الأندية الرياضية تواصل عقد مؤتمراتها السنوية وابرز الطروحات والتوصيات مطلبية

أنور البكر 2021, تشرين الثاني 06 80


تحت شعار (الرياضة فعل وإنجاز لتبقى راية الوطن مرفوعة) واصلت الأندية الرياضية عقد مؤتمراتها السنوية بحضور القيادات الحزبية والرياضية وكوادر الألعاب، وعلى جدول أعمالها مناقشة التقارير السنوية المقدمة من الإدارات المعنية متضمنة ما تم انجازه خلال العام الحالي وابرز المطالب والتوصيات للمرحلة المقبلة، التي جاءت في معظمها متطابقة في غالبية المؤتمرات وتتعلق بالعموم بضعف الموارد المالية وضرورة زيادة الدعم المالي للأندية خاصة للألعاب الفردية والعاب القوة، والمساعدة في صيانة المنشآت الرياضية وزيادة الاستثمارات في الأندية والتأكيد على رعاية المواهب ودعم الأبطال الرياضيين، وتفعيل الرياضة الأنثوية، ووضع روزنامات ثابتة للبطولات والأنشطة الرياضية وغيرها من الطروحات المطلبية.       

نادي قاسيون

بحضور الأستاذ فراس معلا رئيس الاتحاد الرياضي العام عقد نادي قاسيون الرياضي مؤتمره السنوي في مقر النادي بمنطقة مساكن برزة حيث تم استعراض التقرير السنوي المقدم من الإدارة والذي تضمن  ما تم انجازه خلال العام 2021 والخطط الموضوعة للعام المقبل والصعوبات التي تعترض مسيرة التطور والارتقاء بألعاب النادي.

وتمحورت مداخلات أعضاء المؤتمر حول واقع الألعاب الرياضية وضرورة تأمين صالة مغلقة في النادي للعبتي كرة السلة وكرة اليد وتأمين تجهيزات لألعاب القوة إضافة إلى ضرورة الاستفادة من الاستثمارات بالشكل الأمثل وإدخال ريوع إضافية تساعد في النهوض بألعاب النادي بما يسهم في تطور الرياضة السورية.

رئيس الاتحاد الرياضي العام فراس معلا أوضح أن نادي قاسيون ركيزة أساسية لرياضة دمشق ولا سيما في الألعاب الأنثوية وألعاب القوة واعدا المؤتمرين بحل كل الصعوبات التي تم طرحها بشكل فوري مبينا في الوقت نفسه أن جل الاهتمام ينصب على صناعة البطل الرياضي وتوفير كل مستلزماته لأنه سفير لسورية في المحافل الدولية إضافة إلى صيانة المنشآت الرياضية كالصالات والملاعب في جميع المحافظات.

بدوره رئيس النادي العميد فايز الباشا  أكد أن نادي قاسيون على مسافة واحدة من جميع الألعاب منوها  بكوادره الإدارية والفنية لأنهم يعملون كفريق عمل واحد لافتا في الوقت نفسه إلى انه تم تأمين كافة التجهيزات لمعظم الألعاب لتواكب فرق النادي نظراءهم في الأندية الأخرى  ولتحقيق نتائج مميزة وميداليات براقة تضاف إلى خزائن النادي.

وأضاف الباشا أن النادي ركز في منهجية عمله على الاهتمام بالقواعد العمرية من خلال المراكز التدريبية التي أنشأها النادي فاستطعنا بناء فرق القواعد للسلة الأنثوية ضمن خطط وأسس سليمة وعلمية بإشراف خيرة المدربين إضافة إلى أن لعبة كرة اليد في النادي لها حضورها من خلال نتائج فريقي الناشئات والسيدات الجيدة كما أن النادي يعد من روافد المنتخبات الوطنية في معظم الألعاب ولا سيما في ألعاب القوة كالكاراتيه والمصارعة والملاكمة إضافة إلى الترياثلون.

وتخلل المؤتمر عرض فيلم تضمن النشاطات الرياضية والإنجازات التي حققها لاعبو النادي في كل الألعاب خلال الموسم الماضي.

نادي الجيش

عقد نادي الجيش الرياضي المركزي مؤتمره السنوي تحت شعار الرياضة فعل وإنجاز لتبقى راية الوطن مرفوعة في قاعة الاجتماعات بمقر النادي بدمشق 

بحضور اللواء حاتم أبو صالح مدير إدارة الإعداد البدني والرياضة، والعميد الركن محسن العباس مدير نادي الجيش الرياضي المركزي والعميد الركن لؤي صالح رئيس فرع الالعاب الجماعية ، و محمد الحموي عضو اللجنة التنفيذية بدمشق، وأعضاء مجلس إدارة النادي وعدداً من الكوادر الإدارية والفنية واللاعبين والوسائل الإعلامية.

بدأ المؤتمر بالوقوف دقيقة صمت على أرواح شهدائنا الأبرار ومن ثم عزف النشيد العربي السوري، ثم تمت مناقشة التقرير السنوي للنادي في جوانبه التنظيمية والمالية إضافة إلى أهم الإنجازات والألقاب والميداليات التي حاز عليها رياضيو نادي الجيش في مشاركاتهم المحلية والعربية والعالمية خلال العام المنصرم ومن بينها برونزية الألعاب الأولمبية في رفع الأثقال عن طريق البطل معن أسعد.

واستُمع بعدها إلى المداخلات والاستفسارات من الحضور والأعضاء والإعلاميين والتي تركزت حول خطة العمل القادمة وأبرز الصعوبات التي تواجه بعض الألعاب وخاصة في شق زيادة الدعم المالي من أجل تحقيق المزيد من التقدم والتطور.

وتم مناقشة المقترحات والتوصيات التي من شأنها تطوير آلية العمل للوصول بالنادي بجميع ألعابه إلى المستوى الطبيعي للنادي بجميع ألعابه والاستمرار برفد منتخبات سورية بكافة الألعاب باللاعبين الابطال.

وفي ختام المؤتمر قام السيد العميد الركن محسن العباس مدير النادي بتوجيه برقية شكر للقيادة العامة للجيش والقوات المسلحة لما توليه من عناية واهتمام ودعم مادي ومعنوي لنادي الجيش، وللاتحاد الرياضي العام لدعمه الدائم للرياضة السورية، كما تم توجيه الشكر لوسائل الإعلام الرياضي المرئي والمسموع والمقروء، ولمشجعي نادي الجيش الرياضي، وجميع الفعاليات الرياضية.

نادي بردى

عقد نادي بردى مؤتمر السنوي بحضور الأستاذ عمر العاروب نائب رئيس الاتحاد الرياضي العام والسادة أحمد الكردي أمين شعبة المدينة الرابعة لحزب البعث العربي الاشتراكي ومهند طه رئيس اللجنة التنفيذية للاتحاد الرياضي بدمشق وعدد من رؤوساء الاتحادات الرياضية وأعضاء اللجنة التنفيذية بدمشق وأعضاء إدارة النادي وحشد كبير من أبناء النادي وكوادره ولاعبيه

ثم رحبت هديل خلوف عضو اللجنة التنفيذية بدمشق المكلفة برئاسة النادي بالحضور واستعرضت تقرير النادي السنوي، وفتحت المجال أمام أعضاء النادي لتقديم طروحاتهم التي تناولت بعض الهموم والمطالب الضرورية لبعض الألعاب ، وتم الإجابة عنها من قبل هديل خلوف مهند طه.

وأكد الأستاذ عمر العاروب على ضرورة الحوار الشفاف والارتقاء إلى مستوى الحوار الإيجابي البناء فكلنا شركاء في العملية الرياضية ووعد بتذليل بعض العقبات التي تعترض سبل تطور النادي.

وتحدث مهند طه عن معاناة كل الأندية في الأزمة المالية مؤكداً على ضرورة التعامل مع هذه الأزمة بالمزيد من الحكمة، مؤكداً على ضرورة التخصص بالألعاب الرياضية، فمن غير المعقول أن تحشر كل الألعاب بناد واحد.

وأضاف في رده على إحدى المداخلات : نادي بردى مختص بالألعاب الفردية وألعاب القوة وكرة السلة للإناث، ومن غير المنطقي إدخال كرة القدم إلى النادي وخصوصاً بوجود ناديين كبيرين بجانب نادي بردى (الوحدة والجيش) يمارسان كرة القدم، فضلاً عن أن كرة القدم تحتاج لأكثر من مليار ليرة في الوقت الحالي.

الرفيق أحمد الكردي تحدث عن انتصارات الوطن الأخيرة مؤكداً على أن الرياضة يجب أن تكون جزءاً من هذا الانتصار بسواعد أبطالها لتحقيق الانجازات الكبيرة.

نادي دمر

عقد نادي دمر الرياضي مؤتمره السنوي في مقر النادي في منطقة دمر بدمشق.

وتحدث الرفيق محمد الحايك رئيس مكتب ألعاب القوة المركزي عن أهمية الرياضة وأهمية وجود أندية فاعلة وتقدم أبطال على المستوى المحلي والعربي والإقليمي وإحراز المراكز الأولى

وقال أحمد الكردي أمين شعبة المدينة الرابعة لحزب البعث العربي الاشتراكي إن انعقاد المؤتمر يأتي ليعبر تعبيراً صادقا عن المسؤولية القادمة وعما نطمح أن يؤديه الرياضيون تجاه وطنهم ومجتمعهم، وأضاف إن النهوض بالرياضة يتطلب المزيد من الجهد مؤكدا أهمية هذا المؤتمر في تشخيص المشكلات التي تعاني منها العاب النادي المختلفة وكشف مواطن الخطأ التي تعوق تطويرها وإيجاد الحلول.

وبدور قال خالد عبد الرزاق رئيس نادي دمر أن المؤتمر يأتي تتويجا لعمل النادي بكافة كوادره وهو محطة هامة من محطات الوقوف على واقع النادي بشكل مفصل.

وفي نهاية أعمال المؤتمر بعد التصويت على التقرير والمقترحات والتوصيات تم تكريم أبطال النادي اللذين حققوا مراكز متقدمة على مستوى الجمهورية.

نادي المحافظة

تركزت مداخلات أعضاء نادي المحافظة الرياضي والثقافي والاجتماعي خلال مؤتمرهم السنوي الذي عقد في مقر النادي بمنطقة كفرسوسة على أبرز النقاط الواردة في التقرير السنوي وما تحقق خلال العام 2021 والخطط الموضوعة للعام المقبل والصعوبات التي تعترض مسيرة التطور والارتقاء بألعاب النادي.

وتمحورت المداخلات حول واقع الألعاب الرياضية وأقسام مشروع بكرا إلنا ومواهبه في الإعلام والتمثيل والموسيقا واللغة العربية والإبداع وحول ضرورة مواصلة العمل في الفترة المقبلة للمحافظة على انجازات النادي وتعزيزها بما يسهم في تطور الرياضة السورية.

وأوضح رئيس النادي محمد السباعي أن نادي المحافظة يضع في اهتمامه كل التفاصيل الصغيرة والكبيرة ليس في الرياضة فقط وإنما لكل اقسام مشروع بكرا إلنا ووسع اهتمامه ليشمل ثقافة اللاعبين والتزامهم الأخلاقي مع زملائهم والمشرفين عليهم مشيراً إلى أن خطة المرحلة المقبلة ستركز على مبدأ المحاسبة لكل الألعاب والأنشطة بمكافأة المتفوقين ومعاقبة المقصرين.

وكشف السباعي أن الثالث عشر من الشهر القادم سيكون موعداً لافتتاح صالات في النادي للعبة الكاراتيه والتايكواندو وكرة الطاولة وذلك لتفعيل هذه الألعاب أكثر وتأمين كل مستلزماتها لتحقيق إنجازات محلية وخارجية تضاف إلى خزائن النادي.

نادي النضال

عقد نادي النضال الرياضي مؤتمره السنوي وحضره مهند طه رئيس اللجنة التنفيذية للاتحاد الرياضي بدمشق ومحمد الحموي عضو اللجنة التنفيذية وميشيل حداد أمين شعبة المدينة الثانية لحزب البعث العربي الاشتراكي وبعض أعضاء قيادة الشعبة وفخري الجلاب رئيس النادي وأعضاء إدارة النادي وكوادره من إداريين ومدربين ولاعبين وإعلاميين ومهتمين .

وتحدث مهند طه عن معاناة كل الأندية في الأزمة المالية مؤكداً على ضرورة التعامل مع هذه الأزمة بالمزيد من الحكمة، منوهاً لضرورة التخصص بالألعاب الرياضية، فمن غير المعقول أن تحشر كل الألعاب بناد واحد ، وتحدث بخصوص وجود كرة الطائرة بالنادي بالرغم من عدم وجود مقوماتها ( صالة ولاعبين وكوادر ) وبالتالي يمكن أن تلغى ويختص بها ناد آخر ، وعن الملعب الرئيسي لكرة القدم وصعوبة إصلاحه وتعشيبه للتكلفة العالية جداً ، أيضاً صعوبة استثماره .

ورد رئيس النادي فخري الجلاب عن بعض التساؤلات المتعلقة بفرق النادي الكروية وصالات ألعاب القوة .

مؤتمر نادي الحرية

محمد هاشم ايزا

عقد  نادي الحرية مؤتمره السنوي بحضور عدد كبير من الضيوف فاق عدد أبناء النادي الحقيقيين، في مقدمتهم الداعمون الذين وعدوا رئيس النادي بالدعم السخي وقد تعرضت الإدارة بسببهم لحملة من الانتقادات في مداخلات وصفت بالنارية قدمها بعض الحضور وقد ورد في المقترحات والتوصيات:

- إنهاء وضع منشأة العبابيد بعد الحصول على الموافقات المطلوبة والأصولية من المكتب التنفيذي وقد تم إعداد دفتر الشروط الجديد لطرحها على الاستثمار.

- مراسلة مجلس المدينة لنقل ملكية العقار الموجود عليه منشأة النادي لأملاكه.

- تنظيم دفتر الشروط الخاص بحلب كرة اليد لاستثماره بعد فشل الإعلان عن ذلك خلال السنوات السابقة عدة مرات.

- إعادة تأهيل صالة الكاراتيه بالنادي وتجهيزها بما يلزم.

- التحضير لتجهيز الحديقة الداخلية للنادي.

- إعداد المخططات اللازمة لاستثمار قطعة الأرض الواقعة على امتداد مبنى (سيرتيل) مقابل محلات كرة اليد.

مؤتمر نادي الاتحاد

ختام مؤتمرات أندية حلب كانت مسكاً عندما انعقد مؤتمر نادي الاتحاد الذي بدأ أعماله بالوقوف دقيقة صمت إجلالاً لأرواح شهداء الوطن ثم ردد الحضور النشيد الوطني وألقى رئيس النادي المهندس باسل حموي ورئيس التنفيذية كلمتين واستعرض الحضور:

- قضايا السلف المالية المعلقة.

- استرداد بعض ديون النادي.

- تصفية الديون التي هي حق على النادي بنسبة 80%.

- غياب النادي عن مبادرات وواجب تقديم العزاء لمن انتقلوا إلى رحمة الله.

- هدر المال العام بالتعاقدات مع مدربي القدم والسلة الأجانب.

- واجبات المدراء الفنيين لألعاب النادي.

- غياب المباريات الودية لفريق الرجال الكروي، وأهمية رعاية قواعد النادي.

- أسباب منح النادي الحصة المخصصة له في مسبحه للمستثمر الذي غير أنظمة المسبح إلى حد الاستيلاء عليه.

- عدم الاهتمام ورعاية الألعاب الفردية.

- خطط النادي الموضوعة في التقرير المقدم جيدة لكن المهم التنفيذ.

- تشكيل لجان فنية مساعدة ومنحها الدور المطلوب.

- إعادة دراسة رواتب موظفي النادي بما يتناسب مع شهاداتهم التعليمية.

- أسباب وقف بعض استثمارات النادي التي ألحقت به الخسارات التي تقدر بالملايين.

- الاحتراف غير المدروس والأضرار التي لحقت بالنادي.

- غياب الاستقرار الإداري وأثره الفني السلبي.

- رفع فترة التعاقد مع لاعبي الرعاية.

- صيانة صالة الملاكمة بالنادي.

- منح لاعبي الشباب الناشئين تعويض تنقل بسبب غلاء المواصلات.

- تهميش رابطة المشجعين وتنشيط الناحية الاجتماعية.

- الاهتمام بالبنية التحتية بالنسبة لكرة القدم.

- عدم وجود رؤية مالية لتطوير الألعاب.

- توفير التجهيزات ومساعدات التدريب والكرات لكرة السلة التي تتطور وتستعيد عافيتها.

أجاب رئيس النادي بقوله:

لا توجد لدى الإدارة مشكلة مالية بالنسبة للإنفاق على النشاط، وتحدث عن تأخير الدوري وتوقفات التي تسببت ببعض القضايا وخاصة إصابات اللاعبين وأضاف لن نسمح بالتهاون مع أي مدرب وقال:

نكافئ أبطال الجمهورية في شتى الألعاب، وسوف تقوم الإدارة بتشكيل لجان مساعدة ولجنة للتحصيل المالي وهناك ميزانية مخصصة لإنهاء منشآت النادي وتطرق إلى الاحتراف الذي لمي درس بشكل يناسب واقعنا وحول الميزانية أوضح أن المشرفين يضعونها وليست الإدارة وأنهى حديثه بأن مبادرة رئيس اتحاد كرة السلة السيد طريف قوطرش اتجاه النادي الطيبة لن نقابلها بالعداء.

نادي النصر

بحضور الرفيق د. رفعت حسين عضو قيادة فرع القنيطرة للحزب والسيد فراس العزب عضو المكتب التنفيذي للاتحاد الرياضي العام مشرف محافظة القنيطرة والرفيق محمد محمد أمين شعبة المحاربين القدماء انعقد المؤتمر السنوي لنادي النصر الرياضي في مركز فيق الثقافي  بمساكن برزة.

وقدم في المؤتمر طروحات خدمية تمس هموم الألعاب  ومشكلات الكوادر التدريبية واللاعبين والمعوقات التي تعترض عملهم.

وجاءت الردود على لسان خلدون عبد الهادي رئيس النادي الذي قال: أصبح لدى النادي استثمارات مقبولة ستمكن من حل جزء كبير من المعوقات، وهناك تكريم لجميع الحاصلين على نتائج مميزة في الأيام القليلة القادمة.

بدوره قال وليد عبد الرحمن عضو اللجنة التنفيذية أن هناك مساعي كبيرة  لإيجاد استثمارات جديدة  للنادي.

السيد  فراس موسى رئيس فرع الاتحاد الرياضي في القنيطرة قال: نقف على مسافة واحدة من الجميع، ورياضة القنيطرة بالرغم من نتائجها الجيدة على كافة الأصعدة إلا أنها لم تصل إلى الموقع المنشود.

السيد فراس العزب قال: هناك متابعة دقيقة من المكتب التنفيذي لجميع الأندية والألعاب وهذه المؤتمرات هي محطات للوقوف على واقع العمل، و التشاركية مع المجتمع المحلي أصبح مطلباَ رئيسياً لنجاح أي عمل.

الرفيق د رفعت حسين قال : الكوادر الرياضية شريك حقيقي في صناعة المواطن الصالح عبر التأكيد ومن خلال أنشطتها على الجانب التربوي والوطني والتشبث بالهوية الوطنية والقيمة الكبيرة لرفع الرياضيين علم الوطن في المحافل الدولية، والاعتماد على العنصر الشاب في المرحلة القادمة وتطوير قدراتهم وتنمية مهاراتهم.

أندية دير الزور

مالك الجاسم

اختتمت الأندية الرياضية بدير الزور عقد مؤتمراتها السنوية ، حيث ناقشت مجمل بنود التقارير المقدمة من قبل كل نادي للمؤتمر، ومن ثم فتح باب المداخلات للحضور والتي تركزت غالبية الطروحات:

نادي الطلبة: زيادة عدد حافلات النقل بين خط الملعب والصالة الرياضية، وتخصيص قطعة أرض لاستثمارها بما يحقق ريوع للنادي.

نادي مراط: إعادة ترميم وتجهيز مقر النادي، وإعفاء الأندية من رسوم التحكيم في البطولات الرسمية لأندية الدرجة الثانية، وإيصال الماء والكهرباء لمقر النادي والملعب المجاور، وتسوية أرض الملعب الرئيسي.

نادي البوكمال: طرح المنشأة والمسبح للاستثمار، وإعفاء النادي من رسوم التحكيم بالبطولات لعدم وجود وارد للنادي، والمساعدة بتجهيز الملعب الرئيسي، ورفع الإعانة المالية للأندية.

نادي شرطة دير الزور: بناء الأرض خلف مقر النادي لتخديم الألعاب، وتأمين حافلات للاعبين ضمن المحافظة وباتجاه المحافظات.

نادي الشبيبة: تأمين مقر ومنشأة استثمارية للنادي، وصيانة الملعب ضمن مقر الشبيبة، وإحداث هيئة في الميادين والبوكمال.

نادي الميادين: ترميم السور الداخلي والخارجي لملعب الميادين، تجهيز المنصة وأرضية الملعب وتأثيث مقر النادي، رفع قيمة الإعانة المالية.