مطالب ومقترحات وتوصيات

اللجان الفنية الفرعية للألعاب بالمحافظات تعقد مؤتمراته السنوية

الاتحاد 2021, تشرين الثاني 06 74


تتواصل مؤتمرات اللجان الفنية بالمحافظات مع نهاية العام وإنزال الستار على أغلب النشاطات المحلية كثرت خلال ذلك المقترحات والتوصيات ورسم خارطة المرحلة الجديدة القادمة .. ونتابع في صفحتنا هذه أبرز ما أسفرت عنه .

مؤتمر أندية حلب ولجانها الفنية

محمد هاشم إيزا

اختتمت اللجان الفنية بحلب مؤتمراتها السنوية بحضور عبد المنعم رياض المصطفى رئيس مكتب الشباب ورئيس وأعضاء اللجنة التنفيذية ولجان الألعاب والكوادر، وقد استعرضت التقارير المقدمة والتي تناولت مختلف جوانب العمل في المجالات الفنية والتنظيمية والمالية والإدارية مع المقترحات والتوصيات التي تمحورت حول:

- ضيق ذات اليد والواقع المالي المتردي ومنعكسات الأمر على الجانب الفني.

- غلاء التجهيزات والمستلزمات والأدوات وضرورة تأمينها مركزياً بأسعار مناسبة.

- ضرورة وضع كافة الملاعب تحت تصرف الأندية للتدريب.

- إيلاء أندية الريف الرعاية والاهتمام ومساعدتها في كافة الجوانب.

- قضية الاحتراف بتداعياتها السلبية، ومشكلة انتقال اللاعبين الذين هم في عمر الشباب حيث يتولى النادي تدريبهم وإعدادهم وحين يصبحون في عمر الرجال ينتقلون إلى أندية أخرى تحت إغراءات المال دون أني قدموا لناديهم ما يستحق.

- رفع سن الرعاية وفترتها إلى خمس سنوات.

- فقدان الاستقرار الإداري على مستوى اللجان والإدارات وانعكاسات الأمر على الواقع الفني لرياضة حلب.

 

اللجان الفنية بدير الزور

مالك الجاسم

بدأت اللجان الفنية الفرعية بدير الزور عقد مؤتمراتها السنوية وناقشت اللجان مجمل بنود التقارير المقدمة من قبل كل لجنة للمؤتمر ، ومن ثم فتح باب المداخلات للحضور والتي تركزت

السباحة: ترميم المسبح الدولي، ودعم اللعبة بالتجهيزات، وفتح مركز للسباحة كون محافظة دير الزور من المحافظات التي لها حضور في هذه اللعبة.

كرة القدم: تأهيل الملعب البلدي بالسرعة القصوى، وترميم ملعب التارتان البلدي، وفتح أكاديمية رياضية، وتخصيص ميزانية من اتحاد كرة القدم للجان الفنية في المحافظات، وتخصيص الأندية بالألعاب، ودعم أندية الريف وتأمين كافة اللوازم من اتحاد القدم كونها لا تملك أية موارد أو استثمارات.

الدراجات: تأمين عدد من الدراجات للمحافظة، وتوفير قطع تبديلية لعدم توفرها في المحافظة، وتأمين دراجة نارية خاصة باللجنة الفنية لمرافقة اللاعبين أثناء التدريب، وتأمين ميزانية خاصة بالإصلاح.

العاب القوى: تجهيز وترميم المضمار ، وتجهيز ملعب ألعاب الميدان رمح ، قرص ، كرة حديدية ، والعمل على إعادة تفعيلها، وافتتاح مركز للإناث بألعاب القوى.

الكرة الطائرة: عدم وجود صالة مناسبة للبطولات، وفرش أرضية الصالة بالباركية، واستلام صالة الميادين وأعاده تأهيلها كون أرضيتها بحالة جيدة، وافتتاح مركز تدريبي بالميادين.

الشطرنج: تقديم الدعم المادي والمعنوي للاعبين والعمل على تشجعيهم ودعمهم في جميع المحافل الرياضية، وإقامة دورات للكادر التدريبي والتحكيمي على مستوى المحافظة والقطر، وتأمين التدفئة اللازمة لقاعة الشطرنج خلال فترة الشتاء والتبريد خلال فترة الصيف، وتوفير مستلزمات اللعبة، وافتتاح مركز تدريبي للفئات العمرية.

الجمباز: افتتاح مركز تدريبي للذكور والإناث، وإقامة دورات تدريبية للمستجدين، وتأمين أدوات وتجهيزات لصالة الجمباز، ورفع تعويضات إذن السفر وأجور المركز التدريبي وزيادة عدد البطولات للصغار والصغيرات في العام الواحد، وإقامة بطولة للمميزين مع معسكر تدريبي في دمشق.

اللجان الفنية بحمص

محمد خير الكيلاني

اختتمت مؤتمرات اللجان الفنية الفرعية للألعاب بحمص التي عقدت بشكل مجمع بحسب كل مكتب حيث أشرفت الآنسة بتول الناصر على مؤتمر مكتب الألعاب الفردية والسيد عقيل الفاحلي على مؤتمر العاب القوة وتابع المؤتمرات أعضاء الاتحادات المشرفين على اللعبة في المحافظة واللجان الفنية وكوادر الألعاب

وتم خلال المؤتمرات قراءة التقارير السنوية للألعاب، في الجوانب التنظيمية والنشاطات التي أقيمت داخل وخارج المحافظة والوقوف على الصعوبات والمقترحات لتطوير آلية عمل الألعاب الفردية كما قدم المؤتمرون مداخلاتهم وتم والرد عليها من المعنيين.

وتابع السيد فيصل دربي رئيس اللجنة التنفيذية كافة المؤتمرات مؤكداً في كلماته أهمية الألعاب الفردية وأثنى على النشاطات التي أقامتها هذه الألعاب والاستمرارية الدائمة في دعمها بالرغم الصعوبات التي تواجهها الرياضة في بلدنا الغالي، مؤكداً على أهمية التعاون وتكثيف الجهود من جميع الكوادر لخدمة الرياضة وتطويرها.

اللجان الفنية لريف دمشق

صبحي أبو كم

- العاب القوى: تمارس كل المسابقات المعتمدة للذكور والإناث وهناك أربع لاعبين بالمنتخبات وتمارس في عدد جيد من اندية القلمون.

- الدرجات: تمارس بأندية قليلة ويشارك عدد من لاعبيها في المنتخبات الوطنية وتعاني من غلاء قطع الغيار وصعوبة التواصل بين أندية المحافظة واللجنة الفنية.

- المبارزة تمارس في 4 أندية ويشارك منها في البطولات المحلية 3 أندية ويمتنع أحدها عن المشاركة دون أسباب معروفة.

- الشطرنج: لها حضور جيد في أندية المحافظة وفي البطولات المحلية والمشاركات الخارجية.

- الجمباز: متوقفة لصعوبة التدريب, وتم أخيرا التنسيق مع اتحاد اللعبة لحجز أوقات للاعبي ريف دمشق في صالة المنتخب الوطني.

- القوس والسهم: تمارس بشكل جيد في المحافظة وعدد من اللاعبن يتدرب مع المنتخب الوطني.