيات الآسيوية التي ستقام في الاردن في شهر أيلول/سبتمبر.

وكانت قرعة التصفيات الآسيوية قد وضعت تشكيلنا بالمجموعة الأولى إلى جانب منتخبات: الأردن (المستضيف)،عُمان، بروناي.

ويلتقي أولمبينا المنتخب العماني في السادس من أيلول القادم الساعة الخامسة مساء ، ومنتخب بروناي في التاسع منه بالتوقيت ذاته ويختتم التصفيات بلقاء صاحب الأرض في الثاني عشر من أيلول الساعة التاسعة والنصف مساء .

تقام جميع مباريات منتخبات على استاد البتراء .

وجرت القرعة لـ11 مجموعة يتأهل متصدر كل منها بالإضافة لأفضل 4 منتخبات تحتل المركز الثاني ، والمنتخب القطري مستضيف النهائيات يكمل الـ16 فريقاً.

وتحظى النهائيات بأهمية بالغة كونها ستمنح المنتخبات صاحبة المراكز الثلاثة الأولى بطاقات تمثيل القارة الآسيوية في مسابقة كرة القدم بدورة الألعاب الأولمبية الصيفية التي تستضيفها العاصمة الفرنسية باريس العام المقبل 2024.

وكما تقدم ستقام التصفيات خلال الفترة ما بين 4 حتى 12 سبتمبر المقبل بمشاركة 43 منتخبا تم توزيعها على 11 مجموعة وبحيث تضم 10 مجموعات أربعة منتخبات، في حين تتضمن المجموعة الأخيرة ثلاثة منتخبات فقط.

وجرى تصنيف المنتخبات المشاركة في التصفيات بحسب نتائج النسخة الماضية من البطولة عام 2022 في أوزبكستان، حيث جاءت المنتخبات التي لم تشارك في تلك البطولة بالمستوى الأقل.

ومع مشاركة منتخب قطر في التصفيات، فإن المباريات التي يخوضها الفريق في التصفيات سوف تعتبر أنها ودية ولن يتم الأخذ بها عند تحديد ترتيب المجموعة، باعتباره مستضيف للنهائيات

وتستضيف مباريات هذه التصفيات 11 دولة، هي: البحرين، الصين، إندونيسيا، الأردن، كوريا الجنوبية، الكويت، السعودية، طاجاكستان، تايلاند، أوزبكستان، فيتنام، حيث تم وضعها في ذات الوعاء عند بداية القرعة.

وكان منتخب السعودية توج بلقب النسخة الماضية من البطولة خلال شهر حزيران من العام الماضي، بعدما تغلب على أوزبكستان المضيفة في المباراة النهائية.

قبل الختام

كما تقدم فإن مشاركة أولمبينا القادمة مهمة جداً ، وكشفت مشاركة الجزائر العديد من الثغرات رغم مشاركة 3 لاعبين رجال تألق منهم مارديك ماردكيان ، ونال منتخبنا فضية الدورة بعد خسارته في المباراة النهائية أمام منتخب السعودية بركلات الترجيح 5/4 بعد انتهاء الوقت الأصلي للمباراة بالتعادل الإيجابي بهدف لمثله.

وتأهل إلى المباراة النهائية بعد تغلبه على نظيره السوداني بهدفين دون رد  بمباراة نصف النهائي.

وفي طريقه الأولي نحو المباراة الختامية تصدر منتخبنا الأولمبي المجموعة الثانية بعد تغلبه على نظيره الموريتاني 4/2 بعد أن افتتح البطولة بالتعادل مع منتخب السعودية بهدف لمثله ، أتبعه بتعادل سلبي مع المنتخب الأولمبي الفلسطيني ، متقدماً بفارق الأهداف عن المنتخب السعودي الذي تأهل كثاني المجموعة .

للتذكير فإن الكادر الفني والإداري يضم: محي الدين دولة مشرف المنتخب والذي اعتذر بكتابه الخطي الذي تناقلته مختلف وسائل الإعلام عن الاستمرار مع المنتخب ، وتامر حسن المدير الفني ، وفراس معسعس المدرب الوطني وبشار بيازيد مدرب حراس المرمى ومحمد سيد خليل المعد البدني وغيفار الخطيب محلل الأداء ، وخالد السهو الإداري العام ، وعبد الرحمن الشماع معالج فيزيائي وفراس الحوراني مصور وجلال الغاوي مسؤول التجهيزات.