مصفاة بانياس يطمح للنهوض بواقع ألعابه... "حمود" نعاني من شح مادي ونتجاوز الصعوبات تباعاً

ربيع حمامة 2020, آذار 21 315


دخل نادي مصفاة بانياس مرحلة جديدة من عملية بنائه للنهوض بألعابه المختلفة بعد فترة تعثر شهدت تراجعاً خاصة في مجال كرة القدم، لينطلق العمل بإدارة جديدة يترأسها تيسير حمود الذي كان له تواجداً دائماً على المستوى الإداري بالنادي خاصة (أيام العز) ومنافسة فريق الرجال الكروي على لقب دوري المحترفين وحصوله على وصافة كأس الجمهورية.

اليوم نادي مصفاة بانياس أمام تحديات كثيرة، فما أولويات العمل وكيف يمضي بألعابه ويؤسس لمستقبله، وإلى أي مدى استطاع تجاوز ظروفه الصعبة؟ هي أسئلة وضعتها" الاتحاد" على طاولة رئيس النادي " حمود" فماذا قال لنتابع.

بداية صعبة

عن بداية استلامه وظرف النادي افتتح " حمود" حديثه بالقول: استلمت رئاسة النادي بظروف صعبة تتمثل بخلوه تقريباً من اللاعبين وعدم توفر مقومات العمل الرياضي خاصة فريق رجال القدم الذي هجره اللاعبون والمدربون في ظل غياب الرقابة وعدم الاهتمام، وفريق الشباب كان غائباً أيضاً مع المدرب بسبب الإهمال وعدم تقديم أي وسيلة مساعدة لاستمرارهم من تجهيزات أو دعم واهتمام والأمر لا يختلف عن الناشئين والأشبال.

واستمراراً لحديثه أضاف: كخطوة أولية تم استدعاء المدربين وعودة اللاعبين بالفئات العمرية المختلفة ليباشروا التمرين، وتم تعيين إداري عام للفرق يتابع العمل ويضمن التزام الجميع من مدربين ولاعبين وقمت بحضور كل تمرينات الفرق أن كان أشبال وناسئين وشباب ورجال.

إجراءات ونتائج

بعد ماتقدم ومايخص أولويات العمل بكرة القدم تابع رئيس النادي قوله: تم شراء بعض التجهيزات (بالدين) لعدم توفر المال والدعم ولو أنها بسيطة ألبسة وأحذية لبعض فرق النادي، وشاركنا بعدها حيث حافظ نادينا على ترتيب فريق الرجال بالمركز الثاني، وفي فئة الأشبال حصلنا على بطولة المحافظة علماً أن الفريق كان يخرج من الدور الاول منذ خمس سنوات سابقة وجرى تحسن طفيف على فئة الناشئين الذي وصل للدور النصف النهائي.

وأكد رئيس النادي أن العمل بالفئات الأعلى أصعب نسبياً بقوله: لم أستطع ترتيب أمور فريق الشباب لقصر المدة مقارنة مع مشاكله الكثيرة حيث تبقى مباراتان للفريق ونعتبر بحكم الهابطين للدرجة الثانية للأسف ولكن قد يعمد اتحاد الكرة لإجراء تجمع لفرق المؤخرة وبالتالي لدينا فرصة البقاء بالأولى وبكل الأحوال نحن بطور التأسيس لتغيير الصورة كلياً حيث كان الهم أن نبقى ولكن سيكون هدفنا القادم الصعود للتجمع النهائي.

واقع الألعاب

مروراً بعدة أعمال للنهوض بواقع كرة نادي مصفاة بانياس انتقلنا والمدرب للحديث عن باقي الألعاب حيث أكد أنها عادت بتدريباتها وبشكل جيد بعد أن تم تكليف مدربين مختصين للعمل والالتزام، مضيفاً بتفاصيل أوفى:

استضاف النادي بطولة القطر للأشبال في كرة الطاولة بعد أن تم تجهيز صالة كرة الطاولة لإقامة البطولات، وكانت ناجحة بشهادة الجميع وعلى إثرها تم اعتماد صالة النادي لتنظيم بطولات الجمهورية والأندية وفي رياضة الكاراتيه تم استدعاء اللاعب حيدر حسن لمعسكر في دمشق حيث سيكون في عداد المنتخب ببطولة خارجية ومن جهة أخرى تم متابعة المنشآت وتجهيز المرفقات وتأمين مياه لخدمة ملعب كرة القدم.. وفي البطولات أيضاً شارك النادي ببطولة المحافظة وحصدنا المراكز الأولى بسباقات الـ100م لفئات الاشبال والناشئين والشباب ومركز ثان في سباق ٢٠٠ م ومركز ثان أيضاً بسباق ٨٠٠ م.

ويؤكد " حمود " خلال حديثه بأن هناك استقرار شبه كامل لكافة الألعاب الممارسة بالنادي وهي كرة الطاولة وكرة القدم والسباحة والكاراتيه وكرة اليد والشطرنج والعاب القوى والدراجات.

مطلب وصعوبات

في ختام حديثه رد رئيس نادي مصفاة بانياس تيسير حمود على سؤالنا بالصعوبات الحالية الموجودة، فقال: نحاول تجاوز السلبيات والصعوبات تباعاً، ويعاني النادي من وضع مادي سيئ لقلة الايرادات وقلة الداعمين علماً أننا نحمل اسم مصفاة بانياس لكن لا تقدم لنا سوى اشتراك العمال.. والداعم الرسمي اتحاد العمال، ونأمل تحديد ميزانية للنادي قادرة على التميز وتطوير الالعاب وتحقيق نتائج جيده بالإضافة لوجود أشخاص بموقع المسؤولية بالنادي وأن يكونوا متابعين ورياضيين وأقوياء بعملهم.