استعداداً للاستحقاقات القادمة... معسكر تدريبي مغلق لمنتخب المصارعة باللاذقية

محمد عجان 2020, تشرين الأول 10 185


انتظم المنتخب الوطني في المصارعتين الحرة والرومانية في معسكر تدريبي مغلق في اللاذقية ولمدة 15 يوماً بمشاركة 13 لاعباً ممن سبق وكانوا الأميز والأجدر والأكثر إنجازات على الصعيد العربي والدولي وبرعاية واهتمام ومتابعة من القيادة الرياضية وذلك بغية الاستمرارية والوصول لحالة جهوزية وفنية عالية تؤهلهم للمنافسة وبمستوى متطور.

الاتحاد زارت وواكبت اللاعبين في معسكرهم بصالة المصارعة باستاد الباسل الدولي وحضرت جانباً من التمارين بإشراف المدرب البيلاروسي الكسندر دبروفسكي والمدربين وقامت بمحاورة الكادر التدريبي واللاعبين للاطلاع على واقع المعسكر، والفائدة المرجوة منه وأسباب إقامته تابعوا معنا..

كادر كبير للمنتخب

تألف الكادر التدريبي للمنتخب من المدرب البيلاروسي الكسندر دوبرفسكي المدربان الوطنيان نوزت صالح، عدنان الحايك للمصارعة الرومانية، والمدربان الوطنيان فراس الرفاعي، باسم شتيوي للمصارعة الحرة وإداري المنتخب غسان البلح وعضو الاتحاد: رجا الكراد مشرفاً.

المنتخب جيد

المدرب البيلاروسي قال إن المعسكر التدريبي للمنتخب هو بمثابة متابعة التمارين والاستمرارية وتقديم كل جديد وحديث في عالم التدريب الذي يرفع من سوية ومستوى اللاعبين وإبقائهم بحالة فنية طيبة وجهوزية عالية. والمنتخب الحالي برأيي هو الأفضل باللاعبين على مستوى القطر وخاصة أنهم أصحاب إنجازات.

وأنا أعمل على التكنيك والتكتيك والحالات الخاصة بلاعبين المصارعة وأنا سعيد جداً بالتزام اللاعبين وحسن استيعابهم وإصرارهم على تطور مستواهم، ونحن نسعى لإقامة معسكر ثان في حمص وبعض المحافظات الأخرى للبحث عن المواهب والخامات وقد التزم معنا من اللاذقية لاعبان جيدان هما خضر وجعفر سلطون.

المعسكر والاهتمام

إداري المنتخب غسان البلح تحدث بإسهاب عن المعسكر الذي سيمتد 15 يوماً يتبعه معسكر آخر في حمص وفق خطة موضوعة من قبل الاتحاد وتحظى بدعم ورعاية ومتابعة من القيادة الرياضية ويتضمن تمريناً صباحياً في صالة المصارعة وآخر مسائياً في السباحة، الجري، القوة، ألعاب، لياقة.

ولأن لاعبي المنتخب هم أبطال وأصحاب إنجازات فهم على قدر عال من المسؤولية والحرص على رفع لياقتهم وتطوير مستواهم وتنفيذ تعليمات الكادر التدريبي الذي يضم مدربين أكفاء وأصحاب خبرة كبيرة.

والمعسكر يسير بشكل منتظم بكل شيء تأمين الصالة والمسبح والإقامة والتنقل والالتزام جيد من الجميع.

تدريب والتزام

مدربا المصارعة الحرة فراس الرفاعي وباسم شتيوي أجمعا على أن المعسكر جاء برعاية ودعم من القيادة الرياضية وكان ضروري للاعبين لأجل استمرارية التمارين والوصول بهم إلى أفضل حالة فنية تؤهلهم للمنافسة، فالتمارين تسير بشكل حسن وفق الخطة الموضوعة والتي تتضمن رفع اللياقة، التحمل، السباحة، الجري والعاب أخرى ملائمة مع المصارعة ومهاراتها وفنياتها ونحن كمدربين نسعى ليكون المعسكر مفيداً جداً وتحضيراً لتجديد الروح لدى اللاعبين وسوف يكون هناك خامات جديدة يمكن ضمها للمعسكر سواء في اللاذقية أو حمص، وسيكون في الختام تقييم شامل لعملنا.

مدربا الرومانية نوزت صالح وعدنان الحايك: أكدا أن المعسكر التدريبي مفيد وضروري وملب للجميع مدربين ولاعبين فنحن نسعى كعشاق للمصارعة على الاستمرارية وتحسين المستوى وتوسيع قاعدة اللعبة وكان اللاعبون عند حسن الظن من الجدية والمسؤولية والاستيعاب والالتزام والسعي نحو رفع اللياقة وتحسين المستوى والوصول إلى أفضل حالة فنية وجهوزية عالية وقدما الشكر للقيادة الرياضية واتحاد اللعبة على حرصهم ودعمهم للمصارعة وأبطالها.

جاهزية تامة

رجا الكراد عضو اتحاد المصارعة قال: نحن في الاتحاد نسعى وبشكل دائم على النشاط وتوسيع قاعدة اللاعبين وسبب وقف النشاط بسبب جائحة الكورونا كان لابد من معسكر تدريبي لأبطالنا أعضاء المنتخب الوطني أصحاب الإنجازات وبتوجيه ودعم الأستاذ فراس معلا رئيس الاتحاد الرياضي العام ومتابعة ومواكبة من رئيس اتحاد المصارعة محمد نور العلي كان هذا المعسكر الملبي للطموح في المتابعة والاستمرارية والحرص على أن يكون منتخبنا في جهوزية تامة تؤهلهم للمنافسة في البطولات والاستحقاقات القادمة وأهمها بطولة العالم التي ستقام في صربيا كانون الأول القادم والتي سيكون لنا فيها تواجد فعال ومنافسة قوية وإنجازات.

الفائدة كبيرة

فوزي الحسن لاعب مصارعة رومانية عبر عن شكره للقيادة الرياضية واتحاد المصارعة على إقامة المعسكر التدريبي الذي كان مفيداً جداً وملبياً ومجدداً لنشاط اللعبة واللاعبين والعمل على عودة الروح والسعي نحو تطور المستوى والوصول إلى أفضل حالة من الجهوزية والاطلاع وهو الأهم على كل جديد في عالم التدريب من قبل المدرب البيلاروسي والمدربين الوطنيين.

منتخب وأبطال

يضم منتخبنا الوطني للمصارعة أبطالاً وأصحاب إنجازات عربية ودولية ويمتازون بروح رياضية عالية وإصرار على مواصلة المشوار مع الإنجازات وهم:

المصارعة الحرة

عمر صارم بطل المتوسط (شاطئية) اليونان ذهبية دورة المتوسط تونس 2019، ذهبية العرب، العراق 2019.

أحمد ديركي: ذهبية المتوسط ناشئين، تونس، فضية العرب، العراق.

فداء الأسطى: برونزية المتوسط (شاطئية) اليونان، ذهبية المتوسط (شباب) الجزائر.

عبد الله وحيد: ذهبية المتوسط، الجزائر.

عمار أبو عليقة: ذهبية العرب، العراق).

المصارعة الرومانية

فوزي الحسن: ذهبية المتوسط شباب، تونس.

عبد الكريم الحسن: برونزية المتوسط رجال إسبانيا.

محمد فواز: ذهبية العرب، العراق 2019، فضية المتوسط تونس 2019.

أسد الأسطى: برونزية المتوسط، تونس، ذهبية العرب، العراق.

حضور ومواكبة

محمد نور العلي رئيس اتحاد المصارعة حضر إلى اللاذقية واجتمع مع الكادر التدريبي واللاعبين وتابع جانباً من التمارين واستمع إلى الآراء والمقترحات وكل ما من شأنه نجاح المعسكر التدريبي وقدم الشكر إلى القيادة الرياضية على دعمها ورعايتها لكافة الألعاب ومنها المصارعة التي تعاهد أن يكون لها شأن وتواجد وبطولات وإنجازات في جميع الاستحقاقات القادمة كما قدم الشكر لتنفيذية وفنية اللاذقية على التعاون وتقديم كل الإمكانيات لنجاح المعسكر.