صلاح رمضان: تسلمنا إدارة نادي المجد بوضع متردي من كافة النواحي الاستثمارية والفنية والإدارية

الاتحاد 2021, آذار 06 174


قال رئيس نادي المجد صلاح رمضان أن إدارة النادي الحالية تسلمت مهامها في ظروف غاية في الصعوبة سببها الوضع المتردي الذي وجدوا النادي عليه حين قدومهم, ومن كافة النواحي الاستثمارية والفنية والإدارية.

وأضاف رمضان خلال المؤتمر الصحفي الذي عقدته إدارة النادي يوم (الاثنين) الفائت: تم إحصاء 19 مخالفة في استثمارات النادي هي عبارة عن تعديات على المنشآت والملاعب وموجودات النادي والمقرات التابعة له في اماكن متفرقة, وقد تم معالجة هذه المخالفات وفق الاطر القانونية, ووصلنا إلى مراحل جيدة ولكن هناك مخالفات يتطلب معالجتها تدخل القيادة الرياضية في اللجنة التنفيذية والاتحاد الرياضي العام وقد قمنا بتوجيه مخاطبات رسمية بهذا الشأن.

وتابع رمضان: هناك غبن كبير باستثمارات النادي بناء على العقود الموقعة في وقت سابق, وقمنا برفع دعوة لفسخ العقد مع المستثمر الرئيسي, ثم جرت تسوية بحضور القيادة الرياضية وقيادة فرع دمشق تم بموجبها زيادة بدل الاستثمار ثلاثة اضعاف تقريباً, كما رفعنا عدة مذكرات للقيادة الرياضية بخصوص بعض المقرات العائدة للنادي التي تم الاستيلاء عليها أو نهب موجوداتها خلال السنوات الماضية، وتوجهنا للقضاء في بعض القضايا المتعلقة بهذه المقرات.

واضاف: لدينا دراسة جاهزة للقيام بمشروع استثماري ضخم هو حالياُ في طور الحصول على الموافقات الرسمية ليتم طرحه على الراغبين بعدها, وفي حال تم السير في هذا المشروع سيؤمن للنادي وفر مادي جيد يتيح له الاستقرار المادي والسير بالعمل نحو افاق اوسع وطموحات أكبر في كافة الالعاب.

وفيما يخص موضوع فريق الرجال ومنافساته بدوري الأولى تحفظ رمضان عن اعطاء ووعود بطموحات كبيرة حالياً حيث قال: حظوظنا متساوية مع الفرق الأخرى قياساً بوضع الفريق والفترة القصيرة التي منحت للإدارة لإعادة بنائه كونها جاءت بالتزامن مع تخلي الادارة السابقة عن معظم عناصر الفريق بطريقة مريبة وقبل يوم واحد من قدومنا، حيث غادر الفريق 13 لاعباً تقريباً ابرزهم اياد عويد ورجا رافع وكنان نعمة ومحمد مارديني وعماد المنجد وعبد المعطي كياري وثائر الشامي, ومصعب العلو، لذلك فحظوظ فريقنا بالصعود إلى الدوري الممتاز تتساوى مع بقية الفرق المتأهلة إلى الدور الثاني معه، وربما يزيد عليها المجد بالعامل المعنوي فقط كونه فريق عريق ولديه اسم كبير في كرة القدم السورية وهذا عامل قد يستفيد منه الفريق وقد لا يستفيد وهذا عائد للاعبين.

وقال رمضان: أن استراتيجية البناء قائمة حالياً على تشكيل فريق للرجال متوسط معدل اعماره 23 عاماً ولم نتعاقد مع أي لاعب لأقل من موسمين, وهناك اهتمام ومتابعة ودعم لفرق الفئات العمرية حيث نوفر لها كافة التجهيزات والادوات اللازمة إضافة لعدد كبير من المدربين إضافة إلى انشاء اكاديمية لتكون خزان يغذي فرق القواعد بالمواهب.

أما عن بقية الالعاب فقد ذكر رمضان: كان لدينا في نادي المجد حوالي 12 لعبة رياضية كلها فاعلة ومتفوقة مثل كرة الطاولة والكرة الطائرة والمصارعة وبناء الاجسام وكان لدينا ابطال في هذه الالعاب على المستوى العربية، ولكن خلال السنوات الماضية تم الغاء معظم الالعاب حيث بقي لدينا اضافة لكرة القدم ثلاث العاب مميزة على مستوى الجمهورية هي العاب التايكواندو والكاراتيه والشطرنج, وسنقوم حالياً وبالتدريج بتفعيل كافة الالعاب التي يمكن أن نوفر لها اماكن للتدريب وقد بدأنا التنسيب في رياضة السباحة.

مدرب فريق رجال المجد لكرة القدم هشام شربيني قال: بدأنا من الصفر وفي وقت متأخر بتشكيل الفريق نتيجة التغيير الاداري النادي وفي ظل امكانات محدودة, ومع ذلك نجحنا باستقطاب مجموعة من اللاعبين الجيدين لكنهم يحتاجون لعمل ووقت طويل للتحضير والانسجام كونهم من اندية مختلفة وبدأنا مشوار المنافسة الوصول إلى الجاهزية المطلوبة.

وأضاف شربيني: فريقنا تأهل إلى الدور الثاني من دوري الدرجة الأولى وخطة عملنا حالياً ترتكز على تحقيق هدف التأهل إلى الدوري الممتاز وفرصتنا قائمة رغم كل الظروف التي رافقت تشكيل هذا الفريق بدعم من الادارة وبالاعتماد على ارادة اللاعبين وتعاونهم معنا لتحقيق هذا الهدف.

مدير الكرة بنادي المجد أنور سويد قال: الصعود إلى الدوري الممتاز هو الهدف الذي نضعه نصب أعيننا, والمرحلة الحالية تتطلب جهود اكبر من اللاعبين والجهاز الفني والإداري, ودعم إضافي من إدارة النادي, نتمنى من جمهورنا الغالي الصبر على الفريق, وأملنا كبير بتلبية طموحاتكم النابعة من محبتهم للنادي.