استعداداً لتصفيات كأس العالم لكرة السلة معسكر خارجي لمنتخبنا الوطني للرجال في إيران بقيادة الأمريكي تينر

أبي شقير 2021, تشرين الثاني 13 25


بدأ منتخبنا الوطني للرجال لكرة السلة المرحلة الثانية من استعداده لمباراتي كازاخستان ضمن تصفيات كأس العالم بإقامة معسكر تدريبي خارجي في العاصمة الإيرانية طهران سيستمر لعشر أيام حيث تألفت البعثة من إياد دراق السباعي مديراً للمنتخب وفيليب تينر ماسي مدرباً أجنبياً وعزام الحسين مدرباً وطنياً وعلي شاهين إدارياً عاماً وأديب أتاسي إدارياً ومجد بلال طبيباً ومحمد الخاطر إعلامياً وصلاح دنان ومحمد عبه جي حكمين واللاعبين: انطوني بكر وتوفيق صالح وهاني دريبي وطارق الجابي وعبد الوهاب الحموي وعمر الشيخ علي وجميل صدير وزكريا الحسين وعمر إدلبي وشريف العش والياس عازريه وأنس شعبان وديفيد هيرمز على أن يلتحق اللاعبون المحترفون تباعاً وهم وائل جليلاتي/السعودية /وعامر الساطي /الامارات/وكمال جنبلاط/تركيا/والمجنس الأميركي أمير جبار /فنلندا/. وقد استهل منتخلنا المعسكر في اليوم الأول بدرس نظري مسائي تم فيه عرض فيديو للتمرين الأخير في معسكر دمشق ، وركز المدرب تينر على مدى تنفيذ كل لاعب لمهمته أثناء الهجوم والدفاع ، وفي ثاني أيام المعسكر أجرى الفريق حصة تدريب صباحية بصالة الحديد أتبعها بتمارين أخرى بالمسبح قبل أن يتحول اللاعبون مساء لصالة السلة لإجراء تمرين جماعي ليحافظ منتخبنا على ذات إيقاع العمل المرتفع الذي أظهره بدمشق من خلال التمارين المكثفة مع التركيز على الجانب البدني صباحاً والتكتيكي مساءً ، وبثالث أيام معسكر إيران تابع المنتخب تمارينه المكثفة بصالة كشاورزي بطهران من خلال حصة صباحية ركزت على المهارات الفردية وأخرى مسائية شهدت المزيد من التدريبات الجماعية مع تقسيم اللاعبين لفريقين بنهاية التمرين المسائي لتطبيق الخطط بشكل عملي.

 ويسعى الكادر الفني لاستغلال الأيام الأولى للمعسكر لتكثيف التمارين بأكبر شكل ممكن قبل البدء بالبطولة الودية التي سيستغلها الفريق لتطبيق ما يعمل عليه خلال التمارين.