الحصاد الرياضي لعام 2020 يرسم ملامح وتوجهات العمل القادم للاتحاد الرياضي العام

الاتحاد 2021, كانون الثاني 09 280


مرحلة جديدة من العمل بدأت مطلع شهر شباط من عام 2020 مع ختام المؤتمر العاشر للاتحاد الرياضي العام الذي انتهى بانتخاب قيادة جديدة لمنظمة الاتحاد الرياضي العام برئاسة السباح العالمي فراس معلا, وسط ما تعانيه الرياضة السورية من معوقات كثيرة، خاصة في البنى التحتية التي شكلت الشغل الشاغل للاتحاد الجديد مع تطلعات مستقبلية لرياضة أفضل وتأمين كافة المستلزمات وتذليل العقبات لتحقيق الإنجازات والبطولات.., في السطور القادمة نتابع أبرز المحطات خلال العام الماضي التي رسمت ملامح وتوجهات العمل القادم للقيادة الجديدة للاتحاد الرياضي العام.

المنشآت الرياضية

بعد أيام من توزيع المهام بين أعضاء الاتحاد بدأ رئيس الاتحاد وعدد من اعضاء المكتب التنفيذي بجولات ميدانية إلى المحافظات للاطلاع على واقع العمل الرياضي والمعاينة عن كثب لواقع المنشآت الرياضية فكانت المحطة الأولى محافظة السويداء للاستماع إلى هموم ومطالب رياضييها ثم إلى محافظة طرطوس حيث اطلع رئيس الاتحاد الرياضي على وضع المدينة الرياضية في بانياس وملعب الصالة والمسبح الأولمبي وصالة الباسل في طرطوس ومن هناك بدأ الحديث عما يجب القيام به خلال وقت قصير من تأهيل وصيانة لمنشآت طرطوس وملاعبها والذي بدا بالفعل بعد ايام من تلك الزيارة.

زيارات مثمرة

ابرز جولات وأكثر زيارات القيادة الرياضية كانت إلى مدينة الأسد الرياضية في اللاذقية التي اثمرت عن اعمال انشائية وصيانة في عدد من مواقع المدينة, والعمل جار حتى الآن على مواقع أخرى في المدينة.., رئيس الاتحاد الرياضي العام كان قد استبق زياراته إلى المحافظات بجولات تفقديه للمنشآت المركزية وأندية العاصمة دمشق ومن خلالها بدأ العمل على عدة مواقع, وخلال فترة قصيرة تحولت زيارات القيادة الرياضية إلى جولات تفقدية لأعمال أنجزت أو قيد الانجاز حيث البداية كانت من ملعب الفيحاء بدمشق وتأهيل صالة كرة السلة وملعب الحمدانية في حلب والباسل في حمص وملعب الصالة في طرطوس وصيانة وتأهيل وتحسين العديد من المرافق العامة وإنشاء متحف الشهيد باسل الأسد بمدينة الأسد الرياضية باللاذقية بالإضافة للعديد من المشاريع التي ستنتهي خلال الربع الأول من هذا العام وصالة الحمدانية في حلب بالمقدمة إضافة إلى استاد حلب وملعب العباسيين في دمشق وخالد بن الوليد في حمص التي تم وضعها على سلم الأولويات والاهتمام.

مع نهاية العام كان في حلب مسك الختام ففي ذكرى تحريرها كرم معلا (أصحاب الهمم) وعدداً من الابطال والكوادر وزيارة هامة لناديي الاتحاد والحرية وهي الزيارة الثانية لهما بعد أن كان قد قام بزيارات مماثلة قبل عدة اشهر شملت إلى جانبهما أندية الجلاء والعروبة واليرموك حيث تفقد منشآتها واستمع إلى مطالب كوادرها.

اهتمام حكومي

وضع الكابتن (فراس معلا) ملف المنشآت الرياضية على سلم أولويات عمل الاتحاد فكان لقاؤه الأول برئيس الحكومة مع نهاية شهر شباط لدعم منشآتنا الرياضية بشكل عام وترميم البنى التحتية التي طالتها يد الإرهاب كملعب العباسيين ومنشآت دير الزور وحلب وحمص وأكد على ذلك أيضاً خلال لقائه رئيس مجلس الشعب حمودة الصباغ خلال شهر أيلول كما مذكرة تعاون مع وزارة السياحة لاتخاذ الإجراءات اللازمة لتخطيط المواقع وإعداد التقارير الفنية والمالية والقانونية التي يرغب الاتحاد في طرحها للاستثمار السياحي إضافة إلى إعادة تقييم الاستثمارات السياحية الحالية وتقديم بعض الامتيازات والحسومات الخاصة للرياضيين

على دروب تشرين

من ضمن الأعمال التي قامت بها القيادة الرياضية خلال هذا العام إقامة الفعاليات والمهرجانات والبطولات المحلية والدولية والتعاون في مجال الترويج السياحي من خلال الأنشطة الرياضية فأنجز سباق (دروب تشرين) في ريف اللاذقية كثمرة للتعاون بين الاتحاد الرياضي العام ووزارة السياحة ومحافظة اللاذقية وجهات حكومية وفعاليات اقتصادية عدة ليكون أول تظاهرة رياضية بمشاركة دولية في سورية منذ سنوات وبنجاح تنظيمي مميز تبعه أيضاً سباق سورية الدولي للسباحة الطويلة الذي أقيم في السادس عشر من تشرين الثاني بمشاركة إحدى عشرة دولة كما وقع الاتحاد الرياضي العام مذكرة تعاون مع الاولمبياد الخاص لبناء مدينة رياضية متكاملة لذوي الاحتياجات الخاصة وتخصيصهم بقطعة ارض بمساحة 3500م2 ضمن مدينة الفيحاء الرياضية.

تطلعات

ملف استضافة دورة العاب التضامن الإسلامي 2025 ودورة العاب غرب آسيا 2023 أهم ما تحدث معلا خلال الاجتماع الأول للجنة الأولمبية السورية في السابع من تموز بإعلان مرحلة جديدة ومنح اللجنة كل الصلاحيات بما يخدم مسيرة العمل وقد سبق اجتماع اللجنة الأولمبية السورية اجتماعاً هو الأول للمجلس المركزي ببداية شهر تموز اكد خلاله على الاهتمام بالبطل الرياضي والمنشآت ليخصص 80% من الميزانية الاستثمارية للمنشآت وتحدث عن الإعلام كشريك أساسي في تطوير الرياضة السورية, وأكد على محاسبة المخطئين "لن نسمح للمتطفلين والفاسدين أن يكسروا جمهور الرياضة الحقيقي أو أن يسيئوا لأحد منهم وستبقى الرياضة مصدر فرح للجميع".

البطل الرياضي

لعل أكثر ما لمسه الجميع خلال الفترة الماضية هي الاهتمام الكبير بالأبطال الرياضيين من خلال توفير افضل ظروف التحضير ورفع التعويضات المادية لهم وغيرها من الأمور التي تتعلق بتوفير بيئة مناسبة لتقديم افضل ما لدى اللاعبين من امكانات, إضافة إلى اللقاءات المباشرة معهم وتكريمهم بما يستحقون أمثال بطلة كرة الطاولة هند ظاظا التي حصدت المركز الأول في بطولة غرب آسيا وتأهلها إلى أولمبياد طوكيو ومنتخبنا الوطني لرفع الاثقال ومنتخب الجودو وليس آخرها منتخب كرة السلة الذي حقق انتصاراً هاماً على نظيره الإيراني ضمن النافذة الثانية للتصفيات المؤهلة لأمم آسيا.

 * صبحي سحاري