بعد سنوات من الغياب... سلة رجال حطين تجاوزت الأنواء وصعدت للأضواء

محمد عجان 2021, نيسان 03 58


محمد عجان

وأخيراً وبعد عدة مواسم غابت فيها سلة رجال حطين عن المتابعة والتواجد في مكانها الطبيعي مع الأقوياء وسط ضياع وتوهان بسبب غياب الاهتمام والدعم واستنكاف البعض وتعمد من قبل البعض الآخر على إبعاد وإفشال أبناء النادي الرواد من لاعبين وإداريين ومدربين.

وبفضل تكاتف وإصرار وتصميم ممن بقي من الغيورين ومحبي وعشاق سلة حطين الذين تعهدوا وأكدوا على أنفسهم العودة بسلة الرجال إلى ما كانت عليه من مستوى ومقارعة ومنافسة ولأكثر من ستين سنة.

على بطولة اللاذقية والمحافظات والدوري السوري ونجحت المساعي وقطف الجميع ثمار الجهد والتعب والمعاناة والتحضير والصبر على ندرة الدعم والسيولة المالية ولكن تجاوز الفريق وكادره كل المعوقات والصعوبات والمطبات وحققوا ما عملوا له وأعادوا البسمة لشفاه عشاق سلة حطين بعد أن قدموا مستوى وأداء جيدين أهلهم للصدارة في المرحلتين للذهاب والإياب والانتقال آلياً لدوري الكبار ليعود ويجد مقعده بانتظاره ليكون أحد أعمدة دوري السلة للكبار.

نتائج ملبية

ذهاباً فاز الفريق على محردة والنصر والسكك وخسر أمام جرمانا والفيحاء إياباً فاز في جميع مبارياته وبفارق معقول من النقاط على السكك، جرمانا، محردة، النصر، الفيحاء.

مشوار التحضير

الكابتن زياد خشفة مدرب رجال حطين والذي يملك كفاءة فنية عالية وخبرة ودراية كونه لاعباً سابقاً في أندية حطين، تشرين، الساحل، الوثبة، تحدث للاتحاد أنه وبفضل غيرة ومحبة وعشاق اللاعبين وإحساسهم بالمسؤولية والإصرار والتصميم على التواجد الفعال على ساحة السلة السورية من جديد وعبر الصعود لدوري الكبار مكان حطين الطبيعي.

فكان أن التزم الجميع بشكل جيد بل ممتاز وعلى حساب وقته وبيته وعمله وحتى الإسهام من جيبه الخاص فكان الجميع محط احترام وتقدير من قبلي كمدرب أعطى كل وقته لأجل إعداد وتهيئة الفريق بدنياً وفنياً ليكون بأفضل حالة وجهوزية عالية تمكنه من المنافسة وبقوة وعبر تمارين أسبوعية ولمدة خمسة مرات إضافة لتمارين القوة واللياقة.

وكان الجميع عند حسن الظن ولمست في عيون كل لاعب إصراراً وأملاً وتفاؤلاً في تحقيق ما عملنا له جميعاً وهكذا كان فأنا أقدم خالص شكري وتقديري لجميع أفراد الفريق ولكل من ساهم وشارك وعمل على تقديم العون والدعم والمواكبة والاهتمام وأعد الجميع أننا لن نكون ضيوف شرف على دوري الأضواء بل بتواجد فعال إن لم أقل سننافس لكن بكل تأكيد وبعد موسمين على الأكثر سنكون فريقاً منافساً.

الكابتن عدنان حبوش إداري الفريق تحدث عن فترة إعداد وتحضير فريق رجال حطين وأولها تداعي محبي وعشاق سلة حطين من لاعبي قدامى وكادر تدريبي وإداري إلى ضرورة الارتقاء بسلة حطين من جديد نحو الأمام ولتعود إلى ما كانت عليه من ألق وتوهج وتعهد الجميع أن يعمل بجد ونشاط وحب ومسؤولية متجاوزين كل المعوقات.

ولاقت جهودنا كل الترحاب والقبول من إدارة النادي ممثلة بعضو الإدارة اللاعب السابق هشام خليل الذي واكبنا وعمل على الاهتمام والمتابعة معنا وتأمين كل احتياجات الفريق وفق المتاح وخاصة خلال فترة التحضير والاستعداد ليكون الفريق بأفضل حالة فنية وجهوزية عالية تؤهله للمنافسة بقوة والصعود للممتاز وهكذا كان وتوجنا جهود وتعب ومعاناة عام كامل من الاستعداد والتحضير.

وأنا كإداري أقدم باسم الفريق كل الشكر لكل من شارك وساهم وقدم الدعم للفريق وكان عاملاً مكملاً لصعود النادي للأضواء بدءاً من مجلس الإدارة إلى المحبين والداعمين والشكر الخاص للمدرب واللاعبين.

فرسان حطين

مثل فريق رجال حطين اللاعبون نمير مصطفى، سامر حنونة، بشار ضاهر، يوسف حايك، كامل عابدين، جعفر أحمد، علي الأيوبي، حسن عفيف، زين مصارع، محمد حداد، كيم ترك، مجد حسن، أحمد حكيم.

وتألق كادره الفني من زياد خشفة مدرباً عدنان حبوش إدارياً، عمار بدويه معالجاً.

 

 

المحامي خالد طويل عبر عن سعادته

لعودة سلة حطين لمكانها الطبيعي بدوري الأضواء مشيراً أن مجلس إدارة النادي قدم كل الإمكانيات المطلوبة والدعم والاهتمام بكرة السلة ومواكبة مسيرتها طيلة الموسم حتى تحقق الحلم وصعد النادي وهنا أحب أن أشير إلى جهود الكادر التدريبي واللاعبين وأسرة كرة السلة بالنادي وأشكرهم على غيرتهم وجهودهم وعشقهم للعبتهم وأجدد تعهد مجلس إدارة النادي على مواصلة الدعم ليس لكرة السلة والقدم فقط بل لكافة ألعاب النادي ويبقى الأمل والمطلوب أن تتابع مع القادمات من تحضير واستعداد وجهوزية كون المشوار ليس سهلاً كما هو بخيال البعض بل يتطلب تضافر الجهود ومواصلة الالتزام بالتمارين والمحافظة على وتيرة الأداء وتطور المستوى وردف الفريق بالواعدين من فريق شباب وناشئي النادي والاهتمام الجدي بمدارس حطين السلوية لأنها المفرخة للواعدين وهنا وبعد التهنئة للجميع أوجه الدعوة من القلب بجميع كوادر سلة حطين القدامى أن يعودوا للعمل مع الكادر الموجود ولكافة الفئات العمرية لتعود سلة حطين كما عهدها الجميع متفوقة ومنافسة ومتواجدة على الدوام.