رئيس نادي حطين خالد الطويل: فريقنا أنهى فترة التحضير والاستعداد

محمد عجان 2020, تشرين الأول 17 76


من المعروف أن فريق حطين كان الموسم الماضي من أوائل الأندية أداء ومستوى وإمكانيات وامتلاك فريق مؤهل ومنافس وكان مشواره حافلاً بالنتائج الجيدة طيلة مراحل الدوري وبقي منافساً على بطولة الدوري حتى الأسبوع الأخير.

ولأن حطين الذي يتميز بامتلاكه مدرسة كروية ومفرخة للمواهب الواعدة وبإمكانه المتابعة مع مسيرة التفوق والنجاح وإعداد لاعبي المستقبل وأنه من حقه أن يكون المنافس الأقوى لطالما يضم في صفوفه لاعبين مميزين على صعيد الدوري السوري والاتحاد من أجل الاطلاع على آخر مستجدات واستعداد حطين للدوري التقت رئيس النادي المحامي خالد الطويل ليحدثنا عن فترة التحضير والواقع الفعلي للحيتان للموسم القادم وبدايته مع الدوري العام ومباراة الجيران لنتابع..

عمل ومسؤولية

بدأ الطويل حديثه بأن مجلس إدارة النادي الذي تم تكليفه منذ فترة ليست بعيدة، سارع في تقديم كل الإمكانيات لأجل تجاوز فترة وبقاء النادي لفترة بلا مجلس إدارة في سبيل السير بالنادي وألعابه نحو الأمام وخاصة فريق الكرة الأول الذي ينتظره استحقاق والمطلوب تأمين كل عوامل النجاح والاستعداد وتوفير كل مستلزمات العملية التدريبية لتكون فترة التحضير والاستعداد ملبية للطموح على الرغم من قصر الفترة التي سبقت بداية الدوري وكانت الغاية العمل بجد وتفان ومسؤولية من قبل الجميع إدارة وكادراً فنياً ليصل الفريق إلى حالة فنية طيبة تؤهله لدخول الدوري بجهوزية وتكامل صفوف وكنا في سباق مع الزمن وبالفعل كان الجميع يداً واحدة فالفريق ملتزم بالتمارين كاملاً بقيادة الكادر الفني وبمعدل تمرين يومي وكان التعاون والتفاهم والانسجام والالتزام من قبل الجميع على قدر عال والكل يعمل ويسعى ليكون الفريق كما نطمح جميعاً مؤهل وبجهوزية عالية للمنافسة، وهذا ما نأمل ونعمل ونطمح لنسعد جمهورنا الغالي..

تكامل الصفوف

قبل أسبوع من بداية الدوري يمكن القول إن الفريق أصبح متكامل الصفوف بعد أن نجحنا مع الكادر في التعاقد مع لاعبين بارزين من مختلف أندية الدوري إضافة لمن تواصل معنا الموسم الماضي وكذلك أبناء النادي من فريق الشباب وما زلنا بصدد التعاقد مع لاعب أو اثنين ويبذل الجهاز الفني جهوداً مضاعفة في سباق مع الزمن إلى رفع اللياقة البدنية والتحمل والقوة عبر تمارين يومية وكذلك تمارين خاصة بفنيات ومهارات اللاعبين والعمل على رفع الروح المعنوية وخلق حالة من التفاهم والانسجام بين اللاعبين لأجل الوصول إلى فريق يكون بحالة عالية من الجهوزية ومؤهل للمنافسة على بطولة الدوري كما كان في الموسم الماضي وهذا ما نعمل له بكل إمكانياتنا فتم تأمين عدة مباريات ودية مع أندية الجيش، الشرطة، الحرية، الوحدة وكانت مفيدة جداً حيث وضحت لنا وللكادر الفني إمكانيات ومهارات اللاعبين ووضع اللمسات الأخيرة على تشكيلة الفريق الذي سيخوض الدوري العام.

آمال وطموح

يتابع رئيس النادي حديثه بأن الجميع يعمل على أن يكون الفريق هو من أندية المقدمة كما كان على الدوام وعن إمكانية المنافسة مرة ثانية أكد أن كل الأندية تملك الطموح وتسعى لإحراز اللقب وهذا من حقها ولكن أقول إن أكثر الفرق طموحاً وجاهزية وتميزاً هي تشرين، حطين، الاتحاد، الوحدة، الوثبة، الكرامة.

ونحن في حطين نعمل يداً واحدة إدارة وكادراً ولاعبين لنبقى الفريق الأقوى والمنافس لرسم البسمة على وجوه جمهورنا الغالي والمحب والوفي.

ومباراتنا الأولى مع الجار العزيز تشرين مع افتتاح الدوري هي كأي مباراة في الدوري والفوز فيها يمنحنا الثقة والمعنويات العالية ونحن نسعى للفوز بكل تصميم.

الكادر كفاءة وخبرة

الكادر الفني لحطين هذا الموسم مكون من صديق نجار مدير فريق، حسين عفش مديراً فنياً، عبادة السيد مساعد مدرب، سالم بيطار مدرب حراس مرمى، د. زيد حسينو إدارياً.

الكادر الطبي: د. أيهم بنشي د. أحمد المصري.

الكادر الإعلامي: مجد الدين عجان، محمد غريب.

مسؤولو التجهيزات: مازن الرمة، محمد موسى، سميح خياط.

تجديد واستمرار

شاهر الشاكر، محمد نعنوع، حراس مرمى، حسين الجويد، حسين شعيب، عز الدين عوض، مروان زيدان، إسماعيل الحافظ، رضوان قلعجي.

الوافدون

أنس بوطه، أحمد الأشقر من الاتحاد، أحمد الشمالي من جبلة، عبد الملك عنيزان من مسمير القطري، فارس أرناؤوط من نادي الجيش، يوسف قلفا من الفحيحيل الكويتي، محمد قلفاظ من النواعير.

المغادرون

وسيم نبهان إلى الساحل، عبد الرزاق الحسين إلى الاتحاد، رأفت مهتدي إلى نادي الجيش.

من لاعبي الشباب الذين اختارهم الكادر المثنى عرقاوي، أحمد عجور، علي زينة، أحمد حمصي، محمود عبدو.