بعد قبول استقالة إدارة خالد رعد

حربة: نقوم بخطوات سريعة لإعادة تشكيل إدارة نادي الكرامة

الاتحاد 2023, تموز 22 624


يترقب الشارع الكرماوي منذ أيام  ما ستؤول إليه أوضاع النادي خلال هذه الفترة بعد بات قبول استقالة الإدارة الحالية بحكم المؤكد بحسب ما أشار رئيس اللجنة التنفيذية بحمص السيد محمد حربة  عبر بيان رسمي شرح من خلاله  أسباب عدم عودة رئيس النادي السيد خالد رعد عن استقالته رغم والإجراءات التي بدأت التنفيذية باتخاذها بشكل عاجل للحفاظ على الاستقرار الإداري في النادي.

وذكر بيان رئيس اللجنة التنفيذية أن خمسة من أعضاء مجلس إدارة نادي الكرامة الرياضي تقدموا بالاستقالة تباعا، بداية من  السيد إياد مندو تلاه رئيس النادي السيد خالد رعد ومن ثم السيد يامن بالي وكل من السيد خطار طيارة والآنسة عبلة رضوان، وبالتالي أصبح من الضروري حل وإعادة تشكيل مجلس إدارة جديدة. وقال رئيس اللجنة التنفيذية: حاولت بشكل شخصي خلال فترة شهر وأكثر أن أثني رئيس النادي السيد خالد رعد عن استقالته من خلال أكثر من عشر لقاءات وكنا نستمع لهموم ومشاكل النادي وإمكانية إزالة هذه العقبات وتبين أن المشكلة مالية بحته، بسبب المال الذي صرف خلال هذا العام على فرق النادي وخاصة فريق كرة القدم والسلة وكان يساعده السيد يامن بالي بلعبة كرة السلة بشكل كامل وكان مبرر السيد يامن بالي عدم إمكانية الدعم المالي لدعم لعبة السلة خلال الموسم القادم حاورته وكان أكثر من لقاء مع السيد يامن بالي من أجل عودته إلى مجلس الإدارة ودراسة وضع لعبة السلة بالنادي بحيث لا تستهلك هذا الكم الهائل من المال بالموسم الجديد، فكان جوابه بأنه لم يعد باستطاعته الدعم فيما كان رأي السيد خالد رعد أن نقوم بالبحث عن شخص يتحمل نفقات كرة السلة على أن يتحمل هو نفقات كرة القدم ودون ذلك لن يستطيع العودة  للعمل في النادي وقد تم تسمية بعض الأسماء لضمهم إلى مجلس الإدارة ولم نمانع بذلك وعلى ما يبدو هؤلاء الأشخاص هم من رفضوا العمل  بالإدارة كداعمين، ومنذ أسبوع تقريبا تواصلت مع السيد خالد رعد الذي أكد رفضه بشكل نهائي العمل بالنادي والبحث عن مجلس إدارة جديد علما بأن طلب الاستقالة للسيد خالد ويامن تم رفعه للمكتب التنفيذي باقتراح عدم قبول الاستقالة والبحث عن حل وبتوجيه من القيادة السياسية والرياضية لاستمرارهم بالنادي لأن رئيس النادي خلال فترة عام قدم دعماً ماليا وجهدا كبيرا ووضع بصمات واضحة لكل من يتابع ويهتم بنادي الكرامة وبسبب إصراره الكامل طلب مني كأخ وصديق أن أشكل إدارة بأسرع وقت لأن لا عودة له  للعمل، فكان لا بد من النزول عند رغبته بعد كثير من المحاورات معه خلال الشهر الماضي.

وأضاف حربة: طلبت من بعض الأشخاص الرياضيين والمحبين للنادي من رجال الأعمال الوقوف مع إدارة السيد خالد رعد أو استلام قيادة النادي ولم يقبل أحد مما جعلنا نشعر بالإحباط بكيفية وجود الحل، ووصلنا لقناعة كاملة بأن السيد خالد رعد لا يمكن استمراره بهذه المهمة، وبسبب عدم وجود وقت أسرعنا بمحاورة بعض أبناء النادي للتصدي لهذه المهمة بهذه الظروف الصعبة ولكن رفضوا العمل بمجلس الإدارة، وأسرعنا برفع مقترح من خلال إيماننا الكامل بأن هؤلاء الأشخاص ولمحبتهم للنادي  قبلوا  بهذه المهمة وسوف يحملون حملا ثقيلا خلال هذه الفترة، وكان مقترحنا رئيس نادي صاحب خبرة إدارية كبيرة ويدير مؤسسة علمية شهدت له بنجاح ومعه أشخاص لهم خبرتهم الإدارية أو الرياضية وتركنا مكانين شاغرين لداعمين اثنين يمكن خلال فترة قصيرة جدا التواجد بالإدارة، والأعضاء السبعة المقترحين هم من الخبرات الإدارية والرياضية لأنه لا يمكن ترك النادي بدون مجلس إدارة ولا يجدي نفعا تشكيل لجنة مؤقتة لتسير أمور النادي بهذه المرحلة الحساسة.

اتفاق

 وأكد حربه قائلا اتفقنا مع رئيس النادي  المقترح على النقاط التالية :

-      أن يتم  تعيين اثنين داعمين لاكتمال العدد إلى تسعة أعضاء.

-      تشكيل لجنة استشارية لكرتي  القدم والسلة للاستفادة من خبرتها وانتقاء اللاعبين وإعطاء النصح للعمل والاهتمام بقواعد النادي.

-      تشكيل مجلس شرف يضم الأشخاص الذين قدموا للنادي ما هو مفيد من دعم مادي ورياضي

وختم رئيس التنفيذية: أناشد جماهير نادي الكرامة أن يلتفوا حول ناديهم وأن يدعموا بمواقفهم للأفضل مسيرة النادي نحو الأفضل لأن مهمة مجلس الإدارة الحالي صعبة جدا ويعرف من قبل بهذه المهمة ذلك أن محبة جمهور الكرامة لناديهم سوف تساعد هذه الإدارة على العمل بجهد وإستراتيجية للحفاظ على سمعة وتاريخ هذا النادي ونحن مع أي آراء ومقترحات وأفكار مفيدة لمصلحة ناديهم.

الإدارة المقترحة

وذكرت بعض المصادر أن اللجنة التنفيذية تقدمت بمقترح إلى المكتب التنفيذي بتشكيل إدارة لنادي الكرامة تضم سبعة أسماء فقط على أن يتم إضافة عضوين من الداعمين، وتوقعت هذه المصادر أن إعلان تشكيل الإدارة سيكون خلال وقت قريب جداً.

* محمد خير الكيلاني