رئيس اتحاد الجودو عماد حاج قدو: نركز في عملنا على الفئات العمرية واعتماد الطرق الحديثة في التدريب

صبحي أبو كم 2020, آذار 14 535


تشكل رياضة الجودو إحدى العاب القوة النشيطة على مستوى الرياضة السورية في انتشارها ونشاطاتها الداخلية ومشاركاتها الخارجية وإضافة 3 ألعاب لاتحادها هي السامبو والكوراش والآيكيدو زاد من مهامه, وزيادة أنشطته, الاتحاد التقت المهندس عماد حاج قدور رئيس اتحاد الجودو للحديث عن عمل الاتحاد خلال الفترة الماضية وتطلعاته إلى القادم.

دورات تأهيلية

عن الإضاءات التي تحققت في العام الماضي 2019 أجاب المهندس حاج قدور: الاضاءات عديدة منها تنفيذ كافة البطولات المقررة خلال العام السابق, وإقامة دورات دراسات للتدريب والتحكيم والصقل والترقية وترفيع درجات بفحوص نظرية وعملية شرح خلالها مستجدات القانون الدولي للعبة وإقامة فحوص الأحزمة المعتمدة وهي الابيض, الاصفر, البرتقالي, الاخضر, الازرق, البني مرحلة اولى ومرحلة ثانية الحزام الاسود ويتدرج من الاسود 1 وحتى 8 حاليا في سورية 3 مدربين حازوا على الحزام الاسود 8.

بطولات

وعن ممارسة اللعبة في المحافظات أجاب: تمارس في 15 ناديا خلال الازمة التي مرت بها سورية وهي موزعة على محافظات حلب, حمص, اللاذقية, دمشق, السويداء, القنيطرة، ريف دمشق، وناديا الشرطة والجيش, ويضمان غالبية لاعبي منتخبات الذكور, ويتشكل منتخب الاناث من لاعبات السويداء وحمص واللاذقية, وتضمنت المشاركات الخارجية 3 بطولات في تونس للفئات العمرية وأحرز الفريق 3 ميداليات برونزية, وبطولة آسيا في الامارات وبطولة العرب التي استضافتها الاردن واحرز فيها المركز الاول على 6 فئات للذكور والاناث.

تحديث التحكيم

وعن نشاط الكادر الفني من حكام ومدربين أجاب: أدى دوره بنجاح ويحتاج الى رفع مستواه اكثر من خلال مشاركته في التحكيم في البطولات الخارجية التي تشارك بها منتخباتها الوطنية, وطبقنا خلال البطولات المحلية النظام الدولي الذي يعتمد على التصوير بالفيديو لتصحيح أخطاء التحكيم إن حدثت, واتبعنا تكليف حكم واحد على البساط وهو المعتمد في الاتحاد الدولي للعبة, ونحتاج الى مدرب أجنبي عالي المستوى لرفع سوية المدربين وتدريب المنتخبات الوطنية على التقنيات الحديثة التي شملت اختلاف اسلوب اللعب وتطوير المهارات الفردية في المباريات.

مهام منتظرة

وحول ومهام العام الجاري التي ينتظرونها قال: التركيز على الفئات العمرية (ناشئون وشباب) لرفد المنتخبات الوطنية وتطوير مستواهم الفني وتدريبهم على طرق التدريب الحديثة لأنهم سيكونون الركيزة الأساسية للمنتخب الوطني, وزيادة عدد البطولات المحلية لزيادة قدرات اللاعبين الفنية والمهارية, والمشاركة في البطولات الخارجية على المستوى العربي وغرب آسيا وآسيا, والسعي لإقامة معسكرات خارجية لنفس الهدف, وإقامة بطولات لألعاب السامبو والكوراش والآيكيدو قبل المشاركة في البطولات الخارجية على غير المعتاد لهذه الألعاب.