دور اللجنة الأولمبية السورية في تأمين فرص تحضير مناسب للأبطال الرياضيين

صبحي أبو كم 2021, آذار 20 81


تأهيل وتحضير اللاعبين للدورات الأولمبية واحد من المهام التي تقوم بها اللجان الأولمبية الوطنية من خلال التنسيق مع اللجنة الأولمبية الدولية ولجنة التضامن الأولمبي، بهدف توفير تحضير مناسب للاعبين الذين تأهلوا فعلياً إلى الأولمبياد أو اولئك الذين لهم حظوظ بالتأهل.. وخلال السنوات الماضية خضع عدد من لاعبي ولاعبات منتخباتنا لمعسكرات إعداد وبطولات دولية تحضيرية في هذا الإطار بالتنسيق بين اللجنة الاولمبية السورية ولجنة التضامن الأولمبي.. للإطلاع أكثر على هذا الموضوع كانت هذه الدردشة مع أمين عام اللجنة الأولمبية السورية ناصر السيد الذي قال:

برامج تطوير

تتضمن برامج التضامن الاولمبي العديد من البرامج التي يمكن الاستفادة منها في عملية التطوير, ويندرج تحت هذا العنوان برامج المنح التي يتم تقديمها للاعبين, والدورات الفنية للمدربين داخل القطر وخارجه, وتطوير النظام الرياضي الوطني, ودورات الإدارة والتنظيم ودورات متقدمة في الإدارة الرياضية وغيرها وكل هذه البرامج تتطلب الكثير من التنسيق الإداري والعمل والتعاون بين اتحادات الألعاب واللجنة الاولمبية السورية, وقد تم الاستفادة من هذه البرامج في الكثير من الأوقات، وحالياً يتم التحضير لتقديم طلبات المنح للاعبين للاستفادة منها حتى موعد دورة الألعاب الأولمبية في باريس عام 2024، وكما جرت العادة يتم تقديم منح لحدود 6 أو 8 لاعبين كحد أقصى تحضيرا للألعاب الاولمبية من معسكرات ومشاركات في الدورات التأهيلية.

تأهيل وطني

في سياق أخر يتم تحضير الابطال المتأهلين والذين لديهم فرصة تأهل عبر برامج تحضير محلية نظرا للعقوبات الدولية التي تطال القطاع الرياضي كما تطال غيرها من القطاعات حيث يتم تنفيذ البرامج على نفقة اللجنة الأولمبية السورية، التي تعتبر رعاية ودعم الابطال المميزين أحد أهم أولوياتها رغم صعوبة ذلك كونه يتطلب تأمين مستلزمات تخصصية ومشاركات دولية ومعسكرات تدريبية.

ونظراً للظروف الاستثنائية التي فرضتها جائحة كورونا على العالم قاطبة وما اسفر عن ذلك من صعوبات في توفير مشاركات خارجية يتم تحضير اللاعبين المؤهلين والمتوقع تأهلهم لأولمبياد طوكيو في معسكرات تدريبية نوعية وبحسب الرأي الفني لاتحاد اللعبة داخليا وخارجيا وحسب امكانية السفر والحصول على تأشيرات الدخول وظروف البلد, والتدابير الوقائية الصحية وكل ذلك ضمن آلية عمل تشرف على تنفيذها لجنة المنتخبات الوطنية بالتنسيق مع الاتحادات المعنية.