الأسبوع الأول لإياب الدوري الكروي الممتاز...فريق الجيش تفوق وتصدر.. وحطين غلب تشرين وتبختر

علي شحادة 2021, شباط 06 34


أنطلق إياب الدوري الممتاز لكرة القدم أمس الجمعة من خلال منافسات الأسبوع الأول وجاءت النتائج لتغير من خارطة تواجد الفرق على جدول الترتيب.

ففي الشهباء كانت رحلة فريق الجيش ناجحة من حيث الشكل والمضمون والتأثير.. فهو أكد فوزه على الاتحاد وكان غلبه بالذهاب لكن فوزه بالشهباء جاء كبيراً وبثلاثية دون رد أي أنه فوز جدير ومستحق وبهذا الفوز قفز الى الصدارة مستفيداً من كبوة تشرين باللاذقية وهي صدارة منفردة بعد أن كان شريكاً لتشرين مع انتهاء الذهاب.

فريق الجيش كان كبيراً وواثقاً ومتمكناً ومتحكماً بمجريات الأمور وهي لغة يتقنها من خلال انضباط إداري وتكتيكي وفني ففعل كل شيء في المباراة ولم يترك لمنافسه الاتحاد شيئاً.

أما الاتحاد فظهر عاجزاً عن مجاراة الضيف وطموحاته ولم يستطع الحد من تحركاته هادفة الى هز الشباك وهكذا كان الضيف جديراً بالانتصار والاتحاد جديراً بالخسارة.

في اللاذقية أوقف حطين تقدم تشرين في ديربي كبير ورد اعتباره لخسارة الذهاب وكان فوزه مؤثراً إذ أزاح تشرين عن الصدارة.

في المباراة كان حطين أكثر تركيزاً وحضوراً وحماسة وإصراراً ولم يكن تشرين في يومه فبدا مهزوزاً في الهجوم بغياب نجميه الكبيرين السلامة والدالي وظهرت عليه العصبية والاستعجال فكبا باللقاء وكانت كبوته كبيرة من حيث التأثير وبالتالي فرح حطين إياباً كما فرح تشرين ذهاباً ودخل حطين منافساً بين الكبار وهو ما يسعى إليه فيما تراجع تشرين للمركز الثالث بعد ظهوره باهتاً في هذا اللقاء.

في العاصمة حقق الكرامة فوزاً صعباً ومتأخراً على الحرجلة وبه عزز نقاطه وأصبح وصيفاً وبهذا الفوز يكون الكرامة قد أكد ما فعله بالذهاب ويكون الحرجلة خسر 6 نقاط أمام الكرامة ولم يكسب منه أية نقطة.

الكرامة كعادته في هذا الموسم يسعى للنقاط بعد ان يحصن دفاعاته ويغلق الطريق إلى مرماه وهذا ما فعله أمام الحرجلة.

ورغم أنه سجل أولاً لكن عزيمة الحرجلة كانت قوية وأدرك التعادل وكاد أن يخرج به، لكن الكرامة أحرز الفوز المتأخر وبقي منافساً على الصدارة التي نفذها في آخر مباريات الذهاب لصالح تشرين.

في العاصمة أيضاً بسط الوحدة سيطرته على الميدان في مباراته مع ضيفه الحرية، لكن اللمسة الأخيرة لم تكن لصالحه واكتفى بهدف وحيد كما فعل في الذهاب بالشهباء.

النقاط التي أحرزها الوحدة أعادته إلى طريق الانتصارات وهي فاتحة خير له في الإياب على طريق حرق المسافات باتجاه التقدم للصدارة.

أما الحرية فقد زادت حوله الهجوم وفي محاولته لكسب نقاط تساعده على الجدول وتدفع به إلى مركز أقل خطراً لم يستطع النجاح وتراجع مرتبة ليكون في المركز قبل الأخير.

في حمص قطف الساحل نقطة ثمينة من مضيفه الوثبة في سباقه للهروب من منطقة الخطر ولم يستطع الوثبة تكرار ما فعله في الذهاب حين فاز في طرطوس وهذه من عاداته، حيث لا ثبات في المستوى ولا يعرف أحد كيف سيكون وضعه بين مباراة وأخرى فيما الساحل يعرف أنه سيقاوم ويقاتل وهذا سلاحه للخلاص ولصالحه (نقطة) أو الغيث.

في جبلة كرر جبلة والطليعة مشهد افتتاح الدوري ذهاباً وتقاسما نقاط اللقاء ولكن هذه المرة بعدد أهداف أمام في شباك كل منهما فخرجا لا غالب ولا مغلوب واحتفظ كل منهما في موقعه مما يدل على أنهما من طينة واحدة ولأنها في المياه الدافئة بالدوري فقد يكون تقاسم النقاط حالة مقنعة لكليهما مع الاعتبار أن جبلة خسر نقطتين في حين فاز الطليعة بنقطة أي أن النتيجة في حسابات الربح والخسارة تصب في خانة الطليعة كونه يلعب بعيداً عن أرضه.

في العاصمة فاز الشرطة على الفتوة مخالفاً لنتيجة الذهاب بينهما 1/1 وبذلك زاد الشرطة من هموم الفتوة ولم يستطع الفتوة الحصول على فوزه الأول هذا الموسم لأن الشرطة كان في يومه وفي إصرار لكسب نقاط هو أيضاً يحتاجها من أجل الاطمئنان وهكذا كان واطمئنان ال شرطة جاء على حساب زيادة القلق عن الفتوة ال ذي استمر في وضع غير مريح وفي حالة غير سارة ولا يدري حتى الآن ما هو العلاج بعد تبديل المدربين باستمرار!!

 

الاتحاد × الجيش صفر/3

محمد هاشم إيزا

أحرز الأهداف زيد غرير، محمد الواكد، محمد اللولو.

تعرض الاتحاد لهزيمة قاسية في ملعبه أمام الجيش بثلاثية نظيفة هي الأقسى له هذا الموسم بعد أداء ضعيف غاب عنه الانضباط التكتيكي وساده ضعف الإعداد البدني فخارت قوى لاعبيه منذ البداية وضاعت حيلتهم فكان دفاعهم مفككاً ووسطه تائهاً وهجومه عقيماً فقدم الفريق أسوأ مباراة له منذ سنوات ولم يخلق لنفسه سوى فرصة واحدة.

بينما استحق الجيش فوزه الجدير والمقتدر بحسن تنظيمه وفعالية وسطه وسرعة هجماته ونقل الكرات بأسلوب سهل بعيد عن التعقيد وكان بالإمكان زيادة غلته من الأهداف وإحداث مجزرة لو استفاد من كثرة فرصة واستغلال انهيار الدفاع الاتحادي وغياب روح الفوز والجماعة.

وباستثناء الدقائق الأولى التي شهدت تبادلاً للهجمات فقد سيطر الجيش على وقائع المباراة سيطرة مطلقة ولم يختبر حارسه سوى مرة واحدة وأحرز هدفه الأول زيد غرير بعد خطأ من (الأحمد) فغربل المدافعين وتوغل وخدع حاج عثمان، ولم يتواجد الاتحاد سوى برأسية الزين التي جاورت القائم واستمر الجيش في ضغطه وأهدر (الخصي) فرصة عندما سدد مكان وقوف الحارس ولاحت فرصتان معاً للاتحاد للعمر والأحمد وهي الوحيدة فذهبت فوق المرمى قليلاً.

في الشوط الثاني واصل الضيوف سيطرتهم وكأنهم في نزهة ودون مقاومة وأضاف محمد الواكد هدفاً ثانياً بعد أن تلقى كرة عرضية ولف حول نفسه وسجل بثقة وأضاع مؤمن ناجي فرصة أخرى ولم نجد الفريق الأحمر سوى أشباحاً يعزز محمد اللولو تقدم فريقه بالهدف الثالث من تمريرة (الناجي) واستمر حصار الضيف مع سلسلة فرص ضائعة كادت تزيد من رصيد إلى (دزينة) أهداف لو أحسن استثمارها لتنتهي المباراة بفوز جدير ومستحق للضيوف.

في الملعب

لعب للاتحاد: خالد حجي عثمان، إبراهيم الزين، محمد اليوسف، برهان صهيوني، زكريا حنان، زكريا عزيزة (رأفت مهتدي)، محمد عنز، حسام الدين عمر (عبد الرزاق الحسين)، أحمد الأحمد، محمد ريحانية (طالب عبد الواحد)، محمد الأحمد (فواز بوادقجي).

لعب للجيش: خالد إبراهيم، يوسف الحموي، خطاب مشلب، جهاد الباعور، حسام بوادقجي (رامي الترك)، أحمد رجب، محمد شريفة، زيد غرير (محمد البري)، أحمد الخصي (عبد الناصر حسن)، مؤمن ناجي، محمد الواكد (محمد اللولو).

الإنذارات: من الاتحاد زكريا عزيزة ومحمد حسام الدين عمر ومن الجيش حسام بوادقجي وأحمد رجب.

الحكام: د. فراس الطويل، د. ثائر قشبري، حسن حسين، عمار بدور.

مقيم الحكام: سليمان أبو علو.

مراقب المباراة: أحمد رجوب.

 

تشرين × حطين صفر/ 1

محمد عجان

سجل لحطين مارديك ماردكيان د 18.

ديربي اللاذقية انتهى الى فوز الحيتان على البحارة باستحقاق وجدارة ورد حطين اعتباره لخسارته ذهاباً صفر/ 2.

المباراة كانت متوسطة المستوى الفني مع أفضلية واضحة لحطين والذي لعب وأجاد وحقق المراد وأنهى المباراة كيفما أراد عندما لعب مباراة هي الأجمل والأقوى له هذا الموسم من سيطر ومباغتة وامتلاك للملعب واستحواذ للكرة وخاصة في الشوط الأول الذي صبغه بلونه وسيطرته ونجاحه في الإنهاء لصالحه بهدف بينما تابع وبشكل ملفت في الحفاظ على التقدم في الثاني والاعتماد على المرتدات فيما لم يكن تشرين في الشوط الأول متواجداً وغلب على أدائه التسرع والرعونة وبدا واضحاً تأثيره بغياب الهداف وقائد الفريق بالوسط وأقصد الدالي وورد السلامة واعتمد على المناولات الطويلة والتسديد البعيد وغيّر من خططه في الثاني عبر تبديلات ناجحة لكنها لم تكون خطرة لصلابة دفاع حطين وتألق حارسه شاهر الشاكر وعموماً حطين استحق الفوز.

الشوط الأول بدأ بأفضلية حطينية  بأفضلية حطينية بطريقة لعب محكمة وجمل هجومية تكتيكية وسيطرة مطلقة واستحواذ واضح على الكرة وامتد  سريعاً مشكلاً ضغط متواصل وخطورة مباشرة ومباغتة ولتسنح لمهاجميه عدة فرص متتالية فأنقذ المدنية حارس تشرين تسديدة الأشقر وعلى دفعتين كرة شعيب لكنه أخفق في الوصول لقذيفة مارديك ماردكيان الصاروخية التي مرت عن يمينه وعانقت الشباك معلنة الفرح الحطيني وكاد أحمد الأشقر بعد 5 دقائق أن يعزز تقدم حطين عندما انفرد تماماً بحارس تشرين وسدد كرة أرضية حولها المدنية بأعجوبة إلى ركنية.

وبدا خط وسط تشرين غائباً وتائهاً يقوم بهجمات مرتدة كانت تفتقد للخطورة أو الفاعلية ليلجأ اللاعبون إلى التسديد البعيد ومن مسافات طويلة فسدد عبد الرزاق محمد من 30 م بجانب القائم وعمر ريحاوي بعيدة عن المرمى ومحمد مرمور فوق العارضة.

الشوط الثاني تحسن أداء تشرين بعض الشيء ولمدة ربع ساعة حاول فيها بكل إمكانياته إدراك التعادل عبر اختراقات ناجحة ووصول مرات عديدة لمنطقة حطين، لكن عاب لاعبيه التسرع وسوء التركيز والتسديد فأهدر المرمور 3 مرات من 3 مباشرات بجانب القائم وتألق الشاكر حارس حطين في إنقاذ كرة الدعبول القوية ليعود حطين من جديد ويمتلك الزمام ويمتد مهاجماً بغية التعزيز فانفرد البوطة وأهدر وسدد الأشقر بجانب القائم ولتنتهي المباراة بفوز غال للحيتان.

استقالة

بعد المباراة قدم مدرب فريق تشرين مع الكادر الفني باستقالتهم عن متابعة المهمة وقوبلت بالموافقة من إدارة النادي .

 

الحرجلة × الكرامة 1/ 2

سجل للكرامة ميلاد حمد د (21- 91) ولحرجلة عبد الرحمن موزة د 55.

عانى فريق الكرامة طويلاً في دمشق قبل أن يحسم موقعته مع الحرجلة بالوقت القاتل وبنتيجة نهائية 2/ 1 ارتقى فيها للوصافة بفارق نقطتين فقط خلف الجيش بعد أن رفع رصيده إلى 31 نقطة.

ولم يكن تجاوز صاحب الأرض بالأمر السهل وحاول الأخير تقديم عرض كبير أمام فريق تمسك بالصدارة أسابيع طويلة في رحلة الذهاب وكاد أن ينجح لكن أبناء العزام تفوقوا وأجادوا ولو أن الأمر كان عسيراً.

فريق الكرامة امتد منذ البداية عبر الاطراف والعمق لمرمى العالمة حارس حرجلة فتحرك حسن العويد وعلي رمضان ونصوح نكدلي بخطورة ومن خلفهم حارث النايف وميلاد حمد وويفا عبد الرحمن فاتحين عدة ثغرات هو ما مكنهم من التسجيل مبكراً في د 19 عبر ميلاد حمد.

وحاول حرجلة التعويض لكن افتقدت كراته الأمامية الكثافة ولم يغامر بالحالة الهجومية فغابت خطورة عرفة واللحام وسامية وكاد الكرامة أن يعزز عبر رمضان وعويد وجنيات، لكن النتيجة بقيت على حالها حتى نهاية الشوط 1/ 0.

في الثاني فاجأ حرجلة الأزرق سريعاً عبر المدافع عبد الرحمن موزة الذي سجل عن يمين عبد اللطيف نعسان.

أعطى الهدف الأمل لحرجلة فأغلق منطقته جيداً عبر حمو وخطاب والعبو وكروما مع عبث دائم للكرامة كي يجد ثغرة نحو مرمى المنافس وزاد من تحركه وضغطه في ربع الساعة الأخيرة من عمر المباراة ولم ييأس حتى جاء هدف الحسم في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع عبر ميلاد حمد الذي وقع على ثنائيته باللقاء مانحاً فريقه النقاط الغالية التي مكنته من القبض على وصافة ترتيب الجدول بعد نهاية الجولة 14 والأولى إياباً.

 

الوحدة × الحرية 1/ صفر

رياض أمين

سجل للوحدة عبد الهادي الشلحة د 60

الشوط الأول ببدايته هاجم الحرية وقطع هجومه دفاع الوحدة وسدد للوحدة ضياء الحق فوق العارضة رد محمد العبد الله بتسديدة عن يمين قائم الوحدة وأهدر حميد ميدو فرصة شبه محققة حولها دفاع الحرية لركنية ،ورد حارس الحرية تسديدة الميدو للركنية ، وحرة للوحدة يبعدها حارس الحرية أتبعها الأومري بتسديدة أمسكها حارس المرمى ولينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي

وفي الثاني هاجم الوحدة وحول حارس الحرية تسديدة الجفال للركنية السابعة للوحدة وفي الدقيقة 60 سجل عبد الهادي شلحة هدف المباراة الوحيد .

وأنقذ حارس الوحدة كرة محمد الحسن بخبرته وعلت كرة حسن المصطفى عارضة الوحدة ، رد عليها الوحدة بركنية قطعها الدفاع وزاد الوحدة من هجماته للتعزيز لكن حارس الحرية صد تسديدة الأومري ولتنتهي المباراة بفوز الوحدة بهدف مقابل شيء.

 

 

الشرطة × الفتوة 2/1

زاد الشرطة من أوجاع فريق الفتوة وتغلب عليه بالهدف القاتل الذي جاء بوقت كاد الجميع يتهيأ فيه لصافرة النهاية.

ويدين الشرطة بالفوز للاعبه مازن علوان الذي أطلق كرة في د 91 من حافة الجزاء سكنت شباك يزن عرابي حارس الفتوة وفاز بها الفريق 2/1.

وكانت النتيجة تشير للتعادل بهدف لهدف حيث دخل الفتوة المباراة بقوة وسجل له مازن عمارة هدف السبق في الدقيقة 18 وسرعان ما صحا الشرطة وهاجم ليسجل التعادل بعد 5 دقائق من هدف الفتوة عبر لاعبه عمر الترك.

وقدم الفريقان أداء فوق المتوسط بقليل نظراً لحساسية المباراة حيث أن الفتوة لا زال يقع بالمركز الأخير بنقاطه الـ4 وهو الفريق الوحيد بالدوري الذي لم يتذوق طعم الفوز حتى الآن.. بينما الشرطة مع رفع رصيده الى 14 نقطة تنفس الصحراء.

حاول الفتوة بكرات متعددة عبر أسعد الخضر وإياد العويد وكنان نعمة ومحمد حرب لكن أغلبها كانت تحت سيطرة دفاع الشرطة خالد عكلة وحمو وقاسم بهاء وعمران وتحرك الأخير هجومياً بتحركات فردية خطرة ومناولات طويلة وصلت لمروان صلال وأحمد محيا ومن خلفهم عمر الترك وعقبة المرعي ومازن علوان.

 

 

الوثبة ×الساحل صفر/ صفر

محمد خير الكيلاني

لم يكن بحر الساحل متاحاً لسباحة لاعبي الوثبة ليعوم به فكان الشاطئ رملياً غاص به الوثبة دون أن يسجل وكان موج الساحل ممتداً ومقلقاً لأصحاب الأرض بعد مباراة بدايتها للاخير بالضغط على الساحل لكنه اصطدم بدفاع مكثف السليمان والسعيد والكلاسي

وعدم افساح المجال لهجوم الوثبة بالارتياح بالتسديد وإحداها رأسية

للحلوي ابعدها الحارس المصري ليستلم الساحل زمام الأمور و امتد بالعوض وابو عمشه دون ان يزعج الوثبه وبأبرزها تسديدة علت عارضة حارس مرمى الوثبة .

وظل الوثبه يهدد بالحلوي والغندور واللات والساحل يدافع و تخاشنت المباراة وبإحدى الهجمات حصلت خشونة من صبحي شوفان فقام الحكم بصلحلو برفع البطاقة الحمراء بالدقيقة 33 لخشونته على لاعب الساحل محمد قطايا بعد الانذار الأول.

وتابع الوثبة المباراة بـ10 لاعبين ومع ذلك ظل مهاجماً وبراسية للبيطار اصطدمت بقائم الساحل الايمن والساحل دافع وارتد دون جدوى وبدون أهداف انتهى الشوط الأول .

بالشوط الثاني تابع الوثبة هجومه رغم النقص مع تبديلين هجوميين للصارم والبستاني لكن تألق مدافعه عمار وحارسه المصري كان سداً امام فوران الوثبة.

واخترق سعد احمد وسدد كرة بحضن حارس الساحل المصري ويحاول الساحل مجدداًعبر الغلاب وأبوعمشة لكن الرقابة عطلت تحركهما لكن موجه امتد اكثر لمرمى الوثبة فطالب بجزاء ولم يسمح البصلحلو للتمثيل ، وكان رد الوثبة بالتسديد من بعيد كحل وسدد سعيد برو كرة من 30 متر احتضنها حارس الساحل ورأسية للبستاني مسحت قائم الساحل الأيسر واقتربت المباراة من نهايتها دون أي إضافة فكان التعادل السلبي أقوى .

لقطات

- تابع المباراة جمهور قليل من الابنية المجاورة

* صور كبيره لجمهور الوثبة وضعت على سور الملعب عوضاً عن الحضور .

قاد المباراة الحكام عبد الله بصلحلو للساحة وعبد الناصر كلش وياسين بي للتماس وراقبها احمد دلو تحكيمياً واحمد عقاد إدارياً.

 

جبلة ×الطليعة 1/1

مصطفى عكو

في جبلة تقاسم فريقها وضيفه الطليعة نقاط المباراة بتعادل إيجابي هدف لهدف بعد مباراة سريعة قدم فيها الفريقان اداء مفتوحاً على مدار الشوطين ، فيما ترك قرار إلغاء الجزاء المحتسبة بصافرة طفيلية لجبلة لقربه من الحالة لكن راية المساعد الأول حسام حسن الغت القرار وسط اعتراض جبلاوي .

جولة أولى بدأت بمحاولات متبادلة لكنها لم تهدد حتى بدأت عجلة جبلة بالدوران عبر البحر حولها الخلف حارس الطليعة الى ركنية وجرب البحرأيضاً برأسية عذبت الخلف حتى الدقيقة 26 يتستغل البحر كرة طويلة سبق الدفاع وسددها هدف التقدم لجبلة .

عادت السيطرة بعدها للضيوف عبر تسديدة الميدو تحولت إلى ركنية وأخرى للمبيض المنفرد تماماً بالأشقر الذي أنقذها ،حتى جاء الفرج للطليعة بتسديدة بعيدة هزت شباك الاشقر د 35 بتوقيع احمد الدالي وكاد العمير أن يعزز للطليعة لكن محاولته أنقذها الاشقر .

الجولة الثانية كانت سريعة من الطرفين لكن لم تحقق الخطورة على المرميين مع نجاح الدفاع في إبطال الهجمات ،سدد البحر المراقب منحرفة تم إبعادها الى ركنية ومن هجمة ثنائية بين البحر والشيخ يوسف وعرقلة اعلنها مباشرة الحكم طفيلية عن جزاء لكن الحكم المساعد حسام حسن رفع رايته ومع التشاور ألغى قراره بالجزاء ! وكان ذلك في الدقيقة السابعة ،ردالبحر بتسديدة قوية تحولت الى ركنية .

وقبل غروب اللقاء يخطئ دفاع جبلة بإرجاع الكرة لحارسه فانفرد الدالي وتباطأ لينقذها الأشقر بصعوبة .

قاد المباراة الحكام مسعود طفيلية للساحة وحسام حسن ومحمود محمود وعداي الغايب وراقبها مروان خوري  ومقيم الحكام زياد علولو.

 

الجولة 15

تقام مباريات الجولة الثانية من إياب الدوري (المرحلة 15) يوم الأربعاء القادم 10 شباط ويحل فيها الجيش المتصدر ضيفاً على الطليعة بحماة وكان قد فاز عليه ذهاباً بهدف، ويلعب الساحل مع تشرين وتغلب البحارة ذهاباً بثلاثية نظيفة، ويستضيف الكرامة فريق الاتحاد وكان قد فاز عليه ذهاباً 2/ 1.

وتشهد الجولة أيضاً مباراة الجاران الوحدة والشرطة (ذهاباً 2/ 2) ويلعب جبلة مع ضيفه الفتوة وذهاباً فاز الأول بهدف، وفي حلب يحل الوثبة ضيفاً على الحرية وتعادلا ذهاباً 1/1 وفي اللاذقية يستضيف حطين فريق حرجلة بعد أن غلبه ذهاباً بثلاثية دون رد.

 

ترتيب المرحلة 14

ت

الفريق

لعب

فاز

تعادل

خسر

له

عليه

الفارق

النقاط

1

الجيش

14

10

3

1

20

8

12

33

2

الكرامة

14

9

4

1

13

4

9

31

3

تشرين

14

9

3

2

21

8

13

30

4

حطين

14

9

2

3

19

6

13

29

5

الوحدة

14

7

6

1

20

9

11

27

6

الطليعة

14

5

7

2

18

10

8

22

7

جبلة

14

4

6

4

18

20

-2

18

8

الوثبة

14

4

5

5

11

13

-2

17

9

الاتحاد

14

4

4

6

13

17

-4

16

10

الشرطة

14

3

5

6

13

21

-8

14

11

الحرجلة

14

3

2

9

12

18

-6

11

12

الساحل

14

1

4

9

7

20

-13

7

13

الحرية

14

1

3

10

7

22

-15

6

14

الفتوة

14

0

4

10

7

21

-14

4