الكرامة بعد اعتذار الخطيب من سيكلف بالتدريب؟

الاتحاد 2021, حزيران 26 215


في كل موسم تتجدد معاناة الكرامة في البحث عن مدرب لفريق الرجال بعد أن تم تجريب كل مدربي النادي حاملي الشهادة الآسيوية A بدءاً من عامر حمويه وعبد القادر الرفاعي ومصطفى الرجب وتامر اللوز وعبد النافع حمويه وحسان عباس.

ومن خارج النادي عبد الناصر مكيس واحمد عزام وللأسف تحدث صراعات ونتائج تجعل المدرب لايكمل مشروعه فتكون الإقالة أو الاستقالة.

أسباب شخصية

لابد من أسباب شخصية تحدث مع نادي الكرامة عند التعاقد مع المدربين وهذه الأسباب يعتبرها المدرب خاصة ومنها عندما ترك المدرب احمد عزام الكرامة بعد موسم تدريبي جيد بسبب إنه سيكون إلى جانب عائلته وأولاده في دراستهم وفحوصهم في دمشق والسبب الجديد حصل عندما اعتذر المدرب فراس الخطيب عن تدريب الكرامة بسبب وضع عائلي فالأولاد لديهم دراستهم في الكويت ولا يمكن تركهم وهكذا أحبطت إدارة وجماهير الكرامة بعدما قلنا بعدد ماض أن الشارع الكرماوي استبشر خيراً بتكليف فراس الخطيب مدربا لفريق الرجال.

فمن كان غير راغب به ومن شكك بعدم تجربته التدريبية ومن قال إن الحمل ثقيل عليه " أي الخطيب"وأنه غير مؤهل تدريبياً وليس لديه شهادة تدريبيه عليا.. كل هؤلاء كرمى لعين النادي وقفوا معه وتناسوا سلبياته مع النادي التي صنفها البعض من عدم تقديم يد العون للنادي عندما احتاجه للعب معه عندما وقع على بياض مع النادي بموسم ماض فلم يف بوعده إضافة لعدم التبرع للنادي مادياً عند (زنقته) وهو القادر مالياً كما فعل غيره..

وجهات نظر

لكن سرعان ما انقلب الجميع ضد فراس بعدما اعتذر الأخير عن التدريب بعد أن قامت الإدارة بتأمين متطلباته والتعاقد مع لاعبين اختارهم وتكليف جهاز فني اختار بعضه فكانت صدمة للإدارة والشارع الرياضي اعتذاره وأولهم الدكتور غسان رئيس النادي الذي برر له اعتذاره على صفحته في الفيس بوك كاتباً " اخوتي جماهير وعشاق نادي الكرامة لكل منا ظروفه الخاصة التي تمنعه أحياناً من تحقيق حلمه وحلم أخي فراس الخطيب هو تدريب ناديه الأم دون مقابل وإيصاله إلى البطولة ولكن شاءت الظروف العائلية أن تمنعه من تحقيق حلمة وحلم الجماهير العاشقة التي تحلم بوجوده سواء مدرباً أو لاعباً في ملعب خالد ابن الوليد وفقك الله أخي فراس وكلنا أمل أن تحل ظروفك العائلية بأسرع وقت ونراك في نادي الكرامة هذا الموسم ".

توضيح

وحول الاعتذار وضحت إدارة الكرامة الموقف عبر صفحتها كاتبة

"جماهيرنا الوفية توضيحاً لما ضج به الشارع الكرماوي حول إعتذار المدرب الخطيب نضع أمامكم بعض الحقائق:

الكابتن فراس الخطيب كان اسمه على طاولة الإدارة مع مجموعة من الأسماء الأخرى المرشحة لتدريب فريقنا، وبعد التباحث ومناقشة الأسماء والجلوس مع بعضها، استقر الأمر على الخطيب كمدرب للفريق، الرجل أبدى كل حماسة للعمل مع الفريق، وطرح أسماء بعينها للانضمام للمجموعة سواء في الكادر أو من اللاعبين، فتم تعيين الكادر بالاتفاق معه، وتم التعاقد والتجديد لبعض اللاعبين أيضاً بالتشاور معه، بينما استمر التفاوض مع أسماء أخرى كان قد طلبها للفريق.

وتابعت:

كل شيء كان يتم بمعرفة المدرب واقتراحه، حتى البرنامج التدريبي للفريق وضعه الخطيب وينفذه مساعدوه، والتنسيق كان بأعلى مستوياته بينه وبيننا، الأمور كانت تسير كما خططنا لها، والمشروع مبشر وعولنا عليه كثيراً.. فجأة ودون أي سابق إنذار يتواصل الخطيب معنا ليعلن اعتذاره بسبب ظروف عائلية قاهرة، حاولنا ثنيه عن قراره فمشروعنا على وشك الإشهار والجميع ينتظر نهاية إنجازه، ولكن عبثاً لم نستطع ثنيه عن قراره الصادم، تريثنا بضع ساعات في إعلان الخبر بشكل رسمي لاتقصيراً منا، بل على أمل أن يراجع فراس قراره، ولكن لم يتغير أي شيء.

واستمراراً لبيانها أضافت: نتفهم وندرك حجم صدمتكم، ولكن هذا ماحصل، ومن حق جماهيرنا أن تعرف.. لم ولن نقف هنا، عملنا مستمر ومشروعنا لن يقف مهما كانت الأسباب والمعوقات، مشروعنا الذي أتينا من أجله وهو إعادة زرع الفرحة في قلوبكم، ورسم الابتسامة على وجوهكم..

أصل الحكاية

تم التعاقد مع الخطيب من الامارات بإشراف عراب الصفقة محمد قويض حيث ذهب الدكتور غسان للامارات لجلب المال من المحبين لبداية موسم لائق للكرامة وتم التداول بينهما للبحث عن مدرب للنادي للموسم القادم بعد أن اعتذر طارق جبان وعدم اكتمال الحديث مع المدرب عمار شمالي وفراغ حمص من المدربين حسب رؤية الادارة بأن جميع المدربين قد اخذوا فرصتهم بتدريب الكرامة فتم طرح اسم الخطيب كنجم كروي وإبن نادي الكرامة وتمت المحادثات في الامارات عبر التواصل الاجتماعي بين تركيا حيث تواجد الخطيب والإمارات بين الدكتور غسان وأبو شاكر وتم الاتفاق وبدأت التحضيرات..

طلب الخطيب تكليف بلال المصري وفهد عودة كمدربين مساعدين له وياسين الأحمد كمعد بدني ومصعب بلحوس كمدرب للحراس وبدأ الاحمد بتكليف من رئيس النادي بتجميع من بقي من لاعبين الموسم الماضي وعقود الرعاية لتحضيرهم.

التعاقدات

تنفيذاً لخطة المدرب الخطيب جددت الإدارة عقود اللاعبين عمرو جنيات وتامر حج محمد وشادي الحموي..

واستقدمت احمد الشمالي وعبد المالك عنيزان ولفراغ مركز حراسة المرمى بعد رحيل الحارس عبد اللطيف نعسان للجيش وعدم التجديد للحارس احمد كنعان تعاقدت الادارة مع الحارسين شاهر الشاكر ومحمود خلف..

وعلى النقيض غادرها علي رمضان وميلاد حمد مع النعسان لفريق الجيش.. وتحت الدراسة كل من اللاعبين حسن عويد وريفا عبد الرحمن وواصل الحسين وحارث الحمد ومحمد صابوني وربيع سرور ومحمود اليونس هؤلاء من الوافدين للكرامة عبر الموسم الماضي واولاد النادي عبد الله جنيات وجهاد بسمار ومحمد الحموي وشاهر كاخي ومازال معلقاً وضع اللاعب نصوح النكدلي.

وهناك الشباب هيثم اللوز ومحمود الاسود وعلي زكرياوهمام ابو سمرة وعبد السلام رحمون وعلاء حمادي.

من المدرب القادم؟

السؤال الذي يدور حالياً: من سيكون المدرب القادم؟

وهل سيكون للمدرب وجهة نظر بماتم من تعاقدات ودراسات أم سيكون له وجهة نظر أخرى بعدم الموافقة على اللاعب الفلاني ويريد التعاقد مع اللاعب العلاني الذي يعرف إمكانياته؟.

بالعموم نتمنى على الادارة أن تكون واضحة مع المدرب القادم بدراسة قانونية تلزم الطرفين ببنود العقد دون مسألة التراضي وتبويس الشوارب وعفا الله عما مضى.

* محمد خير الكيلاني