مدرب الوثبة أنس مخلوف: مررت بظروف لا يتمناها أي مدرب

الاتحاد 2020, تشرين الثاني 14 446


بعد نيل الوثبة كأس الجمهورية بكرة القدم عام 2018 مع المدرب رافع خليل تعاقب عدة مدربين على نادي الفريق فالبداية مع عمار شمالي وتسلم الراية منه ضرار رداوي الذي ترك الفريق (بنص البير) وتسلمه هيثم جطل وختم معه الموسم 20/19 بوصافة الدوري وحالياً بموسم 21/20 يقوده المدرب أنس مخلوف وهو بصراحة لم تهيأ له الظروف المثالية لتحضير الفريق فقد تتالت الصدمات من استقالة الإدارة السابقة التي تعاقدت معه إلى مغادرة لاعبين مؤثرين بالفريق وغياب الدعم المالي أو التحضير المثالي وعدم تقديم التجهيزات إلى ما قبل أسبوعين من بداية الدوري فدورة الطليعة خاضها الفريق بلباس الاتحاد الآسيوي وبتجهيزات قديمة، للاطلاع أكثر على ظروف الفريق كان الحوار التالي مع المدرب أنس مخلوف.

كيف كانت البداية

- كما يعلم الجميع كانت البداية من مؤتمر نادي الوثبة الذي تم تقديمي مع كادري الفني للإعلام وجماهير النادي كمدرب للفريق لهذا الموسم لكن الاستغراب كان من موقف الإدارة التي قدمت استقالتها خلال المؤتمر وكانت خطوة صعبة علينا أن نستمر أولا نستمر مع النادي لتدريب الفريق في ظل الغموض الذي كان سيخيم على الفريق، والفترة التحضيرية كانت صعبة ونحن نعيش بفراغ إداري ولا نستطيع استقدام لاعبين نوعيين بعلم رئيس النادي حينها إياد السباعي في ظل الظروف المادية الصعبة هذا غير مغادرة حوالي 12 لاعباً من الأساسيين والاحتياط للفريق لذلك كانت الفترة صعبه جدا وبحاجة لوقت لبناء فريق قبل الدوري بشهر فالمطلوب أن تكون جاهزا ولديك أرضية لهذا البناء قبل فترة طويلة لخوض غمار الدوري وبدأت باكتشاف اماكن النقص بالفريق.. وللحقيقة حتى الآن بعد خوض ثلاث مراحل هناك أماكن لم تسد ورغم توقيع بعض اللاعبين فقد تركونا بسبب الفراغ الاداري والمالي وذهبوا لأنديه اخرى وكانت رغبتهم الاستمرار لكن عدم وجود المال وهو عصب الاحتراف جعلهم يغادرون وتابعت التحضير بما كان لدي من لاعبين.

دورة نادي الطليعة ألم تكن مفيدة لك كمدرب؟

- خضنا دورة نادي الطليعة لاكتشاف الإمكانيات لدى اللاعبين المتواجدين من الشباب والخبرة وتم دمجهم بهذه الدورة التي كانت البداية الحقيقية والتي أعطتنا مؤشراً إيجابياً جعلنا نفوز ببطولته وآخر سلبي حاولنا تداركه والعمل على تجاوزه منتظرين تشكيل إدارة جديدة والتي تأخر تشكيلها عدة اسابيع وهذه الاسابيع مرت على حساب الفريق وإستقدام لاعبين لسد الثغرات الموجودة من خلال لاعبين تم التوقيع معهم كاللاعب محمد علي الذي فسخ عقده وجابر خطاب الذي تمنى الاستمرار مع الوثبة لآخر لحظه فذهب لنادي حرجله وهذا الفراغ لم يساعدنا.

كيف دخلت الدوري إذاً؟

- دخلنا الدوري ولعبنا مع الساحل وهناك استحقاقات ماليه لبعض اللاعبين لم تحصل عليها والحقيقة كنا نعيش بتخبط السؤال الهاجس (متى سنقبض) وهذا جعل الفريق بتشتت ذهني وعدم تركيز من اللاعبين الموعودين واستوعبت تلك الظروف الصعبة كمدرب لان اللاعب له حقوقه التي يجب أن يحصل عليها.

ويتابع مخلوف: خضنا بالدوري ثلاث مباريات فزنا على الساحل بطرطوس وتعادلنا مع الحرية بحمص وخسرنا مع الوحدة بدمشق وهذه النتائج متفاوتة بمجملها وبظل الظروف التي مر بها الفريق فالنقاط الأربع مقبولة ولدينا الافضل فمباريات الدوري تختلف عن المباريات الودية وكل مباراة لها ظروف ولايوجد مستوى ثابت لدي معظم فرق الدوري واللاعب السوري معروف بعدم ثبات مستواه وبصراحه فريق الوثبة لن يكون كما كان الموسم الماضي وأنصار الوثبة بوعيهم ومتابعتهم لأدق التفاصيل يعرفون هذا الشيء ويجب أن نكون واقعيين ونعيش بأرض الواقع والمعطيات التي بين أيدينا وكل الدعم المعنوي والثقة للاعبين الشباب الذين أفتخر بهم لما يقدمونه ولاعبو الخبرة لايقصرون في دمجهم معهم فمباريات الدوري صعبة وشاقه والوثبة قادر على أن يستمر للأمام وظروفه مماثله لبعض الاندية

ما رأيك بفترة توقف الدوري

فترة التوقف مهمه جدا ولكنها ليست طويلة ونتمنى فيها استدراك بعض الأخطاء التي وقع بها الفريق لأن كرة القدم لعبة الأخطاء وعلينا معالجة هذه الاخطاء لثقتنا الكبيرة بالفريق ولدينا بعض الإصابات نتمنى الشفاء منها وعودة مصابيها بأسرع ما يمكن للفريق الذي هو بحاجة لكل الجهود والادارة الجديدة لاتقصر في سبيل تسيير الأمور لتأمين مستلزمات اللاعبين وحاجاتهم ورواتبهم التي لم يقبضوها منذ ثلاثة أشهر وخاصة لاعبي عقود الرعاية

والشكر لرئيس النادي نائل رسلان وعضو الادارة يوسف سلامه في تقديم الدعم للفريق لتحقيق مايليق بنادي الوثبة وهذا هدفنا عبر (لاعبين جيدين) والفريق بحلة جديدة يتطلب لوقت وجهد وصبر وتعاون ليكون بالفورمة وأوجه الشكر لجماهير الوثبة المتفهمة

كلمة أخيرة

أشكر جريدة الاتحاد التي اتاحت لي الفرصة لأعبر من خلالها عن الشيء الذي دار سابقاً ونحن موجودون بالنادي لنصنع بصمة لنادي الوثبة رغم الظروف التي مررنا بها وأكيد أي مدرب لايرغب أن يعيش تلك الظروف الصعبة التي مرت ونحن (متمسكين) بالأمل مع مرحلة قادمة للنادي.

كادر الوثبة

نذكر أن كادر الوثبة مؤلف من عبد المجيد عبد العظيم مدير الفريق / أنس مخلوف مدرباً / فراس خليل مدرب مساعد / وعبد الدايم ابو صلاح ادارياً/ ونزار الدروبي مدرب حراس / عبد الرحمن قراجه منسقاً اعلامياً / احمد شدود معالجاً / محمد العبيد مرافقاً.

* محمد خير الكيلاني