النافذة الثانية لتصفيات كأس آسيا (2021) لكرة السلة

فوز تاريخي لنسور سلتنا على المنتخب الإيراني.. واستقبال رسمي وجماهيري كبير للبعثة

أبي شقير 2020, كانون الأول 05 169


حقق متخبنا الوطني لكرة السلة (الاثنين الماضي) فوزاً تاريخياً على المنتخب الإيراني (بطل آسيا السابق) بالنافذة الثانية من تصفيات كأس آسيا (2021) بفارق (7) نقاط (77/70) ضمن منافسات المجموعة الخامسة وبهذا الفوز حافظ منتخبنا على المركز الثاني خلف المنتخب الإيراني المتصدر معوضاً خسارته أمام المنتخب القطري بفارق (7) نقاط أيضاً (72/79) بالمباراة الأولى من النافذة التي أقيمت مساء السبت الماضي وقد سرق مجنس منتخبنا الجديد الأمريكي جورج كيل الأضواء بالمباراتين الأخيرتين وأكد قدرته على قيادة المنتخب للفوز والتفوق على منافسيه وكان بكل جدارة نجم النافذة الثانية بامتياز، وفور عودة المنتخب لأرض الوطن حظي باستقبال رسمي وشعبي كبيرين على الحدود السورية اللبنانية..... إليكم التفاصيل :

 

استقبال الأبطال

 

استقبلت القيادة الرياضية صباح الثلاثاء الماضي منتخبنا الوطني لكرة السلة على الحدود اللبنانية العائد من الدوحة، حيث أقام المكتب التنفيذي للإتحاد الرياضي العام استقبالاً احتفالياً على الحدود اللبنانية السورية لبعثة المنتخب العائدة من الدوحة تقديراً للفوز الكبير الذي حققه المنتخب على نظيره الإيراني (بطل آسيا) وكان في مقدمة المستقبلين الأستاذ فراس معلا رئيس الإتحاد الرياضي العام وأعضاء المكتب التنفيذي للإتحاد الرياضي العام والأستاذ مهند طه رئيس فرع دمشق للإتحاد الرياضي العام والمهندسة سلام علاوي والأستاذ أشرف إيتوني أعضاء الاتحاد السوري لكرة السلة المؤقت. وحشد من جمهور كرة السلة السورية، بدوره توجه الأستاذ فراس معلا رئيس الإتحاد الرياضي العام بالتهنئة للمنتخب وشكر كل من ساهم بهذا الإنجاز الذي رسم الفرح لسورية وان كرة السلة السورية ستعود إلى عصرها الذهبي وأن الفوز على بطل آسيا يجعلنا نرفع سقف طموحاتنا، وأن المنتخب أثبت استفاده من معسكر كازان وإن القيادة الرياضية ستستمر بتقديم الدعم للمنتخب الذي تنتظره النافذة الثالثة وأن اتحاد السلة الحالي أثبت إنه على قدر المسؤولية والتحدي وأن عيوننا يجب أن تتجه إلى وجودنا في نصف نهائي آسيا والنهائي أيضاً كما أكد أن هناك تكريماً لائقاً ينتظر المنتخب الأسبوع القادم.

شكر واستضافة

• المهندس علاء جوخه جي (عضو المكتب التنفيذي للاتحاد الرياضي العام - رئيس الاتحاد السوري لكرة السلة المؤقت) توجه بالشكر لكل من دعم المنتخب مؤكدا الاستفادة الكبيرة للمنتخب من معسكر كازان وأن الجهود قائمة لاستضافة النافذة الثالثة في دمشق وأن الجهود تتم مع الاتحاد الاسيوي لاستضافتنا لكل ما يمكن من البطولات القارية والإقليمية.

• المهندسة سلام علاوي أكدت أن أداء منتخبنا كان جيداً حتى في مباراة قطر وسجل تحسنا واضحا في أدائه، وأننا تجاوزنا مشكلة الدفاع الضاغط أمام إيران كما اظهرنا تحسنا واضحا بالجانب الهجومي خصوصا بالرميات الحرة وإن مدرب المنتخب على درجة عالية من الذكاء وعرف كيف يعالج الأخطاء بعدما تعرف على اللاعبين.

• الكابتن طريف قوطرش عضو اتحاد السلة ورئيس بعثة المنتخب تحدث عن بدء عودة السلة السورية إلى أيامها الذهبية مع وضع المنتخب على السكة الصحيحة وأن التكريم سوف يكون مضاعفا مع وجود الداعمين لمنتخب الوطن.

فوز تاريخي

اختتمت مساء الاثنين الماضي منافسات الجولة الرابعة من التصفيات المؤهلة للنسخة الـ 30 من بطولة آسيا لكرة السلة للرجال والمقررة إقامتها في الفترة من 17 إلى 29 آب من العام 2021 في بلد يحدد لاحقاً، حيث اقيمت مباراتان في المجموعة الخامسة التي تضم منتخبنا وإيران والسعودية وقطر، ففي صالة نادي الغرافة بالعاصمة القطرية (الدوحة) حقق منتخبنا فوزاً تاريخياً على منافسه الإيراني 77-70 ليحتل المركز الثاني ويقطع شوطاً كبيراً نحو بلوغ النهائيات القارية للمرة السابعة في تاريخه بعد أعوام 1999-2001- 2003-2007-2011-2017.

ومن خلال فوزه الأخير ألحق منتخبنا الخسارة الأولى بالمنتخب الإيراني بعد 4 انتصارات متتالية، كما عوّض هزيمته الصعبة السبت الماضي أمام نظيره القطري بفارق 7 نقاط ليرتقي منتخبنا إلى المركز الثاني (الذي يخوّله التأهل بشكل مباشر إلى النهائيات مع نهاية التصفيات) في حين سيخوض صاحب المركز الثالث ملحقاً مع نظرائه في المجموعات الأخرى لاقتناص البطاقات الـ 4 الأخيرة، ومما يذكر أن آخر فوز لمنتخبنا على إيران كانت قبل 15 عاماً في ألعاب غرب آسيا الثانية.

وفي مباراة إيران كانت البداية متكافئة وانتهى الربع الأول بالتعادل 21-21، فيما حقق المنتخب الإيراني تقدماً طفيفاً في الربع الثاني 21-19 لينتهي النصف الأول بنتيجة 42-40. وفي الربعين الثالث والرابع زاد منتخبنا من عزيمته لتحقيق الفوز وكان له ما أراد وتفوق توالياً 18-13و 19-15 لتنتهي المباراة بفوز مستحق لمنتخبنا بفارق 7 نقاط 77-70.

وعقب المباراة قال مدربنا جو ساليرنو: أخبرت اللاعبين مساء أمس وصباح اليوم أننا قادرون على الفوز على إيران..قلت لهم علينا اللعب بثقة بإمكاننا القيام بذلك، سعيد بأني تمكنت من مساعدة الفريق للفوز، ما تغير بالمباراتين هو شعورنا تجاه الأمر اليوم لعبنا برغبة كبيرة للتعويض وكان تركيزنا أفضل وتحررنا من الضغط بشكل كبير.

سجل لمنتخبنا: جورج إيرل كيل (34) نقطة، أنطوني بكر (12)، وائل جليلاتي (9)، جميل صدير (5)، طارق الجابي (4)، عبد الوهاب الحموي (4)، توفيق صالح (4)، رامي مرجانة (3)، عمر الشيخ علي (2).

وبات ترتيب الفرق كالآتي: 1- إيران 7 نقاط، 2- سورية 6، 3- السعودية 6، 4- قطر 5.

 

خسارة غير متوقعة

وكان منتخبنا قد تعرّض لخسارة غير متوقعة أمام مستضيفه المنتخب القطري بفارق 7 نقاط 72/79 في المباراة التي أقيمت السبت الماضي في الدوحة في الجولة الثالثة من المجموعة الخامسة للتصفيات المؤهلة لبطولة آسيا المقررة العام القادم.

وتمكن منتخبنا من إنهاء النصف الأول لمصلحته بفارق 4 نقاط 37/33، حيث تفوق المنتخب القطري في الربع الأول 20/18 فيما تفوق منتخبنا في الربع الثاني 19/13، ثم واصل منتخبنا أفضليته في الربع الثالث وأنهاها 21/19 لتشير النتيجة مع نهاية الربع الثالث بتقدم منتخبنا 58/52، لكن المنتخب القطري انتفض في الربع الرابع وسجل 27 نقطة مقابل 14 لمنتخبنا لتنتهي المباراة بخسارة منتخبنا 72-79.

وكان أفضل مسجل لمنتخبنا المجنّس الأميركي جورج كيل بـ 35 نقطة مع 6 ريباوند و6 اسيست، فيما سجل رامي مرجانة 10 نقاط مقابل 8 لوائل جليلاتي و7 لجميل صدير و4 لتوفيق صالح و4 لشريف العش و3 لعبد الوهاب الحموي، وقد قاد المباراة طاقم تحكيم دولي مؤلف من العراقي أحمد الشويلي والعماني أحمد البلوشي واليمني طه الحاشدي.