رئيسة اتحاد الريشة الطائرة خلود البيطار: لهذه الأسباب تراجعت اللعبة وهذه طموحاتنا القادمة

صبحي أبو كم 2020, آذار 21 265


مواسم رياضية عديدة مرت على رياضة الريشة الطائرة لم تذق فيها طعم الانتصارات بعد أن كانت سيدة الريشة العربية, نتيجة الظروف الصعبة التي رافقت مشوار اللعبة، حيث لم يتح للاتحاد فرصة تحقيق رؤيته لتطوير اللعبة، فهل سيبقى الحال على ما هو عليه أم أن لدى اتحاد اللعبة رأي آخر.. (الاتحاد) التقت خلود البيطار رئيس اتحاد الريشة الطائرة للحديث عن واقع اللعبة وتطلعات اتحادها للمرحلة المقبلة.

أسباب

الاتحاد: خلال الأعوام القليلة الماضية تراجعت رياضة الريشة الطائرة وعلى مستوى الأداء الفني لبطولاتها المحلية وعلى صعيد مشاركاتها الخارجية التي اقتصرت العام الفائت على مشاركة يتيمة في بطولة غرب آسيا تحقق فيها بعض الميداليات وبنتيجة تعد ضعيفة بعد أن كانت سيدة الريشة الطائرة العربية ما الأسباب التي أدت لذلك؟

البيطار: جزء من الأسباب هو الأزمة التي مر بها وطننا الغالي, حيث لم يشارك الاتحاد إلا في بطولة خارجية واحدة إضافة لممانعة المكتب التنفيذي للاتحاد الرياضي العام وخاصة رئيس المكتب المختص الذي تتبع له اللعبة، وحتى بطولاتنا المحلية لم نستطع أن ننجزها بسبب التوجيهات غير المدروسة التي كنا نتلقها مما ساهم في إضعاف اللعبة وتراجع مستواها.

تسهيلات

ماذا عن تطلعات اتحاد اللعبة للعام الجاري وإمكانية عودة اللعبة لمستواها محليا ومكانتها؟

البيطار: مع تسلم القيادة الجديدة للاتحاد الرياضي العام نأمل ان تعود اللعبة الى سابق عهدها من خلال التسهيلات التي يقدمها رئيس المكتب التنفيذي للاتحاد الرياضي السيد فراس معلا على الخطة التي قدمها اتحاد اللعبة في اجتماعه معه والتي تضمنت الموافقة على إقامة المعسكرات الداخلية والخارجية للاحتكاك واكتساب الخبرة, وتنفيذ الخطة كاملة بما تتضمنه من نشاط محلي وخارجي, ومما جاء فيها التركيز على الفئات العمرية الصغيرة لأنها اساس انطلاق اللعبة مستقبلا.

تحضير للبطولات

الاتحاد: ماذا أنجزتم خلال العام الحالي؟

البيطار: تم إقامة بطولتين لأعمار تحت 11 عاما وتحت13 عاما شاركت بها كل المحافظات حتى التي كانت تشارك بلا تحقيق نتائج مثل محافظتي حلب ودرعا وصعدتا منصات التتويج وتم انتقاء عدد من المواهب والخامات من الجنسين, وتم مراقبة الاداء من اللجان الفنية للاتحاد ووقع الخيار على 10 لاعبين ولاعبات من كل فئة وسنقيم لهم معسكرا داخليا مع بداية العطلة الصيفية لمدة 3 أشهر يتلقون فيها كل فنون اللعبة ومهاراتها, وتضمن خطة العمل عدداً من المشاركات الخارجية مع الدول الصديقة والبداية من بطولة غرب آسيا في العراق, ومن ضمن خطتنا المشاركة في البطولات العربية والآسيوية والمتوسطة لنرتقي بمستوى اللاعبين استعداداً للمشاركة في الدورة العربية عام 2021.

تأهيل نوعي للكوادر

الاتحاد: ما رؤية اتحاد اللعبة لتأهيل الكوادر الفنية من مدربين وحكام؟

البيطار: تم وضع خطة متكاملة تتضمن دورات لصقل وتأهيل مدربين قادرين على صناعة أبطال في اللعبة بدلا من تخريج دورات تعلم المبادئ الاولية, الى جانب إقامة دورات صقل للحكام للوصول بهم إلى مرتبة الحكام الدوليين.

تفاؤل مشروع

الاتحاد: كلمة أخيرة؟

نعتقد أن قادمات الأيام ستكون أفضل مما سبق بكثير لرغبة القيادة الرياضية الجديدة في الرعاية وتوفير مستلزمات الوصول إلى مستويات فنية أعلى ونتائج أفضل لتجاوز فترة الركود التي فرضت على اللعبة خلال الفترة السابقة.