محافظة ريف دمشق... معقل أساسي لعدد من الألعاب ورافد للمنتخبات

صبحي أبو كم 2020, تشرين الأول 03 29


تشكل رياضة ريف دمشق معقلاً أساسيا لعدد من الألعاب الرياضية مدعماً بميزة الاتساع الجغرافي الكبير للمحافظة وتنوع البيئات والمواهب الرياضية التي أفرزت عدداً من الأبطال الذين شكلوا رافدا جيداً لمنتخباتنا الوطنية..، للوقوف على واقع الرياضة في هذه المحافظة التقت (الاتحاد) برئيس اللجنة التنفيذية تميم النجار الذي تحدث عن كافة جوانب العمل.

انجاز غير مسبوق

استطاعت كرة القدم في ريف دمشق خلال العام الحالي تحقيق انجاز غير مسبوق بصعود نادي الحرجلة إلى مصاف أندية الدرجة الممتازة خلال فترة لا تتعدى خمس سنوات هي عمر النادي، امتلك خلالها منشأة جيدة وملعبا لكرة القدم بفضل جهود المخلصين من أبناء النادي مجلس إدارة وأعضاء ودعماً مميزاً من مجلس المحافظة.

وأضاف: ارتفع عدد أندية الدرجة الأولى في بالمحافظة إلى 5 أندية هي النبك، جرمانا، م. الشام، وترفع هذا الموسم ناديا قارة والضمير، و7 أندية في الدرجة الثانية هي: الكسوة، الصبورة، زاكية، المليحة، ج. عرطوز، ج. الخاص،       وهناك 22 ناديا لعبوا دوري براعم وشكلوا منهم فرق أشبال، وقد حظيت هذه الانجازات بتقدير وتكريم  الاتحاد الرياضي العام  ومحافظة ريف دمشق والإدارة المحلية، وعلى صعيد تأهيل الكوادر تم تنفيذ دورتين لكرة القدم شارك فيها 80 دارسا لتأهيل مدربين في الأولى والثانية، ودورتي تأهيل مدربين إحداهما  D والثانية C  آسيوي.

العاب الكرات

تمارس في أندية الريف غالبية الألعاب منها في كرة السلة في أندية صحنايا، أشرفية صحنايا، جرمانا، وكرة اليد في أندية النبك ودير عطية وتوج النبك بلقب بطولة دوري الناشئات والمركز الثاني بدوري السيدات 2020 ولثلاثة أعوام سابقة في السيدات، وبالكرة الطائرة تشارك أندية دير عطية، كفر حور، دير علي، القطيفة، يبرود، جيرود، بيت تيما، وحققت ناشئات دير عطية المركز الأول في دوري الناشئات، و القطيفة المركز الأول للناشئين للمرة الثانية

العاب أخرى

العاب القوى: تمارس في 8 أندية واحتلت دير عطية المركز الأول في بطولة اختراق الضاحية، وحققت لاعبة الريف راميا شعبان رقماً سورياً جديداً في 3 كم مشي. وفي كرة المضرب حقق هاني سراي الدين الميدالية الفضية في الزوجي في بطولة غرب آسيا، كما تمارس رياضة الدراجات، والشطرنج وكرة الطاولة.

وبالنسبة لألعاب القوة تمارس في أندية الريف عدة العاب منها المصارعة والملاكمة ورفع الأثقال والجودو والكاراتيه  والقوة البدنية وحققت فيها نتائج ولديها أبطال متفوقين.                                                

أداء متفاوت للأندية

يوجد على قيود المحافظة  69 ناديا تتفاوت جودة العمل بين أندية وأخرى منهم 30 ناديا تعمل بشكل جيد و20 ناديا أداؤهم متوسط والبقية دون أي فعالية إدارية أو رياضية أو تربوية أو غيرها وهم: العتيبة، تل فيتا، حران العواميد، ميدعا، عدرا، عسال الورد، مرج السلطان، حلبون، الناصرية، صيدنايا، قلعة جندل.

المنشآت قيد الترميم

المنشآت تم رفع المقترحات لإعادة ترميمها في أندية الضمير، حرستا، عربين، التل، المليحة، الرحيبة، دوما وبعضها تم ترميمها من قبل المجتمع الأهلي ومنها حرستا وعربين، وتم التشجيع على استثمار المطارح القابلة في المنشآت بالأندية لتحقيق موارد لتغطية تكاليف النشاط الرياضي.

صعوبات

ابرز الصعوبات التي تواجه العمل عدم وجود واسطة نقل ثانية في الفرع لان ناقلة واحدة لا تكفي لنقل فرق المحافظة لأنه غالبا ما تقام أكثر من بطولة في يوم واحد في أكثر من محافظة فنحتاج إلى ناقلتين، والاستئجار أسعاره باهظة.