الكابتن أحمد عزام: أنا ابن نادي الجيش وسنحاول الظهور كفريق قوي

علي شحادة 2021, حزيران 19 177


 الكابتن أحمد عزام أحد أهم نجوم نادي الجيش ومنتخبنا الوطني لكرة القدم لسنوات طويلة سابقة وكما يقال (فرخ البط عوام) فقد نشأ في بيئة لكرة القدم برعاية والده العميد محمد عزام الذي كان أحد نجوم كرتنا في زمن القدامى من النجوم وتولى التدريب في الأندية والمنتخب كما تولى رئاسة أندية دمشقية عديدة.

نعود إلى الكابتن أحمد لنقول: إنه توجه للتدريب منذ زمن ونال الشهادات المؤهلة ليكون متفوقاً بعمله وفي الموسم الفائت صنع فريقاً لنادي الكرامة أعاد إليه من خلال ما قدمه ذكريات الزمن الجميل.

وفي هذا الموسم تم اختياره لقيادة سفينة نادي الجيش "الزعيم" فماذا يقول عن التجربة وما هي الخطوات التي سارها منذ أن تولى المسؤولية هيا نتابع..

قبول المهمة

كيف قبلت المهمة لتدريب فريق البطولات الأكثر؟

فأجاب العزام:

تم عرض الموضوع من الموسم الماضي لكني كنت متفقاً من نادي الكرامة ولذلك اعتذرت وتأجل الموضوع للعام الحالي.

وفي هذا العام ورغم عدم انتهاء عقدي مع الكرامة وحين تم الاتصال من إدارة فريق الجيش بي فسخت العقد بالتراضي مع إدارة الكرامة التي أكن لها وللاعبين ولجماهيره كل الاحترام والتقدير حيث عملت معهم موسماً ناجحاً في كل المقاييس ولم يقصروا.

هذه واحدة وسبب آخر دفعني لقبول عرض فريق الجيش وهو أنه من الواجب أن أكون في دمشق مع أسرتي خاصة وأن لدي ابنتين لديهما دراسة الشهادة الإعدادية والأخرى الثانوية ولابد من أن أكون إلى جانبها لمساعدتهما في التغلب على الظروف الطارئة.

وسبب ثالث شجعني للعمل مع فريق الجيش ويتمثل في أنه النادي الذي برزت فيه ومن الواجب تلبية ندائه حين يطلبني وثانياً لأنه الأكثر استقراراً إدارياً وهذا سوف ينعكس على عملي وعلى مسيرة الفريق من أجل ذلك وبعيداً عن الموضوع الحالي فقد قبلت.

البداية الآن

كيف بدأت العمل وأين وصلت الآن؟

وضعنا خطة عمل وإستراتيجية للعمل هذا الموسم وقد راعينا أن هناك أندية تتفوق علينا بالإمكانيات المادية وتستطيع إبرام عقود عالية جداً ونحن قد لا نستطيع ذلك لذلك كان البديل.

الاستغناء عن لاعبين كانت عقودهم عالية كثيراً الموسم الفائت وحافظنا على عدد من اللاعبين من الموسم الماضي ممكن يمكن العمل معهم بالشروط المادية المتوفرة لنادي الجيش.

استطعنا أن نتعاقد مع لاعبين حسب المراكز التي يحتاجها الفريق وبعقود مناسبة.

استرجعنا ثمانية لاعبين من المعارين إلى عدد من الأندية بأعمار صغيرة يملكون الموهبة ويحتاجون للصبر والصقل والعمل وأرى فيهم مشروعاً مناسباً لمستقبل فريق الجيش حيث أرى أن النادي يجب أن يعتمد على أبنائه بالدرجة الأولى ولا بأس حين يستعين ببعض اللاعبين من أجل تطوير الأداء والمستوى.

القادمون

للاعبون الذين استقدمتهم ومن هم القادمون من الإعارة؟

اللاعبون من نادي الكرامة والساحل والوثبة والاتحاد والمعارون من الشرطة والمجد وحرجلة ويبلغ العدد الآن مع من بقي من العام الفائت حوالي 30 لاعباً لمختلف المراكز؟

 

هل بدأت التدريب

يقول الكابتن أحمد عزام:

الفترة السابقة التي بدأت منذ تسلمت التدريب من الخامس من الشهر الجاري حتى السادس عشر منه هي فترة تجريب وانتقاء واختبارات والتعرف على اللاعبين المختارين وأعتقد أن فترة الإعداد سوف تبدأ اليوم (السبت) من أجل تطبيق خطة الإعداد والاستعداد للموسم القادم.

وأعتقد أن الفترة كافية حتى بداية الدوري وقد لمست في فترة الانتفاء رغبة كبيرة عند اللاعبين الجدد والمعارين أبناء النادي للوصول إلى المستوى الأفضل.

كلمة أخيرة

أتمنى النجاح بهذه المهمة في بيتي وأشعر براحة نفسية كبيرة وأتمنى أن تساعدنا الظروف ونقدم فريق الجيش بشخصية تليق به وببطولاته.

وأشكر إدارتنا المسؤولة وخصوصاً اللواء حاتم أبو صالح مدير الإدارة والعميد محسن عباس مدير النادي، وبالتوفيق لكوكبة الجيش وكل ألعابه.