لجنة الطب الرياضي بحلب.. عطاء بلا حدود

محمد هاشم إيزا 2021, آذار 13 62


تعتبر لجنة الطب الرياضي إحدى مرتكزات الحركة الرياضية في حلب ودعامة أساسية لها، فهي تمثل محور ولولب النشاط الرياضي في المحافظة وعليها تنهض لجان الألعاب ومجالس إدارات الأندية الرياضية في عملها، هي لجنة تطوعية بمعنى الكلمة تقوم بمهام رياضية وإنسانية وخدمية بلا مقابل.

وقدمت الكثير وما تزال تقدم خدماتها للأسرة الرياضية الحلبية.

عام مضى وانقضى كان زاخراً بالعطاءات والأنشطة التي قامت بها اللجنة بكل محبة وإخلاص وهمة عالية عن هذه اللجنة تحدث أمين سرها الكابتن عمار الصالح لـ"الاتحاد":

نفذت اللجنة المهام التالية:

التنسيق مع كافة اللجان الفنية لإجراء الفحوصات الطبية الخاصة بكل لجنة.

إجراء الفحوصات الطبية للمدارس الصيفية التي تقيمها الأندية في مختلف الألعاب لكافة الفئات والأعمار خاصة الصغيرة.

زيارات ميدانية لجميع المسابح التابعة للاتحاد الرياضي لإجراء "كونترول" عليها للتأكد من نظافة المياه وتعقيمها وجاهزية هذه المسابح..

التأكيد على جميع إدارات الأندية ضرورة مرافقة طبيب ومعالج على الأقل لكافة النشاطات ولجميع الفئات وذلك للضرورة القصوى بتواجد العنصر الطبي.

إجراء تحاليل وصور شعاعية وفحوصات طبية شاملة مع إجراء مراقبة على مدار العام لكافة فرق الأندية خاصة الاتحاد، الحرية، الحرفيين، عمال حلب، الجلاء، عفرين، والقلعة وإجراء زيارات دورية لكافة الأندية بكافة درجاتها للاطلاع على أهم المشاكل الصحية التي تخص لاعبيها لتذليل الصعوبات.

إعطاء لقاحات "الكريب" لجميع الأندية لكافة الدرجات والأعمار وذوي الاحتياجات الخاصة.

الاستمرار بفتح عيادة الطب الرياضي للعام السادس على التوالي في مقر فرع الاتحاد الرياضي بحلب وهذه المبادرة بإشراف مباشر من الطبيب الدتور محمد بسام الحايك مدير الهيئة العامة لمستشفى ابن خلدون وتقدم الخدمات لجميع رياضيي المحافظة وذويهم وعائلاتهم وموظفي الفرع علماً بأن المعدل الوسطي شهرياً لمراجعي المركز يتجاوز (400) شخصاً وأغلب الأدوية التي يتم صرفها من الهيئة العامة لمستشفى ابن خلدون ومساهمة فرع الهلال الأحمر العربي السوري بحلب وشركة الهيثم للصناعات الدوائية ممثلة بالدكتور الصيدلالي محمد السباعي بدعمه غير المحدود لمركز الطب الرياضي والدكتور الصيدلاني في محمد جهاد حوري النشيط والمتفاني.

زيادة معظم الأندية قبل سفر فرقها لإجراء المباريات خارج المحافظة وتقديم ما يلزم من أدوية لها.

وفي هذا العام تم إجراء فحوصات دورية لكافة لاعبي كرة اليد بنادي الاتحاد وتم تزويدهم بالأدوية وكذلك فريق رجال السلة بهذا النادي كما تم تأمين الأدوية للأندية التي شاركت في دوري كرة القدم للصالات.

المشاركة بأعمال الندوة الطبية التي أقامها اتحاد كرة القدم بالتعاون مع جامعة الوادي الخاصة وتقديم ورقتي عمل حول رضوض الرأس والتداخلات النفسية في عملية التأهيل وشارك بالندوة عدد من أطباء ومعالجي حلب.

مراسلة اتحاد الطب الرياضي لتقديم الدعم لمركز الطب الرياضي في حلب والتأكيد عليه لرفد معالجي حلب بالمنتخبات الوطنية والتأكيد على إجراء دورات خاصة في مجال الطب الرياضي ورفد جميع المعالجين إليها، وإلزامهم والتأكيد على عقوبة أي معالج يرافق نادياً ولا يحمل شهادة رسمية تخول العمل في هذا المجال.

استقبال كافة الرياضيين مع ذويهم في مستشفى الرازي الحكومي وتقديم التسهيلات لهم بإشراف الدكتور عبد الحكيم أمونة.

إقامة دورات تعليمية تثقيفية لجميع الكوادر الرياضية وخاصة المدربين والمعالجين.

التأكيد على وجود استمارة طبية لكافة اللاعبين منذ انتسابهم للأندية.

التأكيد على جميع الأندية خاصة المحترفة إجراء فحوصات طبية لجميع لاعبيها خاصة اللاعبين الوافدين إليها من خارج المحافظة.

تم إلحاق المعالجين الفيزيائيين بحلب في دورات مركزية خاصة بمرافقة المنتخبات الوطنية بدمشق.

الإشراف على جميع الأكاديميات الرياضية الخاصة بحلب ودعمها بإجراء الفحوصات لمنتسبيها وتقديم الغائب الطبية اللازمة.

كلمة للمحرر

لعل كلمة شكراً لا تكفي ولعل اللسان يعجز عن الامتنان لكن كلمة التقدير والشكر تبقى واجباً لهذه اللجنة المتفانية والمعطاءة والمخلصة وهي تضم:

الطبيب الجراح الدكتور عبد الحكيم أمونة (رئيساً)، الدكتور الصيدلاني محمد نوش (نائباً للرئيس)، المعالج عمار الصالح (أميناً للسر).