"الاتحاد" في معسكر منتخب الجمباز... نسرين طراد: تجديد ومتابعة ودعم وانطلاقتنا مستمرة

ربيع حمامة 2021, كانون الثاني 09 336


بعد توقف لمدة طويلة نسبياً عن المشاركات وحتى التجمعات، عادت رياضة الجمباز لتسير جنباً إلى جنب مع باقي الرياضات عبر فترة تحضير داخلية طويلة الأمد في سابقة نوعية لهذه الرياضة وفق خطة وتوجهات المكتب التنفيذي للاتحاد الرياضي العام وبمتابعة من اتحاد وكوادر اللعبة، فبدأت المعسكرات الداخلية منذ منتصف العام الماضي على مرحلتين واستمرت مع هذا العام للوصول إلى حالة مثلى، والأهم هو ماتم من وضع هذه الرياضة على السكة الصحيحة، والبدايات الجيدة ستؤتي بنتائجها وثمارها تباعاً.

" الاتحاد" كان لها إطلالة على معسكر المنتخب في صالة الجمباز بمدينة الفيحاء الرياضية بدمشق والتقت نسرين طراد " أمينة سر اتحاد الجمباز" الإدارية العامة للمعسكر التي تتابع أدق التفاصيل وتعمل بشكل مكثف ومتسمر وتلازم المنتخب لتذليل أي عقبة بمتابعة من رئيس اتحاد اللعبة، فكان الحديث عن الفترة السابقة وما تخللها، بالإضافة للقادم وتطلعاته.

انطلاقة وتحضير

في انطلاقة المعسكر وما تخلله تحدثت نسرين: بعد التوقف القسري للنشاط الرياضي داخلياً وخارجياً بسبب جائحة كورونا ولفترة امتدت إلى أربعة أشهر أقام اتحاد الجمباز بالتعاون والتنسيق مع المكتب التنفيذي للاتحاد الرياضي معسكراً مغلقاً في مدينة الفيحاء الرياضية بدمشق للاعبين المميزين بهدف رفع مستوى اللياقة والإعداد البدني تحضيراً للبدء بالتدريبات الفنية التخصصية بلعبة الجمباز وقد بدأ المعسكر الأول بتاريخ 20 تموز العام الماضي ولغاية منتصف شهر أيلول.

ولفتت أمينة السر بأنه منذ تلك الفترة جرت تدريبات مكثفة على ثلاث فترات يومياً (صباحية ومسائية) تخللتها نشاطات داعمة كالسباحة والساونا وعقد خلال ذلك اتحاد الجمباز عدة اجتماعات مع الكادر الفني والإداري المشرف على المعسكر تم خلاله وضع تصور وتقييم فني ليصار إلى تقليص العدد والإبقاء على اللاعبين النوعيين فقط وتمديد المعسكر لفترة ثانية ابتدأت من 31/10/2020.

بادرة ومتابعة

وخلال حديثها أكدت إدارية المنتخب إنه في بادرة غير مسبوقة ولأول مرة قام اتحاد الجمباز بنقل اللاعبين واللاعبات من خارج محافظة دمشق (حلب، حماه، السويداء) إلى مدارس دمشق وتحديداً القريبة من مدينة الفيحاء الرياضية وذلك حفاظاً على مستقبل اللاعبين التعليمي وليستمروا بمتابعة دراستهم إلى جانب تدريباتهم ضمن المعسكر المستمر، مضيفة: ومن ضمن خطة الاتحاد واستعداداً للاستحقاقات القادمة (بطولة الأندية العربية وكأس العالم في قطر) وبدعم كبير من القيادة الرياضية ممثلة بالبطل العالمي الأستاذ فراس معلا تمت الموافقة على إقامة معسكر مغلق للاعبي ولاعبات المنتخب الوطني للجمباز اعتباراً من بداية العام الحالي ويستمر حتى نهاية شهر آذار القادم ويضم هذا المعسكر اللاعبين محمد خليل ومجد الدين نصري وعبد الله طراب وماجد قصار واللاعبات لين تكريتي ورزان زرزوري وديانا كردي وتالا مكارم ويضم الكادر الفني والإداري نسرين طراد إدارية عامة ومدربي البنين أسامة شربجي وعمار نون ومدرب البنات مصطفى الحاج كما أن رئيس اتحاد الجمباز يقدم الدعم المادي والمعنوي خصوصاً بفترة صعبة أدت لهجرة أغلب اللاعبين.

إيجابيات وصعوبات

التمرين الجماعي وروح المنافسة يشكل حالة إيجابية إضافة للانسجام بين اللاعبين والكادر أما

الصعوبات فتتلخص بأن لعبة الجمباز بحاجة لوقت طويل وجهد كبير وبحاجة لاحتكاكات ومعسكرات خارجية، الحديث دائماً لنسرين طراد أمينة سر اتحاد الجمباز التي ختمت حديثها بالقول: نحن مستمرون بالمعسكر والتدريبات ومتفائلون بالاستحقاقات القادمة ومتكاتفون ككادر فني وإداري ولاعبين وتوجهت بالشكر من القيادة على دعمها الكبير وتوفير كل ما يخدم اللعبة ومنتخباتنا الوطنية.