نشاط مكثف لمكتب ألعاب القوة بحلب

محمد هاشم إيزا 2021, شباط 20 369


تصاعد عمل مكتب ألعاب القوة ولجانه الفنية وزادت أنشطته وبطولاته المحلية ومشاركاته المركزية بالفترة الأخيرة في شتى الألعاب، عن ذلك تحدث بطلنا الدولي السابق برفع الأثقال وعضو اللجنة التنفيذية بحلب رئيس المكتب المختص عبد الله اسكندراني بقوله:

بعد ترميم اتحادات الألعاب الرياضية واللجان الفنية من قبل المكتب التنفيذي واللجان التنفيذية زاد حجم النشاط الرياضي على مستوى الاتحادات والفنيات وباتت تحتاج إلى جهود كبيرة وعمل مضاعف ومن هنا تم حشد الطاقات واستيعاب الكوادر في مؤسسات ألعاب القوة لمواكبة البطولات المحلية والقطرية حيث تستضيف حلب بطولة الجمهورية للقوة البدنية يومي 27 و28 من الشهر الجاري وبطولة الجمهورية لرفع الأثقال يوم 1/3 وبطولة الجمهورية بالملاكمة في منتصف الشهر القادم.

تحضيرات

يتابع الاسكندراني: يقوم مكتب ألعاب القوة في حلب بالتحضير لهذه البطولة إضافة إلى بطولات المحافظة وبطولة الألعاب القتالية وبعد النجاح الكبير الذي لاقته بطولة الجمهورية للمصارعتين الحرة والرومانية التي نظمتها حلب في الأسابيع القليلة الماضي وتميزها بالتنظيم والتحضير وتأمين كافة مستلزماتها خاصة أنها أقيمت لأول مرة على المنصة نستعد لبطولة الجمهورية بالملاكمة وقد عقدنا اجتماعاً مع اللجنة الفنية وكوادر اللعبة وتم البحث في آلية تنظيمها لتحقيق استضافة لائقة ومميزة تضاهي في جودتها بطولة المصارعة، ولذلك تم تجهيز حلقة أولمبية دولية بمواصفات عالمية وجرى نقلها إلى صالة بطولات كما تم إعداد بطاقات الفرق واللاعبين والإداريين والمدربين وإعداد مستلزمات النقل التلفزيوني وأماكن الإعلاميين ليكون التنظيم عالي المستوى إضافة إلى دخول وخروج اللاعبين.

استعداد

دخل لاعبو حلب لتجمع المنتخب الوطني معسكراً تدريبياً وتم تكثيف التمارين ورفع الجهد والتحضير المسبق وتجهيز الصالة من خلال الحالة التي نأمل الوصول إليها، التهوية، النظافة، التعقيم وقمنا بتجهيز الإنارة وكافة اللوازم الأخرى لتشمل بطولات ألعاب القوة كافة.

وتحضيراً للاستحقاق الرئاسي ستقيم في حلب مهرجان القلعة لألعاب القوة إضافة لبطولات هذه الألعاب التي أصبح لها عشر لجان فنية.

نحن في حلب تأثرنا مثل غيرنا بهجرة الرجال والشباب وهذا ما جعلنا نلجأ لبناء جيل جديد من الناشئين والأشبال وتهيئة كوارد بديلة كما تتطلب المرحلة، لهذا نعيد ترتيب الأوراق الإدارية والتنظيمية لألعاب القوة بعد توسع قاعدة هذه الألعاب وتفرعاتها ونأمل أن يحالفنا التوفيق.