ألعابنا تكثف تحضيراتها والمكتب التنفيذي يؤكد على الحضور المنافس في الدورة العربية

أنور البكر 2023, نيسان 29 683


بدأت اتحادات ألعابنا تحضيراتها الجدية استعداداً للمشاركة في دورة الألعاب العربية الثالثة عشرة المقررة في الجزائر خلال شهر تموز القادم، وذلك بعد غيابنا عنها 16 عاماً، حين استضافتها مصر عام 2007، وأقيمت بعدها الدورة العربية مرة واحدة عام 2011 ليتم تأجيلها بعد ذلك أكثر من مرة لأسباب مختلفة، حتى جرى مؤخراً تثبيت إقامتها في الجزائر.

وذكر الأستاذ بشير العبود عضو المكتب التنفيذي للاتحاد الرياضي العام رئيس لجنة المنتخبات الوطنية أنه فور إعلان الجزائر استضافة منافسات الدورة العربية، عقد المكتب التنفيذي للاتحاد الرياضي العام جلسة برئاسة الأستاذ فراس معلا رئيس اللجنة الأولمبية السورية وبحضور رؤساء اتحادات الألعاب الرياضية، أكد خلالها الأستاذ فراس معلا على الحضور المميز لألعابنا في الدورة وفق أسس المشاركة المعتمدة، كما أكد أن المكتب التنفيذي سيدعم مشاركة ألعابنا بالدورة بكل ما هو مطلوب خلال مرحلتي التحضير والمنافسات، ووجه اتحادات الألعاب لبدء اتخاذ الإجراءات المطلوبة لتحقيق الاختيار المناسب للمشاركين وتحضيرهم بالشكل الأمثل.

 وأضاف العبود المكتب التنفيذي قام خلال أكثر من جلسة بمناقشة موضوع المشاركة بالدورة، لتحديد احتياجات المشاركة لكل لعبة والعمل على توفيرها وتأمين ظروف تحضير مناسبة لكافة المشاركين، والعمل منذ الآن لاتخاذ الإجراءات الإدارية والتنظيمية واللوجستية المطلوبة لظهور البعثة السورية بصورة حضارية ولائقة باسم بلدنا الغالي.

وذكر العبود أن تثبيت المشاركة السورية في الدورة يأتي ضمن التوجهات  العامة بالتقارب مع المحيط العربي، ورغبة الأشقاء بعودة سورية إلى مكانها الطبيعي على الخارطة العربية وعلى كافة الأصعدة ومنها الرياضة، خاصة وأن الرياضة كانت على الدوام بوابة العبور لتصحيح العلاقات بين الدول.

وأشار العبود أن توجهات المكتب التنفيذي بإعطاء هذه المشاركة أهمية خاصة من خلال زج اغلب الألعاب الرياضية بمنافسات الدورة وفق معيار تحقيق الميداليات أو على الأقل المنافسة عليها وتقديم الأداء المشرف، فبالنهاية هذا النوع من المشاركات هي لتحقيق الميداليات وليس للاحتكاك واكتساب الخبرة.

وقال رئيس لجنة المنتخبات أنه اعتباراً من بداية أيار القادم ستكون كافة الألعاب المشاركة ضمن معسكرات الاستعداد، علماً أن اغلب ألعابنا هي في معسكرات مستمرة مثل العاب القوى والأثقال والمصارعة والملاكمة وغيرها، ومنذ أن تم إعلان إقامة الدورة في الجزائر قبل حوالي شهر تقريباً تم التوجيه لاتحادات الألعاب لانتقاء منتخباتها المشاركة، وبالفعل أقيمت تجارب اختبار لهذا الغرض، وبدأت الأمور تتبلور لتحديد أعداد وأسماء المشاركين بشكل نهائي.

وأضاف العبود أن التركيز سيكون على الألعاب القتالية والألعاب الفردية كونها قادرة على المنافسة وتحقيق الانجازات ووضع اسم بلدنا في المكان المناسب على لائحة ترتيب الميداليات، كما أن المكتب التنفيذي يحرص على وجودنا ضمن منافسات الألعاب الجماعية بشرط تحقيق الحضور المنافس.

جدير ذكره أن سورية شاركت في 9 دورات عربية من أصل 12 دورة أقيمت حتى الآن، وأخر مشاركة لها كانت عام 2007 في مصر وتغيبت عن الدورة الأخيرة التي أقيمت عام 2011 في قطر نتيجة القرار العربي الجائر حينها، أما سجلها من الانجازات فهو حافل حيث تحتل سورية المركز الثاني بالترتيب العام للدورات العربية برصيد 789 ميدالية بواقع (279 ذهبية و228 فضية و 282 برونزية).