في الأسبوع الثامن للدوري الكروي الممتاز... الكرامة متمسك بالصدارة والبحارة وصافة ومطاردة بجدارة

علي شحادة 2020, كانون الأول 19 122


في الأسبوع الثامن للدوري الممتاز بكرة القدم تابع الكرامة انطلاقته القوية وحرصه الشديد على التمسك بالصدارة بفوزه على الحرية، ويلقى مطاردة من تشرين (حامل اللقب) الذي يجلس وصيفاً بفوزه على جبلة.

وحطين هز شبكة الساحل أربع مرات والاتحاد فاز على الفتوة في حلب وتعادل بين الطليعة والوحدة وكذلك بين الشرطة وحرجلة.

واليوم تستكمل المرحلة بلقاء العاصمة بين فريق الجيش والوثبة فهيا الى المقدمة والتفاصيل...

في حمص على ملعبه وبين جماهيره تابع الكرامة هوايته في حصد النقاط وزيادة الرصيد وكان ذلك على حساب ضيفه الحرية وبالفوز الذي حققه استمر متصدراً وبلا أية خسارة حتى الآن.

رغم أن الكرامة فاز إلا أن فوزه جاء بهدف وحيد كعادته في معظم المباريات التي فاز بها هذا الموسم وهذا يدل على أنه يعرف ماذا يريد وأن خطه البيان يشير الى استقرار في الأداء والدفاع عن الشباك واستغلال أخطاء المنافس وهز شباكه والمحافظة على شباكه نظيفة والهدف جمع النقاط.

وإذا كان الكرامة قد استحق المباركة فإن الحرية استحق الثناء والتقدير لأنه حاول التعديل واللعب بأداء جيد ومبادلة منافسة الهجمة بمثلها أحياناً إلا أنه لم نجح وهذه هي كرة القدم بلغتها الخاصة التي قد لا تنصف أحياناً.

صفحة الحرية طواها الكرامة فوزاً ونظرته للقادم كما طوى الحرية صفحة الكرامة دون أن ينجز شيئاً جديد وبذلك فقد آن له أن يغير من جلدته وأن يحقق فوزاً يحتاجه دون شك.

في جبلة كان لتشرين الكلمة العليا على حساب جبلة صاحب الضيافة ففاز البحارة واستمروا في مطاردة الكرامة المتصدر في المباراة الصاخبة جداً التي زاد من صخبها مفردات اللقاء في الدقيقة 20 بعد الإعلان عن ضربة جزاء لتشرين ولاقى القرار اعتراضاً جبلاوياً وأحداثا غير مرغوبة ومزعجة استمرت 20 دقيقة أيضاً بالتمام والكمال وخلالها تم طرد لاعب لجبلة ليكمل المباراة ناقص الصفوف فساحاً لمنافسه للتعديل ثم الفوز والتعزيز أيضاً.

بهذا الفوز تابع تشرين مطارداً للكرامة على طريق دفاعه عن اللقب فيما خسر جبلة نقاطاً كان يمني النفس في حصدها على أرضه لتعزيز مسيرته.

في حماة تعادل خاسر للفريقين وأكثره للوحدة وأقله تأثيراً للطليعة، وذلك لأن الوحدة يريد اللحاق بركب الأقوياء والمنافسة على الصدارة كهدف قريب واللقب كهدف بعيد وبهذا التعثر فقد نقطتين ثمينتين، أما الطليعة فطموحه تعزيز الرصيد وقد كان يريد النقاط الثلاثة لكنه لم يفلح وبالتالي النقطة أفضل بكثير من لا شيء وهي مفيدة له في تعزيز موقفه.

الوحدة لم تعجبه النتيجة دون شك وسوف يعيد حساباته في القادمات والطليعة سوف يحاول تعزيز قطافه في القادمات أيضاً والخلاص من تغيير المستوى من مباراة الى أخرى.

في اللاذقية أمطر حطين شباك ضيفه الساحل برباعية مستحقة صالح بها جماهيره واستعاد نغمة الفوز من جديد ليتقدم كما يريد وهو هدف له لينافس على الصدارة ويلحق بركب روادها وطلابها الساحل في دوامة كبيرة ونتائجه تزيد من همومه وأعباءه تلك الهموم وتزيد من تحركه السلبي على الجدول وفوز حطين يفسر الفارق في النجومية بين الفريقين وفي نوعية اللاعبين فنياً حيث الكفة تميل لصالح حطين دون جدال إضافة الى الإمكانيات والاستقرار التدريبي.... حطين استحق الفوز والساحل استمر في التوهان فمتى يستفيق.

في حلب استمر الاتحاد بصحوته والفتوة في غفوته ومراوحته... فالاتحاد على أرضه وبين جماهيره حقق فوزه الثاني على التوالي وكان على حساب الفتوة وبذلك عاد التنفس بطيئاً للاتحاد، لكنه مهم ومفيد للبناء عليه واستمر الفتوة تائهاً وتلقى صدمة جديدة تضاف الى ما تلقاه وتثقل همومه أكثر وهو الذي يحتاج الى زيادة في رصيده كي يستطيع ان يقول كلمة طال انتظارها من عشاقه فمتى تكون؟؟

في العاصمة فرض التعادل نفسه ضيفاً ثقيلاً على الشرطة وحرجلة وهو خسارة للفريقين أيضاً... صحيح أن كلاً منهما فاز بنقطة عززت رصيده لكنه خسر نقطتين في معركة الوصول الى المياه الدافئة وذلك في ظل سبات يعيشه أهل السفح أيضاً فكيف ستكون الحسابات حين يصحو أصحاب المراكز المتأخرة إذا كانت الفرص متاحة للاطمئنان وإهدارها يتم أسبوعاً تلو أسبوع.

الكرامة ×الحريه 1\ صفر

سجله مدافع الحرية حسن مصطفي بمرماه د 11

محمد خير الكيلاني

قدم الفريقان وجبة كرويه ممتعه تخللها مهارات وفنيات وتبادل سيطرة وتميز للاعبين من الفريقين ففي الكرامة نجح عمرو الجنيات والنكدلي بخطف الانظار وبالحرية حارسه السالم الذي ذاد عن مرماه ببراعة وأحبط للكرامة اهداف محققه وفعل النعسان حارس الكرامة نفس الشيء وجاء الشوط الثاني اكثر جمالا من حيث المتعه والندية وكافح الحرية كثيرا لإدراك التعادل فخلخل دفاع الكرامة واخترقه لكن  يقظة النعسان  افشلت مشروع التعادل وزادها روعة قراءة العزام لمجريات الشوط الاول وزجه بمجموعة شباب من النادي اشتاقوا للعب فقاموا بإثبات وجودهم وأعلنت صافرة الحكم مازن الغايب النهاية بفوز وصدارة للكرامة بهدف اخطا  حسن مصطفي مدافع الحرية عندما ترك الكرة  للحارس السالم لكن مهاجم الكرامة  علي الرمضان لف خلفه وتركها تسير للمرمي هدف للكرامة د11 ولم يتقوقع الحريه بل هاجم من جهة الكرامة اليمني ورفع عدة كرات كان النعسان صاحيا لكل هذه الكرات عبر فورة عرباوية لكن الكرامة عاد لينظم صفوفه ويستعيد مبادراته الهجوميه وكان حارس الحرية السالم بجاهزية لاستقبال كرات الحارث وعمرو والرمضان وحافظ على مرماه وانتهي الاول 0/1 للكرامة.

بالشوط الثاني اكمل الكرامة هجومه ومسحت كرة عمرو العارضه ورفع اللوز كرة لم يتابعها الرمضان ثم غامر الحرية ودخل جزاء الكرامة وعودة النعسان وتألق الدفاع معه لحماية مرماه وصار اللعب سجالا مع فورة عرباوية خلطت الاوراق وكادت تسفر عن هدف التعادل بعد ارتداد الكرامة واختراقه جهتي الحرية مع العويد والزكريا وأحلاها كرة للنكدلي التي ردها السالم وانفراده لعمرو ابعدها السالم ولم ييأس الحرية لأخر دقيقه فظل مهاجما لكن القدر اوقعه امام الكرامة وبين جمهوره

لقطات

قاد المباراة الحكام مازن الغايب وعبد السلام حلاوة ومحمد عبد الجواد للتماس وعلاء قناة رابعا وراقبها محمد الحسين تحكيميا ورفعت شمالي اداريا

* طلب  الحكم  مازن الغايب من حارس الحرية تبديل لباسه الاصفر لتشابهه مع لباس النعسان حارس الكرامة.

* لم تظهر ارقام الحرية على ظهر اللاعبين لاختلاطها مع اللون الابيض.

* اعترض جمهور الكرامة على عدة حالات تسلل رفعها حكم التماس حلاوة وكان واثقا منها.

* انذر الحكم مساعد مدرب الكرامة مرهف دحبور الذي اكد انه لم يقم بما يستحق انذاره.

جبلة / تشرين  3/1

مصطفى عكو

الحكام: ايمن عسافين- محمد قزاز -عقبة حويج - صفوان عثمان- راقبها اداريا: سلطان داغستاني- ومقيم الحكام: محسن بسما.

تابع تشرين مطاردته للكرامة بفوزه على مضيفه جبلة بثلاثة اهداف مقابل هدف وحيد بعد سيناريو صاخب انعكس على المستوى.

جولة اولى نجح فيه اصحاب الارض بعد 8 دقائق بتسجيل هدفهم الوحيد برأسية هدافه البحر اربك فيه خطوط الضيوف حتى  منتصف الجولة حين اخترق الدالي جزاء جبلة وبكرة مع الكردي لم يشر اليها حكم الساحة فوقف اللاعبان ومباشرة يضرب الدالي برأسه الكردي وسط راية المساعد الثاني الحويج الذي اشار الى جزاء ...مع بطاقة حمراء للمدافع دون اخرى للمهاجم وسط اعتراض شديد من جبلة وتشرين ... وبعد مناقشة طويلة من العسافين مع المساعد الذي اصر على رأيه فكانت الجزاء الذي سددها ورد السلامة وأنقذها الشيخ لترتد الى السلامة الذي سدد في المرمى مع اصابة الحارس فتتوقف المباراة وسط اعتراض تشرين ..ليلعب جبلة منذ منتصف الجولة بعشرة لاعبين وكاد المرمور بعد 23 دقيقة وقت بدل ضائع من حرة ان يعدل لكن العارضة ابعدتها.

جولة ثانية وضح تصميم تشرين على الهجوم السريع وبكثافة مستغلا النقص العددي وسيطر على المجريات ...فسجل له ماهر دعبول بعد 3 دقائق ... واتبعه المرمور ... وعزز تشرين بالكواية والمالطا ويسجل الدالي هدف تشرين الثالث وسط انهيار جبلاوي بعد تعدد البطاقات الصفراء للفريق .

 

الطليعة ـ الوحدة صفر / صفر

عمار شربعي

أفضلية نسبية فرضها لاعبو الطليعة في  الدقائق الـ 20 الأولى من اللقاء من خلال تحركات واسعة للمبيض والعدي والميدو في الوسط وبنشاط العمير والخليل تظهر فوضى دفاعية في صفوف الوحدة بكرتي المبيض الخطرتين قبل أن يدخل الضيوف في أجواء اللقاء بعدة اختراقات للعكيل من الجهة اليمنى والعجان من اليسرى واللذين مررا عدة كرات للبركات والحلاق ولكن لم تصل لحدود الخلف الذي خرج بتوقيت مناسب للكرة الذي مررها الرمال للبركات والتي غادرت منطقته بالرمق الأخير لترتفع وتيرة اللقاء لدرجة الغليان وخاصة من جانب الوحدة والذي تسرع لاعبوه في الدقائق الأخيرة من الشوط للوصول للمرمى.

في الثاني حاول لاعبو الوحدة ضرب مرمى الطليعة باكراً بعدة كرات للحلاق والبركات وبتوزيع منظم من العجان الذي قاد جميع الهجمات البرتقالية وإن كانت بعضها لم تصل لحدود مرمى الخلف لينتقل الخطر بعدها لمرمى طه موسى الذي راقب عدة كرات لم يستطع دفعها لكنها مرت باعجوبة بجانب الخشبات بتسديدات الخليل والميدو وتعملق في رأسية المبيض الذي صدها على دفعتين لتزداد الإثارة في الحوار الهجومي بين الجانبين وتحديداً بين كرة خطرة لجفال الوحدة وعدي الطليعة في نفس الدقيقة ومابين هنا وهناك تتسارع الهجمات المرتدة من الجانبين لتبدأ دقائق المدربين المعتوق والجبان من خلال تبديلات بدخول العيس للوحدة والعمير للطليعة مع تبديلات في بعض المراكز للسيطرة على المجريات لكن الرعونة والتسرع من الجانبين ساعدت الخلف والموسى في بقاء الشباك صامتة طيلة ال 90 دقيقة.

 

حطين × الساحل 4 /صفر

محمد عجان

سجلها مارديك مرديكيان د 11 و25، أنس بوطة د 48 أحمد الأشقر د 61

صالح فريق رجال حطين جمهوره وأعاد البسمة من جديد الى محياه عندما سجل فوزاً كبيراً وجديراً ومستحقاً على الساحل برباعية نظيفة من الأهداف مترجماً أدائه المتميز والفعال والمتمكن وعودته لمستواه الحقيقي وفرض أسلوب لعبه وصبغ الملعب بلونه وبالتالي عودة حقيقية لدائرة المنافسة.

هذا في الوقت الذي لم يكن فيه الساحل صيداً سهلاً بل نداً قوياً وقدم هو الآخر مباراة عامرة بالرجولة والامتدادات الهجومية والاختراقات الناجحة، لكن عابه غياب الهداف والإخفاق في استغلال الفرص عموماً قدم الفريقان مباراة جيدة المستوى في مجرياتها متكافئة في أدائها مع أفضلية لحطين.

الشوط الأول... بدأ الفريقان المباراة بنفس هجومي سريع ولم يكن هناك أي وقت لجس النبض فتبادلا الهجمات وكان الساحل البادئ بتسديدة لعلي سعيد بجانب القائم لكن سرعان ما فرض حطين سيطرته وعبر هجمات سريعة وخطرة تمكن من تسجيل هدفه الأول بواسطة المردكيان ترجما بكرة بينية للعنيزان.

وبنتيجة للضغط الحطيني المتواصل نجح حطين في تسجيل هدفه الثاني من ركلة جزاء ترجمها المردكيان داخل الشباك, لينشط بعدها الساحل ويتحرك بسرعة في منطقة حطين واختراقات من جانب القطايا وتسديد بتسرع بجانب القائم ومسحت رأسية أبو عمشة عارضة حطين وثالثة لأحمد غلاب فوق العارضة وأخطرها كرة أحمد سعيد أبعدها حارس حطين لركنية.

الشوط الثاني... تابع الفريقان اللعب بنفس الوتيرة هجمات سريعة وخطرة متبادلة أحسن فيها حطين استغلال الفرص وعزز تقدمه بهدف ثالث بواسطة أنس بوطة إثر انفراده بحارس الساحل وتمكن أحمد الأشقر من تسجيل الهدف الرابع متابعاً تمريرة الرفاعي ومباشرة نحو المرمى لتعانق الشباك.

ومرة ثانية وعبر مناولات طويلة واختراقات ناجحة من جانب الساحل الذي شكل خطورة مباشرة على مرمى حطين، لكن مرة ثانية يخفق مهاجموه في استغلال الفرص فأبعد حارس حطين كرة أحمد سعيد وسدد عمار سليمان بجانب القائم وقذيفة بعيدة للقطايا أمسكها حارس حطين بثقة.., وهنا لابد من الإشارة الى تحسن أداء الساحل واستحق الإعجاب على أدائه ومستواه رغم خسارته.

متابعات

قاد المباراة طاقم حكام مؤلف من محمد قرام، عبد الله كنعان، محمود علي، وديع الحسن, مقيم الحكام: مشهور حمدان، مراقب إداري: أبي شقير.

- رفع الحكم البطاقة الصفراء للاعبي الساحل، حسن خضور، علي سعيد.

- خصص مجلس إدارة نادي حطين جانب من المدرجات الشمالي لاستاد الباسل الدولي للعائلات والسيدات.

- تم تكريم فريق سلة سيدات حطين لتصدره مرحلة الذهاب من الدوري بين شوطي المباراة.

 

الشرطة × حرجلة صفر / صفر

رياض أمين

في الشوط الأول هاجم الشرطة وحصل على ركنيات متتالية قطعها حارس ودفاع الحرجلة وتعلو رأسية حاتم النابلسي عارضة الحرجلة وتسديدة لحاتم أيضا"ً علت العارضة وهاجم الشرطة مجدداً وتعلو رأسية عمر الترك عارضة الحرجلة وأنقذ حارس الشرطة مرماه من انفرادة الحلبي ونعيم غزال رد عليها أحمد محيا برأسية علت عارضة الحرجلة وركنية للشرطة قطعها دفاع الحرجلة ولينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي.

في الشوط الثاني تابع الشرطة أفضليته وسدد محمد خلف كرة قوية أبعدها العالمة بخبرته رد عليها محمد كروما بتسديدة بيسراه عن يسار قائم الشرطة.

ومرت كرة ياسين سامية عن يمين قائم الشرطة ليرد عليها عمر الترك بتسديدة علت عارضة الحرجلة ليرد عليها محمد حمدكو بتسديدة من يسار قائم الشرطة وركنية للحرجلة أبعدها دفاع الشرطة وأخرى للشرطة أمسكها العالمة والركنية السابعة للشرطة وأمسك حارس الشرطة كرة يوسف عرفة ويتبادل الفريقان الهجمات وتنتهي المباراة بالتعادل السلبي.

 

الاتحاد × الفتوة 1 / صفر

محمد هاشم إيزا

حقق الاتحاد فوزه الثاني بالدوري وجاء على حساب الفتوة، قدم الفريقان مباراة ضعيفة المستوى، خاصة من أصحاب الأرض، وظهر فريق الفتوة كالعادة مكافحاً مقاتلاً حفلت المباراة بالفرص الضائعة التي أهدرها الاتحاديون تباعاً، وبدأ الشوط الأول باهتاً وتحسن الأداء بمرور الوقت، صمد خلاله الضيوف بتماسك دفاعاتهم حتى الدقيقة 40 حين هيأ الريحانية كرة مرفوعة للأحمد الكبير الذي أصلحها على صدره وسجل منها هدف المباراة الوحيد.

في الشوط الثاني بسط الاتحاد سيطرته على مجرياته واعتمد الفتوة أسلوب الارتداد السريع وتوالت الفرص لأصحاب الأرض تعاقب على إضاعتها أحمد الأحمد وشقيقه محمد ورد القائم كرة سددها المهتدي وأضاع أسعد الخضر فرحة محققة للضيوف ومع الدقائق الأخيرة عاد نوري المنفرد بحارس الفتوة وجهاً لوجه فأهدر فرصة مع إعلان صافرة النهاية.