الجيش حسم المواجهة مع تشرين في الدقيقة (90) وانتصارات البقية ابتعدت عن المفاجآت

(8) أندية حجزت مواقعها في مسابقة كأس الجمهورية

ربيع حمامة 2021, كانون الثاني 30 112


بقيت مباريات دور الستة عشر من مسابقة كأس الجمهورية لكرة القدم ضمن الإطار المتوقع لها من حيث النتائج التي حسمت المواجهات ورسمت الطريق القادم نحو النهائي بعد أن حجز ثمانية كبار مواقعهم في الدور ربع النهائي الذي سيكون مع مطلع شهر نيسان القادم.

وحدها مباراة تشرين والجيش استحقت لقب القمة للندية وما يتمتع به الطرفان من إمكانيات حقيقية للظفر باللقب وسارت بهدوء قبل أن يرتفع رتمها بانتهاء مرحلة الحذر أمام مدرجات خاوية إثر القرار بإيقاف الحضور الجماهيري بشكل كلي باستثناءات قليلة حددها اتحاد الكرة قبل أيام.

الدقيقة القاتلة (90) أعلنت الفرح الجيشاوي بقذيفة ثابتة قبلها الواكد من فوق الكرة تاركاً تسديدها لخطاب مشلب الذي أطلقها بيسراه في أقصى الزاوية اليمنى لمرمى المدينة الذي طار لها لكنها سبقته لقوتها لتنتهي المواجهة بهدف للجيش أكد العقدة التي أخرجت البحارة مجدداً من مسابقة الكأس، علماً أن الأخير لعب ناقص الصفوف بسبب خروج لاعبه كامل حميشة بعد نيله إنذارين قبل ربع ساعة تقريباً من النهاية.

تأهل سهل

لم يجد الكرامة صعوبة بتجاوز جاره المخرم بخماسية دون رد (كما ستورد تفاصيلها في تقرير الزميل محمد خير كيلاني) حيث جرب الأزرق عدد من لاعبيه.

وحسم المواجهة عبر حسن العويد (هدفين) وميلاد حمد وجهاد بسمار وعلاء حمادي.

وفي دمشق لم يجد الوحدة أيضاً صعوبة بتجاوز الحرجلة بهدفين دون رد جاءا عبر عبد الرحمن بركات ومحمد الحلاق وذلك بعد ساعات قليلة من إيقاف البرتقالي للاعبيه عبد الهادي شلحة وأيمن عكيل، حطين أيضاً لعب بواقعية مع الفتوة وزاد من عثرات الأخير وتجاوزه بثنائية أعلنت عودة مارديك لمغازلة الشباك فسجل الهدفين الكافين لتأهل حطين إلى الدور القادم.

اعتراض وصعوبة

مباراة الوثبة والساحل شهدت جدلاً بوقتها بدل الضائع حيث كانت النتيجة سلبية حتى اخترق مهاجم الوثبة جزاء الساحل وأمسكه مدافع الساحل ليمنعه من التسديد وهذا المسك أو العرقلة تصح عادة (تكتيكياً) وسط الملعب وفي منطقة بعيدة لإيقاف الخصم لكن كانت مستغربة بأنها ضمن منطقة الجزاء وبشكل واضح.. ورغم ذلك كان الاستغراب الأكبر بأن الساحل اعترض كادره وطالب لاعبيه بالانسحاب حتى عاد إلى رشده وعاد الجميع إلى الملعب بعد فترة توقف زادت عن الخمس دقائق وبركلة جزاء سددها سعد أحمد بالشباك أعلنت نهاية المباراة بعده بدقيقة.

المباراة الجميلة قدمها فريقا الحرية وجبلة بندية كبيرة وأهدافاً رائعة لكلاهما استحقا بها الإشادة مع أفضلية نسبية لجبلة الذي حسمها بالنهاية بنتيجة 3/2 حيث سجل له حمود الحمود وعبد القادر غريب وحمزة الكردي.

واستمر الشرطة بنتائجه الإيجابية في الآونة الأخيرة ليتجاوز بهذا الدور فريق النواعير 2/1 سجل له أحمد محيا وعمر الترك وللنواعير عبد الهادي الدالي.

ركلات الترجيح حضرت في الدور 16 بلقاء وحين جمع الطليعة مع الاتحاد حيث صمتت الشباك طيلة المباراة التي انتهت سلبية النتيجة ليحتكم الفريقان لركلات الترجيح، فابتسمت الأخيرة للاتحاد بواقع 4/3.

مواجهات نيسان

في نيسان القادم سيكون الدور ربع النهائي حيث سيلعب الجيش مع حطين، والاتحاد مع الوحدة، ويواجه جبلة فريق الشرطة، كما تشهد حمص ديربي الوثبة والكرامة.

وكما هو معلوم سيكون الدور بمباراة وحيدة ولن يكون هناك تمديد للمباريات وبحال التعادل يخضع الفريقان مباشرة لركلات الحظ.