نادي الوحدة.. حلقة أساسية في رياضة العاصمة وخارطة ألعابها

صبحي أبو كم 2020, آذار 14 43


يشكل نادي الوحدة حلقة أساسية في رياضة دمشق لموقعه المتميز على خارطة ألعابها خاصة في كرتي القدم والسلة، وما يواكبهما من جمهور عريض يتصدر المشهد في ملاعب العاصمة، إضافة إلى عدد من الألعاب التي يمارسها والتي تزيد عن 7 ألعاب وامتلاكه مساحات واسعة من الأراضي تتيح له التوسع في منشآته واستثماراته بشكل كبير.. كل هذه النقاط وغيرها كانت محور لقاء (الاتحاد) مع هيثم الشريف عضو مجلس إدارة النادي أمين السر.

الالعاب ونفقات

حول واقع الالعاب التي يمارسها النادي أجاب الشريف: يمارس النادي العاب كرات القدم، السلة، الطائرة، الملاكمة، المصارعة، السنوكر، السباحة، ويصرف النادي على اللعبتين المحترفتين(القدم والسلة) القسم الأكبر من ميزانيته حيث تصل بعض عقود لاعبي كرة القدم إلى ما يقارب الـ 30 مليون ل.س تبعا لمستواه الفني وللاعبي كرة السلة ما يقارب 15 مليون ل.س أما باقي الألعاب فمن خلال مكافآت تشجيعية بما فيها فريقي شباب كرة القدم وكرة السلة، ويقدم لفرق قواعد الالعاب الأدوات والتجهيزات الخاصة باللعبة ، دون أية مبالغ مالية لجهة التدريب ويدفع النادي رواتب شهرية للعاملين في النادي بقيمة مالية تقدر بـ 240000 ل.س ومجمل واردات النادي من المطارح الاستثمارية لا يلبي نفقات النادي ويعتمد على تبرعات المحبين والداعمين.

اكتساب الخبرة

يلاحظ عدم ضم لاعبي شباب النادي مع فريق الرجال لكرة القدم المحترف ما الدواعي لذلك؟ اجاب الشريف: الانضمام لفريق الرجال مرهون بالمستويات، والمطلوب لاعبين جاهزين وأصحاب خبرة مما يجعل فرصة لاعبي الشباب ضعيفة بهذا الشأن، ويقوم النادي بإعارتهم لفرق الدرجة الأولى دون مقابل مادي لاكتساب الخبرة، ويبلغ عددهم حوالي 8 لاعبين منهم محمد الخطيب، محمد دراج، محمد حجار، يامن مريش، هشام الشيخ، مصطفى الموصلي. وهناك فئة ناشئين واشبال وبراعم وكلهم يصبون بفريق الشباب وهو من مقدمة شباب أندية دمشق وموقعه ما بين المركزين الأول والثاني.

بناء متكامل

وعن تحسين واقع المطارح الاستثمارية في النادي أجاب يتم إعداد دراسة جديدة لتغيير هيكلية المطارح الاستثمارية بشكل يوفر للنادي دخلا كبيرا ويساعد على الارتقاء بالمستوى الفني للألعاب الرياضية واجتماعيا وثقافيا وتربويا بحيث يؤدي أكثر من فائدة بنفس الوقت حسب الرغبات والهوايات وهذا ليس ببعيد والأمثلة على ذلك كثيرة، وتعمل إدارة النادي لتنفيذ هذا الطموح.

متابعة

وعن علاقة إدارة النادي مع رابطة المشجعين في النادي قال: رابطة المشجعين لها إدارة تنظم عملها وتلتقي بهم إدارة النادي للتركيز على التشجيع الأخلاقي المحفز للاعبين والفرق لزيادة الحماس وتحقيق نتائج أفضل في الملعب، ويوجد 150 عضوا تلتقي بهم إدارة النادي قبل المباريات القوية لتنظيم الجلوس على المدرجات وتقديم بعض التوجيهات بما يخص التشجيع لكن يحدث أحيانا أن بعضا من هؤلاء يبدأ بهتافات خارجة عن آداب الملاعب. وختم الشريف حديثه بالقول: اهتمام مجلس إدارة النادي الحالي بالتركيز على التوسع بالمطارح الاستثمارية وترميم البنية التحتية للمنشآت الحالية ريثما تستكمل الدارسة النوعية لإعادة بناء النادي بشكل نموذجي، كونه حلقة أساسية في رياضة العاصمة وخارطة ألعابها.