مع انتصاف مرحلة الذهاب... المتصدران خارج قواعدهما وخلط الأوراق مستمر في دوري كرة الشباب

ربيع حمامة 2020, تشرين الثاني 21 74


جولة جديدة من دوري شباب الممتاز لكرة يشهدها اليوم السبت في سبعة لقاءات برسم الجولة السابعة يلعب خلالها متزعماً الصدارة خارج الأرض ويسعى البقية للتعويض والتقدم في دوري تختلط فيه الأوراق وتتبدل المراكز مع تتالي المراحل إن كان بالمقدمة أو في عمق الترتيب.

تكاد لا تخلو مرحلة من المفاجآت حتى الآن.. وهذا أمر يمنح المتعة ويضفي المزيد من الإثارة على مشهد الدوري تزامناً مع عدة تغييرات على مستوى الكوادر الفنية عمدت إليه بعض الأندية كنوع من إيجاد صدمة مع انتصاف رحلة الذهاب.

تشرين قبل انطلاقة جولة اليوم استعاد الصدارة بفارق الأهداف عن الاتحاد.. ومع تراجع الوحدة والحرية وبقاء رباعي المؤخرة على حاله (الكرامة وجبلة والشرطة والمجد) فإن حطين حافظ على مركزه الثالث وتقدم المحافظة والوثبة والطليعة للأمام أكثر وبدا الدوري رويداً رويداً يعزز طابقية على مستوى الترتيب حيث تبدو الفرق بثلاث منها وكل يغني على ليلاه في طابقه (ومرة فوق ومرة تحت)، وإلى التفاصيل..

في دمشق

تشهد العاصمة اليوم السبت لقاءين هامين يسعى خلالهما كل من تشرين والاتحاد فك الشراكة أمام مستضيفاهما.. يحل تشرين ضيفاً على المحافظة، ويستضيف الجيش فريق الاتحاد.

لتشرين والاتحاد 16 نقطة في المقدمة والأفضلية بفارق التسجيل لتشرين، وتطل مباراة ملعب المحافظة كأقوى المواجهات حيث يحتل الأزرق المركز الرابع على اللائحة بنقاطه الـ11 ومنتشي بالفوز على جاره الوحدة بالجولة الماضية بهدف دون رد، فيما تشرين هو الآخر سجل خمسة أهداف في شباك النواعير متصدر الدوري الماضي!

مباراة المحافظة مع تشرين ستكون مفترق طرق لصاحب الأرض، فوزه يعني دخوله المنافسة الجدية على المقدمة، وبغير ذلك سيمضي البحارة بثقة ويكرسون تفوقهم بمنافس وحيد لهم على القمة.

في المباراة الثانية.. يدرك فريق الاتحاد أن مهمته أمام الجيش لن تكون سهلة، الأخير غيّر كادره الفني لفعل صدمة بالفريق بعد عدة انتكاسات جعلت الفريق بالمركز العاشر بـ6 نقاط، وتعادل الفريق الأسبوع الماضي سلباً مع الشرطة صاحب المركز 13.. وموقع نادي الجيش لا يتناسب وإمكانياته المقدمة للفريق بعكس فريق الاتحاد الذي يتألق بالرغم من أنه خسر الصدارة بتعادله في الجولة الخامسة مع الكرامة بهدف لهدف، حيث إن مدربه معن الراشد يعرف ماذا يريد ويتطلع للأمام وللمفارقة فإن مدرب تشرين المنافس له يدربه ياسر لفاح، والمدربان كانا ضمن كادر منتخب الشباب الأخير بصفة مساعدين للمدرب وقدما للمنتخب الكثير في الفترة التي عملا خلالها، وهما اليوم يقودان فريقين عريقين ومتصدرين للترتيب.

لقاء العاصمة الثالث سيجمع الشرطة بضيفه الوثبة، صاحب الأرض له 4 نقاط تضعه بالمركز قبل الأخير على اللائحة، بعكس الوثبة الذي بجعبته 11 نقطة تضعه في خامس المراكز مشاركة مع المحافظة.

ورغم طابقية الترتيب والمستوى بينهما إلا أن المفاجآت واردة في كل وقت وحين بهذا الدوري.

قوية وتحسين مراكز للبقية

ينتظر حطين (الثالث) فريق جبلة في مواجهة صعبة رغم أن الأخير له 4 نقاط بالمركز الثاني عشر، كون المباراة طرفاها جارين ولا يمكن توقع هكذا نوعية من المواجهات مع أفضلية حطينية لأن الفريق يبتعد بفارق 4 نقاط عن المتصدرين وينتظر تعثر أحدهما وبحال خسر النقاط سيجد نفسه مبتعداً وتصعب مهمته ولو نظرياً.

حطين فاز الأسبوع الماضي بثلاثية نظيفة على المجد، وخسر جبلة بصعوبة أمام الطليعة بهدف في حماة.

باقي المواجهات ستدخل مع نقيض على كل نقاطها بعمق الترتيب ويتنفس معها الصعداء لتقارب النقاط بينها وبالتالي المراكز وللهروب أكثر من المؤخرة التي تؤرق الأغلبية.

الكرامة يستضيف الطليعة.. صاحب الأرض له 5 نقاط وبالمركز 11 وللطليعة 9 نقاط بالمركز السادس، أزرق حمص عاد بتعادل ثمين من حلب بالجولة الماضية وكذلك الطليعة تفوق على ضيفه جبلة بهدف في المرحلة ذاتها.

في حماة يحل المجد ضيفاً على النواعير.. صاحب الأرض وضع أمام مستواه ونتائجه الكثير من إشارات التعجب والاستفهام، فخماسية من تشرين و قبلها رباعية أمام الاتحاد وثنائية من الشرطة دون أن يسجل أي هدف فيها فهو أمر استدعى التدخل السريع من إدارته (لعل وعسى) تصلح ما أمكن، والنواعير بالمركز التاسع بنقاطه الست، أما المجد فهو يعاني بنقطة يتيمة يتذيل بها الترتيب، خسر على أرضه بالجولة السابقة مع حطين بثلاثية وقبلها أمام الحرية بحلب 1/5 وأمام الوحدة 2/4 وهو الفريق الوحيد حتى الآن الذي لم يتذوق طعم الفوز تزامن ذلك مع استقالة مدربه بعد جولة الأسبوع الماضي وقد يشكل التغيير صدمة إيجابية للفريق كما في باقي الأندية التي غيرت كوادرها، ومن هنا فالفريقان يسعيان للتعويض كل على حساب الآخر.

آخر مواجهات المرحلة ملعبها السابع من نيسان بحلب حيث يحل الوحدة ضيفاً على الحرية.. أصحاب الأرض بالمركز 8 وبمثلها من النقاط مشاركة مع منافسه اليوم الوحدة الذي يتفوق على الحرية بفارق تسجيل الأهداف وفك الشراكة أمر ليس سهل والفوز مضاعف بالتأكيد سيسعد من يقبض عليه كثيراً.

الجولة 6

- فاز تشرين على النواعير 5/0 سجلها أنيس قاسم 2 وإبراهيم شعبان وماهر شعبو ومحمد أسعد.

- تعادل الاتحاد مع الكرامة 1/1 سجل للاتحاد زكريا رمضان وللكرامة عبد المؤمن حلاق.

- فاز حطين على المجد بثلاثية سجلها عبد الجليل عبد الحق وعبد الله الأعرج وزين وردة.

- تغلب الطليعة على جبلة بهدف عن طريق الخطأ لمدافع جبلة بمرمى فريقه.

- تجاوز الوثبة ضيفه الحرية بهدفي عمار عالمة وعبد المالك حاكمي.

- فاز المحافظة على الوحدة بهدف غيث دحلة.

- تعادل الشرطة مع الجيش 0/0.

تغييرات الأسبوع

ثلاثة كوادر فنية تم تغييرها الأسبوع الماضي حيث استلم مهمة تدريب النواعير أحمد حياري ومساعده ماهر السيد ومدرب حراس المرمى رضا القاسم، كذلك استلم دفة القيادة بفريق الجيش نضال مخلوف ويساعده ليث إبراهيم وراكان عرابي مدرب الحراس وسالار سيدا معد بدني، أيضاً المجد لحق به التغيير حيث يدرب الفريق حالياً سامر قشاط.