اللاعب سليمان إبراهيم: عودة المجد للدوري الممتاز مسألة وقت

صبحي أبو كم 2023, تشرين الأول 11 347


يعد سليمان إبراهيم هو اللاعب الوحيد الذي استمر هذا الموسم مع فريق رجال نادي المجد لكرة القدم  من غير أبناء النادي بعد هبوطه للدرجة الأولى هذا الموسم، والذي يلعب في مركز الظهير الأيسر ويتميز بالسرعة، والتسديد البعيد على المرمى، وحسن التعامل مع الخصم في الكرات المشتركة.

يرد سليمان الذي ولد في محافظة دير الزور أسباب استمراره في النادي الدمشقي إلى الأجواء الطيبة التي عاشها مع الفريق خلال الموسم الفائت رغم الظروف المادية الصعبة التي مر بها النادي، والذي يعتبره من الأندية العريقة التي خرجت أسماء لامعة ونجوم كبار بصموا بتاريخ الكرة السورية والمنتخبات الوطنية أمثال حسين ديب وسامر عوض ورجا رافع ومحمد الواكد وزاهر ميداني وغيرهم الكثير، واللعب له شرف كبير لأي لاعب.

ويرى سليمان أن عودة نادي المجد إلى مكانه الطبيعي بالدوري الممتاز هي مسألة وقت، وهبوطه إلى الدرجة الأولى مجرد سحابة صيف سرعان ما تمضي ويعود المجد كما يعرفه الجميع الحصان الأسود للكرة السورية، وخزان المواهب الذي يرفد الأندية والمنتخبات بالأسماء الكبيرة، ولو قمنا حالياً بمراجعة بسيطة لأبناء نادي المجد المميزين والناشطين في أندية الممتاز لوجدنا الكثير الكثير منهم.

وعن بداية مسيرته الكروية يقول سليمان أنه بدأ في نادي الفتوة الذي يعتبره بيته الأول وصاحب الفضل الكبير عليه وتدرج في جميع فئاته وتعلم فيه مبادئ كرة القدم، وتلقن بين جدرانه معنى الوفاء والإخلاص للقميص الذي يرتديه، ورغم انتقال إقامته إلى دمشق وبعد تجربة احترافية ناجحة مع نادي الشرطة عاد ليلعب لفريق رجال الفتوة، ومن ثم انتقل لفريق المجد في الموسم الفائت، واستمر معه هذا الموسم على أمل أن ينجح مع رفاقه بالفريق وبهمة الكادر الفني والإداري ودعم الإدارة الحالية بالعودة إلى الدوري الممتاز.