في الأسبوع الثالث إياباً بالدوري الممتاز... الجيش بالتعادل يتصدر.. وتشرين وحطين يفوزان ويقتربان

علي شحادة 2021, شباط 20 60


 في الأسبوع الثالث من إياب الدوري الكروي الممتاز استمر فريق الجيش قابضاً على الصدارة بتعادله مع ضيفه الكرامة الذي تراجع للمركز الرابع.

فيما اقترب تشرين وحطين من الجيش المتصدر ثانياً وثالثاً على التوالي وبفارق من النقاط بسيط حيث فاز تشرين على الفتوة وحطين على جبلة.

وفي حمص تعادل الوثبة مع ضيفه الوحدة الذي يخسر النقاط تباعاً ليبتعد عن ركب الصدارة وفي حلب كان التعادل بين الاتحاد والحرية في ديربي الشهباء وكذلك الحال بين الحرجلة والطليعة.

وكان الشرطة فاز (الثلاثاء) على الساحل وكان فوزه مستحقاً إلى التفاصيل..

الجيش بالصدارة

خرج فريقا الجيش والكرامة متعادلين وكررا مشهد الذهاب وبالتالي تقاسما النقاط الأمر الذي أبقى الجيش في الصدارة فيما تراجع الكرامة للمركز الرابع والمباراة أقيمت بالعاصمة تحت تساقط الثلوج وحسب التحليل التحكيمي الذي كان على شاشتنا بلسان الدولي "شادي عصفور" حيث أكد أن الحكم (عبد الله بصلحلو) أخطأ في بعض القرارات ومنها (ضربة الجزاء) التي احتسبت على الجيش وفيها تقدم الكرامة بهدفه لأنها غير صحيحة وأن مدافع الجيش لم يلمس مهاجم الكرامة الذي أحسن التمثيل في هذه الحال ونال بذلك ضربة جزاء.

وأن الحكم لم يحتسب ضربة جزاء صحيحة للجيش بالشوط الثاني بعد (تهور) قام به مدافع الكرامة ضد مهاجم الجيش وكان على الحكم احتساب جزاء للجيش وهذا يعني أن قرارات تحكيمية خاطئة مؤثرة على النتيجة.

عموماً المباراة كانت بين أسلوبين مختلفين فالجيش اعتمد الهجوم وسيلة للحسم والكرامة التوازن بالأداء مع تكثيف دفاعي أكثر لذلك ظهرت صورة الجيش أوضح وخطورته أعلى لكن حظه قليل، فكان التعادل الذي يرضي الكرامة وليس كذلك لصاحب الأرض الذي كان أقرب للفوز وقد ظلمه التعادل وقرارات الحكم رغم أنه ما زال متصدراً لكن الفرق المطاردة اقتربت منه و لولا ذلك لكانت مسافة الأمان له متوفرة في القادمات من المباريات.

وهذه حال كرة القدم والأخطاء فيها واردة وقد تستفيد منها فرق على حساب فرق أخرى.

تشرين وصيفاً

في اللاذقية فاز تشرين على الفتوة وكان فوزه صعباً جداً وجاء بنيران صديقة حيث الفتوة هو الذي ساهم في خسارة نفسه.

وعجز تشرين عن التسجيل أمام حماسة للفتوة وأداء دفاعي كبير سعياً منه لزيادة  رصيده والخروج إلى الأمام على جدول الترتيب قليلاً.

لكن حظه العاثر ظلمه فأمام النقص الكبير في الصفوف التشرينية وعجزه الذي يتكرر ثلاث مرات إياباً كانت هدية الفتوة له مقبولة ومؤثرة أعطت لتشرين النقاط وحرمت الفتوة منها وجعلته مستمراً بالمراوحة بالمكان ودفعت بتشرين ليكون وصيفاً منفرداً والفارق نقطة عن المتصدر وما زالت آماله رغم ظروفه الصعبة تسمح له بأن يبقى مطارداً للمتصدر ومتمكناً في دفاعه عن اللقب.

حطين ثالثاً

نجح حطين في رحلته إلى جبلة وعاد منها فائزاً على فريقها وتقدم للمركز الثالث بقوة رافعاً سقف طموحاته للمنافسة على الصدارة ثم اللقب إلى الدرجة العليا خلف الجيش وتشرين على التوالي أما جبلة فلم ينجح في القبض على الجار العزيز وزيادة الرصيد والتقدم على جدول الترتيب واستمر في موقعه خاسراً هذا اللقاء ولم يستطع حتى متابعة ما بدأه في المباراة ولم يستطع حتى التعادل.

ويبدو أن وجوده في منطقة دافئة وآمنة أثر على عزيمته لأنه ليس معنياً بالهبوط وكذلك ليس بقدره الفوز باللقب والتواجد في الوسط الآمن يدفعه للتراخي والرضا بما يحدث له من نتائج.

الوثبة × الوحدة

استمر الوحدة في نتائجه غير المقنعة كما هو حال الوثبة مستضيفه في حمص.

ورغم أن الوحدة تقدم ولاحت بشائر الفوز أمامه إلا أن الوثبة استعاد العافية وتعادل والتعادل وإن كان مقنعاً للوثبة إلا أنه في حسابات الوحدة غير ذلك فبه خسر نقطتين وقبلها كذلك وبدلاً من الاقتراب من ركب المربع المطلوب نراه يبتعد شيئاً فشيئاً وأسبوعاً تلو أسبوع وهذا شيء غير مناسب له على الإطلاق.

أما الوثبة فكل شيء يأتيه ويزيد الرصيد فهو مفيد ويساهم في استقرار خطواته أسبوعاً بعد أسبوع لأنه في المجمل هذا الموسم غير قادر على تحقيق أكثر مما يحققه وحققه حتى الآن.

الحرجلة × الطليعة

تعادل عادل بين الحرجلة وضيفه الطليعة ونقطة لكل واحد زادت رصيدهما فدفعت الطليعة إلى الاقتراب من المربع المطلوب وجعلت الحرجلة أكثر اطمئناناً في موقعه وهذا هو المطلوب لكليهما وربما أن الواقع قد فرض نفسه لأن طبيعة الجو ليست مساعدة للاجتهاد والرضا بما حصل كان مناسباً للفريقين وطموحهما وحركة كل منهما على جدول الترتيب.

فالطليعة مصنف بين الكبار وحافظ بالتعادل على وقاره وحرجلة في منطقة دافئة وغير مهدد وهذا طموحه في أول موسم له ضمن الممتاز والبقاء بين الأقوياء أصبح مضموناً حتى الآن ومقارعته للكبار تزداد فعاليتها أسبوعاً وراء أسبوع، وكل زيادة بالرصيد مكسب مهم ودافع للمزيد.

الاتحاد × الحرية

ديربي الشهباء خرج منها طرفا المنافسة الاتحاد والحرية أحباباً لا غالب ولا مغلوب فاستفاد كل منهما بنقطة زيادة بالرصيد.

هذه النقطة ليست كافية للاتحاد كثيراً في محاولاته للتقدم وهي كذلك رغم فائدتها للحرية ولأن من ينافسه على اللائحة خسرا نقاط الجولة فالنقطة تبدو أفضل من لا شيء.

وهذا التعادل تكرر ثانية لأنه حصل بالذهاب بينهما فبقي الاثنان كل في موقعه وإن كان الاتحاد مطمئناً إلا أن الحرية ليس كذلك وما زال الخطر يلفه وحالة التوهان تسيطر عليه والسير كالسلحفاة أسبوعاً تلو أسبوع هو السمة الأبرز في مبارياته قد يكون التعادل سمة مفيدة للجمهور غير الراضي عن فريقه ولذلك التعادل أفضل من الخسارة.

فرح وغصة

الفرح عاشه فريق الشرطة لفوزه في المباراة التي استضاف بها الثلاثاء الفائت فريق الساحل ضمن منافسات الأسبوع الثالث إياباً.

والغصة كانت لفريق الساحل لخسارته المباراة واستمراره في حالة من التوهان ويحيط به الخطر الذي يهدده بالهبوط وبقائه في حالة لا تسر عشاقه أبداً.

الشرطة قدم في المباراة كل شيء وظهر كاملاً متكاملاً ويعرف ماذا يريد وكيف يحقق ما يريد وعابه إضاعته (لكم من الفرص السهلة) لزيادة الرصيد من الأهداف وبهذا الفوز تقدم بالرصيد وبات في وضع مطمئن جداً.

والساحل لم يقدم شيئاً يذكر وظهر بمظهر مترهل ومفكك ويائس وهنا الخطورة إذا استمر هذا المنظر الذي لا يبشر على الإطلاق.

ولابد من معالجة الأمر سريعاً فوز الشرطة مستحق وخسارة الساحل مستحقة.

تشرين × الفتوة 1/ 0

محمد عجان

سجل الهدف لاعب الفتوة شمس الدخيل خطأ في مرماه د 83.

قدم فريق الفتوة هدية غالية لمضيفه تشرين عندما صنع ما عجز عنه مهاجمو البحارة وأخفقوا وسجل في مرماه خطأ وثلاث نقاط ثمينة بعد مباراة متوسطة المستوى الفني سيطر بها تشرين على مجريات الشوطين وعسكر في منطقة ضيفه، لكن مهاجميه عجزوا وأخفقوا في ترجمة الفرص السهلة والكثيرة.

الشوط الأول ومع صافرة الحكم انطلق تشرين إلى مواقع ضيفه وضغط هجومي سريع واستحواذ على المجريات والكرة والتهديد المباشر على مرمى الفتوة لكن عاب مهاجميه التسرع والرعونة الإخفاق وغياب التفاهم وخاصة من جانب المرمور والبشماني والمالطة ولم تترجم مهاراتهم في التهديف والتسديد المحكم فتاهت عدة تسديدات للمرمور بالعلالي وكاد الصباغ أن يسجل لولا براعة يزن عرابي حارس مرمى الفتوة وتكفل دفاع الفتوة في إبعاد عدة كرات لعبد الرزاق محمد وخالد كردغلي وعلت رأسية عبد الرزاق العارضة.

الشوط الثاني تحسن أداء تشرين ووضح تنفيذه خطة لعب تمكنّه من تجاوز جار الفتوة الرفاعي وبالفعل نجح في تهدئته للعب وامتصاص دفاعات ضيفه ونتج تغيرات فيها وامتد بكامل لاعبيه لطرق مرمى منافسه لكنه جوبه كما الشوط الأول تشتيت عشوائي للكرات من جانب الفتوة ورغم ذلك انفرد ماهر دعبول وسدد كرة قوية تدخل حارس الفتوة وحولها لركنية وكذلك أبعد دفاع الفتوة قذيفة عمر ريحاوي إلى ركنية ثانية ووسط آهات وخفقان قلوب عشاق البحارة ومن هجمة سريعة لتشرين يسدد المرمور كرة قوية يتدخل قلب الدفاع شمس الدخيل لإبعادها لكنها تدخل خطأ في مرماه هدية ولا أغلى.

ومع الدقيقة الأخيرة كاد الفتوة ومن هجمة مرتدة سريعة أن يدرك التعادل عندما انفرد الخبير رجا رافع وسدد كرة كان لها حارس البحارة أحمد مدنيه صاحياً.

الاتحاد × الحرية 0/0

سيطر التعادل السلبي على لقاء الجارين الاتحاد والحرية وقدم الفريقان في مباراة ديربي المدينة مستوى طيباً ولعب الحرية أفضل مباراة له منذ سنوات عديدة فكان متماسكاً بدفاعاته سخياً نشيطاً في وسطه وعابه نهايات هجماته وسوء استغلال فرصه القليلة كما كان أفضل انتشاراً وتنظيماً خاصة في تناقل الكرات وسط الميدان، عموماً ظهر في حالة مرضية وخاصة في الشوط الأول الذي سيطر على معظم مراحله بينما كان الاتحاد في وضع لا يحسد عليه؟ أداؤه هبات ساخنة وأخرى باردة كحرارة الجو يوم المباراة تواضع في الجولة الأولى وتحسن في الثانية وأهدر فرصتين كبيرتين في الدقائق العشر الأخيرة.

بدأت المباراة كراً وفراً من الفريقين.. هجمات متبادلة لم تنقطع ولاحت فرصة غنية للعرباوي عبد الله طار لها الحارس حاج عثمان وأرسل محمد الحسن كرة بعيدة أمسكها الحارس الاتحادي بالمقابل سدد الريحانية كرة تحولت لركنية، بعدها أخطأ حار الحرية السالم مرتين فقدم هديتين الأولى للعزيزة والثانية لأحمد الصغير ضاعتا سدى، ومع نهاية الشوط هيأ نجار الحرية كرة عرضية بالمقاس لم تجد متابعة هجومية.

في الثاني بدأ الاتحاد بنشاط كبير وسدد العمر كرة علت المرمى وسنحت للنجار فرصة ثمينة أنقذها حاج عثمان وأطلق البديل مهتدي كرتين من مباشرتين ضلتا طريقهما ثم عاد نفس اللاعب فأضاع فرصة محققة للاتحاد من تمريرة الأحمد وسنحت للاتحاد أربع ركنيات متتالية من فرصتين للأحمد وعدرا لم تستغلا ومع زيادة ضغط الاتحاد اعتمد الحرية على المرتدات وكاد يخطف نقاط المباراة فيا لوقت بدل الضائع من مباشرة الصلال التي ذهبت إلى أحضان الحارس!!

الوثبة × الوحدة 1/1

محمد خير الكيلاني

سجل للوحدة عدي جفال د5 وللوثبة سعد احمد د 52

كما هو الجو المتقلب والماطر تقلبت المباراة فبدأت متأخرة 21 دقيقة حتى بدأت.. الوحدة لبس الأسود المطعم بالبرتقالي (قميص وشورت والجوارب برتقالي) والوثبة الأحمر المقلم بالأبيض والشورت الأسود والجوارب السود وأصر الحكم فراس الطويل على تبديل أحد الفريقين لباسه وإلا لن يبدأ المباراة حتى يتم ذلك وبالمقابل أصر الوثبة على حقه بلباسه كونه صاحب الأرض وامتنع الوحدة كون لباسه الاحتياطي ملتزم به كما هو في البلاغ الصادر وبعد مداولات واتصالات والحكام بأرض الملعب تحت المطر قام الوحدة فقط بتغيير الشورت الأسود ولبس الشورت البرتقالي فقط وبدأت المباراة بعد 21 دقيقه، وبعدها تشنجت المباراة وتم طرد ثلاثة من الوحدة للتهجم والاعتراض على التحكيم وما بينهما كانت المباراة بين الوثبة وحارس الوحدة طه موسى بعد تسجيل الوحدة لهدفه في الدقيقة الخامسة عبر عدي جفال وارتد الوثبة مهاجما والوحدة مدافعا لكنه أكثر كان ثقلا بأرض الملعب يعرف ما يريد فحارسه الموسى كان صمام أمان فريقه فالتقط كرات سعد وسعيد والغندور وارتد الوحدة بالاومري اخترق وسدد أفلتت من المرعي وعاد وامسكها قبل أن تصل لقدم الحلاق وتابع الوثبة بالثاني هجومه فاحتضن الموسى كرة الشوفان من 30 متر حتى جاءت الركنية التي لعبها الغندور لرأس السعد الذي اسعد الوثبة د52 بهدف التعادل وبعد الهدف لعب الوحدة مهاجما وخرج من دفاعه لكن الوثبة كان بحارسه المرعي يقظا لهجمات الجفال والرمال والعيس وظل مهاجما والموسى متألقا دون تغيير بالنتيجة إلا اعتراض الوحدة على حكم التماس علي أحمد من لاعب الاحتياط أحمد الخيمي فركض الأحمد لعند الحكم الطويل شارحا له الموقف فأعطاه الطويل الحمراء فوراً وأنهى المباراة بالتعادل الإيجابي وبعد النهاية تهجم البركات علي الطويل وعاجله بالحمراء وزاد الجدل والنقاش وكانت الحمراء الثالثة للمدرب غسان معتوق.

جبلة × حطين 1 /2

مصطفى عكو

استغل حطين كرم ضيافة جبلة وحول تأخره بهدف إلى الفوز بهدفين بعد أداء تسيده الضيوف بأداء جماعي وسيطرة على وسط الميدان فامتلكوا دفة القيادة معظم المراحل فيما لم يقدم أصحاب الضيافة الاداء المطلوب فتاهت محاولاتهم لغياب الدعم والفاعلية واكتفاء خط وسطهم بدوره الدفاعي وباتت هجمات جبلة فردية وبغياب الدعم والمساندة.

جولة أولى بدأت دون حذر من الطرفين مع أداء هجومي استغله جبلة بالدقيقة العاشرة عبر مصطفى الشيخ يوسف الذي استغل خطا الحارس فسدد في الشباك هدف جبلة.

حاول بعدها حطين الهجوم بأداء جماعي واستحواذ على الكرة الكثر من جبلة فشن عدة محاولات عبر البوطة والشمالي والقلفاط مت جانب القوائم حتى جاءت الدقيقة 28 عندما استغل انس بوطة براسية داخل الجزاء فحولها في مرمي جبلة هدف التعادل اعترض عليه اللاعبون وجهازهم الفني جبلة حاول لكن بأداء غاب عنه الجماعية والكثافة الهجومية فلم يهدد.

جولة ثانية تابع فيها الفريقان ادائهما الهجومي مع افضلية للضيوف بالتهديد عبر القلفاط وجنيد والبوطة الشمالي الذي ابعد فرصتيه الشيخ إلى ركنيتين..فيما ضاعت فرصة جبلة من البحر والشيخ يوسف.. ويعزز حطين ب الجويد والكوجلي فيما بقيت محاولات جبلة الهجومية دون دعم للبحر والشيخ يوسف فقلت فاعلية وخطورة الهجمات ومع دخول القلفا تابع حطين أفضليته وقدم هدف التقدم عبر رأسية الجويد عن يسار الشيخ هدفا ثانيا في الدقيقة 36 حاول جبلة مرتين عبر البحر والحفيان وفرصة أخرى برأسية نور علوش مع غروب شمس اللقاء.

الحرجلة × الطليعة 1/1

رياض أمين

سجل للطليعة أحمد العمير د 7 وسجل للحرجلة ياسين سامية د 16.

الشوط الأول هاجم الطليعة وسدد له عبد القادر عدي فوق عارضة الحرجلة وسدد له علي خليل بأحضان حارس الحرجلة د 7 سجل أحمد العمير هدف الطليعة عن يسار حارس الحرجلة من كرة مرتدة من دفاع حرجلة ورد حرجلة مهاجماً وركنية له وسدد له ياسين سامية بأحضان حارس الطليعة وفي الدقيقة 16 من حرة مباشرة تابع ياسين سامية الكرة وسجل هدف التعادل للحرجلة وسدد العمير كرة علت عارضة الحرجلة وركنية للحرجلة وحول حارس الطليعة تسديدة محمد غباش لركنية قطعها دفاع الطليعة وركز الحرجلة بهجماته عبر محمد نور من اليسار ومن حرة للطليعة أمسك حارس الحرجلة كرة العمير وركنية للطليعة وأمسك حارس الحرجلة كرة عبد القادر عدي من حرة مباشرة.

وينتهي الشوط الأول بالتعادل الإيجابي بهدف لهدف.

الشوط الثاني سدد أحمد العمير فوق عارضة الحرجلة رد الظهير الأيمن للحرجلة بكرة أمسكها حارس الطليعة وردت عارضة الطليعة مرة الغليوم ومرر الطليعة بتسديدة أحمد العمير أمسكها العالمة وركنية للحرجلة خارج جزاء الطليعة وردت عارضة الحرجلة كرة العمير من خطأ دفاع الحرجلة وركنية للحرجلة قطعها دفاع الطليعة ولتنتهي المباراة بتعادل الفريقان بهدف لهدف.

المرحلة 16

تلعب الجولة القادمة بعد غد الإثنين حيث يلعب الجيش مع الفتوة، والحرية مع تشرين، والوثبة مع الشرطة، وحطين مع الكرامة، وجبلة يحل بضيافة الوحدة، ويلاقي الطليعة فريق الاتحاد ويستضف الحرجلة فريق الساحل.

ترتيب المرحلة 16

ت

الفريق

لعب

فاز

تعادل

خسر

له

عليه

الفارق

النقاط

1

الجيش

16

10

5

1

22

10

12

35

2

تشرين

16

10

4

2

22

8

14

34

3

حطين

16

10

3

3

22

8

14

33

4

الكرامة

16

9

5

2

14

6

8

32

5

الوحدة

16

7

8

1

22

11

11

29

6

الطليعة

16

5

9

2

18

12

6

24

7

الاتحاد

16

5

5

6

14

17

-3

20

8

الوثبة

16

4

7

5

13

15

-2

19

9

جبلة

16

4

7

5

19

22

-3

19

10

الشرطة

16

4

6

6

15

22

-7

18

11

الحرجلة

16

3

4

9

14

20

-6

13

12

الساحل

16

1

5

10

7

21

-14

8

13

الحرية

16

1

5

10

8

23

-15

8

14

الفتوة

16

0

5

11

7

22

-15

5