مدرب كرة الحرية مصطفى حمصي: نتائجنا مقبولة قياساً لظروفنا

محمد هاشم إيزا 2020, تشرين الثاني 21 41


عاد الحرية إلى نخبة الأندية السورية بعد سنوات عجاف أمضاها في دوري المظاليم، ذاق خلالها مرارة الهبوط رغم محاولات العودة المستمرة التي لم يكتب لها النجاح حتى الموسم الحالي حين نال مراده وحقق أمنيات وتطلعات جماهيره على يد الكابتن مصطفى حمصي وفريق العمل معه الذين بذلوا من الجهد والعرق والتعب الكثير وصبروا حتى ظفروا.. "الاتحاد" التقت المدرب الشاب الذي تحدث عن بدايات فريقه بالموسم الجاري فقال:

تقييم النتائج

لكون فريقنا محضراً منذ أسبوعين قبل بداية الدوري فإن نتائجنا تعتبر بحكم المقبولة، كانت لدينا مشاكل بالتعاقدات أثمرت عن تجانس اللاعبين، إذ لم ندخل في مرحلة التحضير ولم نلعب مباريات ودية احتكاكية ودخلنا الدوري مباشرة، وعليه كان تقييمنا للنتائج من نقطتين أفضل من لا شيء.

عانينا كثيراً بعد صعودنا للدوري الممتاز، حيث إن أغلب لاعبي فريقنا انتقلوا إلى أندية أخرى، وكان هناك تخبطاً إدارياً، حتى آخر أسبوع تعاقدنا مع لاعبين من أجل دخول الدوري وهم ليسوا جيدين، جربنا 3 في مباريات الدوري واكتشفنا الخلل.

لقد كنت مسؤولاً عن اختيار اللاعبين في زمن أسبوع ولست راضياً عن بعض التعاقدات وسأقوم بفسخ العقود لعدد من اللاعبين وبصراحة لم أشاهدهم بالتدريب، لذلك من ليس جيداً منهم سنفسخ عقده، لقد حاولنا أن نأتي بلاعبين لهم خبرة الدوري الممتاز وعندهم تجربة، فاكتشفنا بعد 3 مباريات أنهم لعبوا لكن مستوياتهم غير مقبولة.

مزيج وخليط

أضاف الحمصي: لو كان نفس لاعبي الموسم الماضي لاختلف الأداء والنتائج لأن عامل الانسجام والتجانس لا يأتي بين عشية وضحاها، لدينا خليط من اللاعبين كباراً وشباباً، سأدفع بالعناصر الشابة ضمن استراتيجتي، وسيأخذون فرصاً، لدينا لاعبين قادرين سيكونون نجوماً، اللاعبون كبار السن أغلبهم لم يحققوا النتائج المرجوة للفريق، لدينا 5 لاعبين لم يخدموا الفريق سيتم فسخ عقدهم وقد بلغت كافة اللاعبين أن يكونوا بالمستوى المطلوب.

فرصة التوقف

وحول توقف الدوري ذكر بأنه فرصة لمعالجة الخلل، لكن أوضاع نادينا ضعيفة مادياً لم نؤمن معسكراً نأمل من الإدارة حل الموضوع سنحاول أن نلعب مباراتين مع الاتحاد أو الوثبة والطليعة.

لقد لعبت مشاكل النادي الإدارية دوراً في تأخير التعاقدات والكادر حتى الآن هناك مشاكل بالإدارة وقد عملنا على إبعاد اللاعبين عنها، وللحقيقة فإن موضوع صدور قرار الإدارة الجديدة وتأخر البت فيها لم يترك مجالاً لانتقاء اللاعبين الذين أرغبهم لقد أتينا متأخرين.

مصارحة

وكشف الحمصي أنه جلس مع الإدارة وصارحها بأنه من ينافس وأن موقع الفريق سيكون في الوسط وهو في وضع آمن ومستقر لكن ذلك لا يمنعنا أن ننافس، وقد رشح تشرين لبطولة الدوري ووصف الاتحاد الجار بأنه فريق جيد ومنظم ولديه لاعبين فاعلين وجيدين دفاعاً وهجوماً وقال:

إن أي مدرب يتمنى أن تكون لديه عناصر مثل عناصر فريق الاتحاد، وأوضح أن مهند البوشي اشتغل على الفريق وتوقع مستقبلاً أن تتحسن نتائجه.