مدرب جبلة عمار الشمالي: بداية مرضية لفريقنا وأمامنا الكثير من العمل

مصطفى عكو 2020, تشرين الثاني 21 48


قدمت كرة رجال جبلة نفسها في 3 مباريات بفوز وتعادل وخسارة وحصدت 4 نقاط، سجل الفريق 5 أهداف، وتعرض مرماه لمثلها، سجل الأهداف كل من محمود البحر هدفين، حمزة الكردي ومصطفى شيخ يوسف كل منهما هدف، فيما سجل الهدف الخامس لاعب الطليعة في مرماه، جديد الفريق هذا الموسم هو البداية في عملية الإعداد كانت مع الكابتن عمار الشمالي وهذا ما أعطى جمهور النادي جرعة من التفاؤل المطلوب.

الشمالي قال: انه وبسبب تأخرنا بعملية بناء الفريق ودخول لاعبين على الفريق غير جاهزين وبسبب قصر فترة الإعداد كلها أسباب تجعلنا راضين مبدئيا عن أداء ونتائج الفريق، ومن الطبيعي أن يحصل أخطاء فأمامنا عمل كثير على كل الجوانب البدنية والتكتيكية والفنية والذهنية والنفسية، كل ذلك يجعلنا نوعا ما راضين عن انطلاقة الفريق 4 نقاط من مباراتين صعبتين خارج الأرض ومباراة واحدة على أرضنا مع الفتوة العنيد، وبالعموم هناك أفكار كثيرة أريد إيصالها للاعبين وتنفيذها بأرض الملعب وهذا الأمر يحتاج لبعض الوقت.

وأضاف: مع توقف الدوري دخل الفريق بمعسكر مفتوح 3 أيام للعمل على جوانب عديدة من المفروض أن نكون تجاوزنا جزءاً كبيراً منها، الفريق بتحسن تصاعدي بدنيا وتكتيكيا ونعمل على تحسين عامل التفاهم والانسجام بين اللاعبين ومازال أمامنا عمل كبير لنصل إلى الفورمة المطلوبة، وبهذه المرحلة المباريات التجريبية مهمة جدا سنلعب مباراتين للوقوف على جاهزية الفريق فرديا وجماعيا، وعلينا أن نكون مستعدين جيدا لمباراة الوحدة الذي يعتبر من الفرق المنافسة على اللقب هذا الموسم..

وقال الشمالي: اغلب فرق الدوري تعمل بميزانية كبيرة، الجميع يعمل ويطور نفسه، تشرين وحطين والوحدة والجيش والكرامة والاتحاد والحرجلة عملوا بميزانيات كبيرة وأسسوا فرقاً قوية، وبقية الفرق عملت بميزانية أقل والجميع متقارب، لكن الجميع دفع وأسس ولا يوجد فريق يعتبر الحلقة الأضعف كما المواسم السابقة، هناك تطورات كبيرة حدثت بالدوري السوري وخصوصا على مستوى الإمكانيات المالية، والاحتراف مبني على الكوادر المحترفة المؤهلة والإمكانيات المالية.

وأضاف: جمهورنا لا يقصر بشيء وهو الحلقة الأقوى دائما ورسالتي لجمهورنا الوفي، نخطئ جميعا عندما نستسهل الأمور، علينا أن نبني على أرض نعرف مدى صلابتها، الأندية الأخرى تطورت كثيرا ونوعية اللاعبين أصبحت أفضل بسبب عودة اغلب محترفينا من الخارج بعد الكورونا، أكبر تحدي لنا هو البناء والتطوير معا، وأيضا إعادة هيبة النادي، ما يحتاجه النادي الآن مرحلة انتقالية ندعمها جميعا وإلا سندفع الثمن جميعا، ادعموا اللاعبين بتوازن دون مبالغة وانتقدوا بتوازن دون المبالغة، علينا أن لا نبالغ وسنحقق نتائج ترضيكم بإذن الله.