الجمعية العمومية لرفع الأثقال تنتخب حسنين الشيخ رئيساً للاتحاد

صبحي أبو كم 2020, تشرين الثاني 07 31


عقدت الجمعية العمومية لاتحاد رفع الإثقال مؤتمراً استثنائياً لانتخاب اتحاد جديد، أسفرت عن فوز حسنين الشيخ بالتزكية لعدم وجود مرشح ثان وكان حسنين قد سمي قبل عدة أشهر رئيساً لاتحاد رفع الأثقال (تكليفاً) بقرار من المكتب التنفيذي بعد إعفاء رئيس الاتحاد السابق واثنين من أعضاء الاتحاد، بسبب مخالفات تنظيمية وإدارية.

المؤتمر الانتخابي عقد في قاعة المؤتمرات بمقر الاتحاد الرياضي العام بحضور عمر العاروب نائب رئيس الاتحاد الرياضي العام, ومحمد الحايك, وعبد الناصر كركو الجاسم عضوي المكتب التنفيذي للاتحاد الرياضي العام وصلاح الدين الخطيب أمين عام اللجنة الاولمبية السورية.

وبلغ عدد الأعضاء الاصلاء 24 عضوا وجرى الانتخاب على ثلاث مراحل, في المرحلة الأولى تم انتخاب حسنين الشيخ رئيساً للاتحاد بالتزكية وبالإجماع كمرشح وحيد لهذه المهمة, وفي المرحلة الثانية تم انتخاب 3 أعضاء مقيمين بالتزكية ورفع الأيادي بالإجماع وهم باسل إبراهيم, عهد جغيلي, قيس أسعد, وفي المرحلة الثالثة تنافس 5 مرشحين على ثلاثة مقاعد مخصصة للمحافظات فاز منهم في الجولة الاولى طلال نجار وجمع 21 صوتا وسلوى الصالح وجمعت 17 صوتا, وتعادل على المركز الثالث كل من محمد حسن الجاسم وغانم ابراهيم وأعيد الانتخاب بينهما لاختيار العضو الثالث من المحافظات وفاز غانم إبراهيم ب 15 صوتا مقابل 8 أصوات للجاسم, فيما كانت قد خرجت رانيا سليمان من الجولة الأولى لانتخابات ممثلي المحافظات بعد أن جاءت بالمركز الأخير وبـ 10 أصوات.


رئيس الجلسة الانتخابية الأستاذ عمر العاروب أشار في كلمة له أمام الحضور إلى إصرار المكتب التنفيذي للاتحاد الرياضي العام على تطبيق القانون وتكريس العمل المؤسساتي, وقال إن المكتب التنفيذي عندما يتخذ قرارا بمعاقبة أي من الكوادر الرياضية فإن الهدف هو تطبيق الأنظمة والقوانين الخاصة بالمنظمة والتي نحن مؤتمنون على تنفيذها.

وأضاف العاروب مسؤوليتنا متابعة العمل الرياضي وتوجيه الرياضة السورية إلى مراتب العمل الأفضل, وتأمين جميع متطلبات واحتياجات اتحادات الالعاب الرياضية واللجان التنفيذية بالمحافظات وتوفير أفضل شروط التحضير والاستعداد للأبطال الذين يرسمون علامات النصر في المحافل الرياضية الدولية.

وشدد العاروب على ضرورة التعاون بين أفراد المؤسسة الرياضية الواحدة لإنجاح العمل وعلى تكريس القرار الجماعي في المؤسسات الرياضية المتسلسلة ولا مكان لمن يريد التفرد بالقرارات.