منتخب حمص بطلاً لكيك بوكسينغ الجمهورية واستضافة مميزة لحلب في ذكرى تحريرها

أنور البكر 2021, كانون الثاني 16 112


توج منتخب حمص بالمركز الأول بالترتيب العام في ختام منافسات بطولة الجمهورية للكيك بوكسينغ التي استضافتها محافظة حلب بمشاركة 120 لاعبا ولاعبة مثلوا عشر محافظات هي حلب حماه اللاذقية طرطوس السويداء درعا الحسكة حمص الرقة ريف دمشق بالإضافة إلى هيئتي الجيش والشرطة وتغيبت كل من دمشق والقنيطرة ودير الزور وإدلب, وشملت المنافسات أربعة أساليب من اللعبة وشهدت تنظيماً جيداً لتشكل عودة موفقة للعبة بعد انقطاع عن الانشطة بسبب جائحة كورونا, وحظيت البطولة باهتمام مميز من المعنيين بداية من رئيس مكتب العاب القوة المركزي السيد محمد الحايك ومروراً باتحاد اللعبة واللجنة التنفيذية بحلب وليس انتهاء بمكتب العاب القوة الفرعي الذين تابعوا عن كثب فعاليات البطولة وقدموا كل شروط نجاحها تنظيمياً وإدارياً وفنياً، ولاسيما وأن البطولة أقيمت في مناسبة غالية على الجميع هي ذكرى تحرير مدينة حلب من الإرهاب.

النتائج الفنية

شهدت مباريات البطولة منافسات مثيرة وندية خاصة في أدوارها النهائية وجاءت نتائجها على النحو التالي:

مسابقة الفل كونتاكت: فاز بشار العلي بمنافسات وزن 51 كغ وأحمد ريحاوي بوزن 54 كغ وأحمد مقسومة بوزن 63 كغ ونشأت فرح بوزن 71 كغ وجميعهم من حلب فيما فاز لاعبو حمص حيدر صارم وهايل دياب وباسل جرجس وعبد الكريم عيد وفواز الأشقر على التوالي بأوزان 57 و67 و75 و81 و86 و91 كغ وفاز لاعب نادي الشرطة مهدي الخطيب بوزن فوق 91 كغ ولاعب درعا محمد أحمد بوزن 60 كغ.

مسابقة (K1): فاز لاعبا حمص محمد دياب ومحمد المرعي ببطولة وزني 61 كغ و76 كغ ولاعب حماة عبد العزيز قمر الدين بوزن 54 كغ ولاعب حلب محمد شمة بوزن 66 كغ ولاعب الجيش خالد شوقل بوزن 71 كغ فيما انتهت مسابقة فئة السيدات بفوز شهد ريحاوي من حلب بوزن 50 كغ وسارة الأحمد من نادي الشرطة بوزن 55 كغ ونور الناصر من ريف دمشق بوزن 60 كغ.

مسابقة السيمي كونتاكت: أسفرت نتائجها عن فوز لاعبي حمص عبد الله البخيت واحمد النزال بوزني 55 و65 كغ وأحمد رمضان من الحسكة بوزن 75 كغ.

مسابقة الـ (MMA): فاز عبد الله الحوراني من درعا وأحمد ضميرية من الشرطة وعمر حوران من حلب بأوزان 60 و70 و80 كغ.

الترتيب العام: حقق منتخب حمص المركز الأول تلاه منتخب حلب ثم الشرطة ودرعا فالجيش والحسكة وريف دمشق ثم حماة وطرطوس واللاذقية والسويداء والرقة ودمشق.

انطباعات وآراء

رئيس اتحاد الكيك بوكسينغ محمد خريس: البطولة شكلت نقطة انطلاق جديدة للعبة بعد التوقف الاضطراري لمدة عام تقريباً، وقد شهدت نجاحاً ملفتاً من كافة الجوانب بجهود كل القائمين على تنظيمها ولا سيما كوادر اللعبة في حلب والقائمين على العمل في اللجنة التنفيذية ومكتب العاب القوة الفرعي وباهتمام كبير من رئيس مكتب العاب القوة المركزي.., ومما زاد من جمالية البطولة الحضور الجماهيري الكبير الذي رافق المباريات اعطى المنافسات مزيدا من الحماس, ولا سيما في الأدوار النهائية”..، وكان ملفتاً غياب محافظات إدلب ودير الزور والقنيطرة عن المشاركة إضافة إلى دمشق التي شاركت بلاعب واحد فقط علما أن لديها نخبة من اللاعبين واللاعبات المتميزين في جميع فنون وأساليب اللعبة، ونأمل اللجنة الفنية بدمشق ايلاء الاهتمام بهذه البطولات الأساسية في روزنامة النشاط وأن يكون حضورها موازياً لثقل اللعبة وانتشارها في العاصمة.

جاسم شبيب رئيس اللجنة الفنية للكيك بوكسينغ بحمص: توج فريقنا بالمركز الأول لفئة الرجال في البطولة بحصوله على تسع ‏ميداليات ذهبية وأربع ميداليات فضية وثلاث ميداليات برونزية, وهذه حصيلة ‏التدريبات المكثفة التي أجراها لاعبو المحافظة استعدادا للبطولة رغم المنافسة القوية ‏التي شهدتها البطولة, أما على صعيد بطولة السيدات فقد اقتصرت مشاركتنا على لاعبة واحدة نظرا لاعتماد ‏اتحاد اللعبة على الأوزان دون 60 كغ في حين أن أغلب لاعبات المحافظة فوق وزن 60 كغ.‏

رئيس اللجنة الفنية للعبة بالسويداء أسامة الحلبي: شاركنا في البطولة بسبعة لاعبين وحققنا نتائج مقبولة وفي حدود التوقعات قياساً لفترة وظروف التحضير وحصل فريقنا على خمس ميداليات (فضيتان وثلاث برونزيات) والبطولة تميزت بالتنظيم الجيد والمستوى الفني العالي والمشاركة الواسعة.

رئيس اللجنة الفنية للعبة في حماة باسل حصرية: نتائج لاعبي ولاعبات منتخب حماه جيدة مقارنة بالتحضير المتواضع للبطولة ونتمنى أن يتم تكريم اللاعبين المتميزين لتحفيزهم مستقبلا، وشكرا لمحافظة حلب على جودة الاستضافة وللقائمين على البطولة حسن التنظيم.

رئيس تنفيذية حلب أحمد مازن بيرم: استضافة البطولة بحلب في هذا الوقت بالذات له رمزية ودلالات مهمة وهي مشاركة أبناء الوطن باحتفالات المدينة بذكرى التحرير, أما على الصعيد الفني فإن استضافة مثل هذه البطولات المركزية يمهد لعودة عاصمة الشمال إلى موقعها الطبيعي كرائدة ومتفوقة في جميع الألعاب وهو الهدف الذي نعمل عليه هنا في اللجنة التنفيذية بحلب, فرحتنا كانت كبيرة باستضافة هذا الحدث الرياضي المركزي ونحن جاهزون لاستضافة أي بطولة مركزية ولكافة الألعاب وسنقدم لها كل الدعم والاهتمام.