رئيس نادي الحرية لـ"الاتحاد": هبوط فرق نادينا للدرجة الأدنى حالة طبيعية لما تم عليه البناء؟!

محمد هاشم إيزا 2021, حزيران 19 177


ما يزال نادي الحرية ينتقل من مطب لآخر، ويعيش رحلة من التخبط أوصلته إلى مكانة غير مقبولة على كافة الصعد، من خلال تراكم الأخطاء الإدارية المزمنة التي لم تجد حلاً يعيد هذا النادي إلى الواجهة وينتشله من سلسلة أزماته التي أنهكته وأسقطته، ولعل سقوط كرته إلى الدرجة الأدنى خير دليل على أوضاعه الفنية، وتستوي في ذلك كل رياضات النادي على حد سواء التي تشهد تراجعاً مخيفاً.

حول واقع القلعة الخضراء تحدث إلينا رئيس النادي السيد نور الدين تفنكجي الذي يقود مسيرة الإصلاح والتغيير في ظروف صعبة جداً وخاصة المالية منها فقال:

مهمة صعبة

منذ متى استلمتم مهمة قيادة النادي وهل أنتم راضون عن عملكم؟

مضى على استلامنا مهمتنا حوالي أربعة أشهر ونحن نعمل و فق نظام المؤسسة، وطبيعة عمل النادي تتطلب منا التواصل مع الجميع، ولغاية اللحظة نسعى لتلبية احتياجات كوادر الألعاب لدينا ضمن الظروف المتاحة ونحاول قدر المستطاع التغلب على المصاعب التي تواجهنا وما أكثرها.

 

ماذا تحقق للنادي في ظل إدارتكم؟

جئنا لهذه المهمة مع نهاية الموسم تقريباً في الأسابيع الأخيرة لدوري السلة والقدم وكان هدفنا متابعة مشوار الدوري وتحاشي السقوط ومتابعة كافة الألعاب إلا أن النتائج لم تكن على ما يرام بل أتت طبيعية جداً فقد هبطت سيداتنا بكرة السلة للدرجة الثانية وهبط رجالنا بكرة القدم للدرجة الأولى وهذه حالة ونتيجة لما تم البناء عليه في بداية المشوار، البدايات الخاطئة تؤدي لنتائج خاطئة وحال فريقنا الكروي هذا مهدد من عدة أعوام بالسقوط نتيجة للتعاقدات واختيار عناصر الفريق كما يعلم الجميع ولا حاجة للتفاصيل.

كوادر النادي

 

هل قمتم بتكليف كوادر الألعاب للموسم الجديد؟

لدينا مشاركة في بطولة كأس الجمهورية للرجال بكرة السلة حافظنا على كادر الفريق وكلفنا مدرباً جديداً للأشبال هو جرجس كرد سيتم تغيير كادر فريق السيدات قريباً وقد أعلنا عن افتتاح مدارس كرة السلة، وبالنسبة لفرق كرة القدم ندرس بعناية تشكيل كوادر اللعبة وستصدر خلال الأسبوع القادم وإن شاء الله نأمل أن يكون اختيارنا موضوعياً ويخدم مصلحة النادي.

الوضع المالي

كيف وجدتم الوضع المالي للنادي؟

استثمارات نادي الحرية هي حوالي 170 مليون ليرة، وعند استلامنا مهامنا في الإدارة وجدنا أن الديون المترتبة على النادي تبلغ 527 مليون ليرة واستطعنا في هذه الفترة الوجيزة تسديد 199 مليون منها وأنزلنا المبلغ إلى 427 مليون ليرة ونسعى جاهدين للبحث عن مواقع جديدة استثمارية لتغطية النفقات وسداد الدين العام.