معلا: ستكونون الرقم الصعب في آسيا

بفوزه على قطر.. منتخبنا السلوي يتأهل للنهائيات الآسيوية بإندونيسيا

أبي شقير 2021, حزيران 19 171


نجح منتخبنا الوطني للرجال لكرة السلة بالتأهل إلى النهائيات الآسيوية (النسخة الـ 30 من بطولة آسيا المقررة في العاصمة الإندونيسية جاكرتا في آب القادم) بفوزه على منتخب قطر بفارق (11) نقطة (67/56) في المباراة التي جمعتهما الاثنين الماضي في العاصمة الأردنية عمان ضمن النافذة الثالثة والأخيرة من التصفيات.

وجاء تأهل منتخبنا إلى النهائيات القادمة في إندونيسيا بحلوله في المركز الثاني ضمن المجموعة الخامسة في التصفيات بتسع نقاط متقدما بفارق المواجهات على منتخب السعودية الذي يساويه في الرصيد ذاته ويأتي منتخب قطر في المركز الرابع بسبع نقاط علماً أن المنتخب الإيراني يحتل الصدارة برصيد 11 نقطة، وينص نظام التصفيات على تأهل صاحبي المركزين الأول والثاني من المجموعات الست في الدور الأول مباشرة إلى بطولة آسيا.

تفوق وأفضلية

وتفوق منتخبنا في الربع الأول بواقع 14/9 نقطة مستفيداً من تألق لاعبيه في التسديد من خارج القوس ومن تحت السلة كما اعتمد على الهجوم الارتدادي السريع وفي الربع الثاني تأخر منتخبنا بفارق نقطة واحدة بنتيجة 20/19 نقطة وأنهى منتخبنا النصف الأول من المباراة بالتقدم بنتيجة 33/29 نقطة.

وواصل منتخبنا تقدمه حتى نهاية الربع الثالث بنتيجة 47/44 نقطة أما الربع الرابع فكان الحاسم ليترجم أفضليته منهيا المباراة بفارق 11 نقطة وبنتيجة 67/56 نقطة.

وخلال مشواره في التصفيات كان منتخبنا فاز على منتخب السعودية بنتيجة 57-70 نقطة ضمن النافذة الأولى التي افتتح مشواره فيها بالخسارة أمام منتخب إيران بنتيجة 48-64 نقطة وخسر أمام منتخب قطر 72-79 نقطة ضمن النافذة الثانية بينما فاز على منتخب إيران بنتيجة 77-70 نقطة ضمن النافذة ذاتها وخسر أمام منتخب السعودية في النافذة الثالثة 77-79 قبل أن يختتم منافساته في الدور الأول بالفوز على قطر.

وبات منتخبنا سابع المتأهلين إلى النهائيات بعد لبنان والبحرين وكازاخستان وإيران والأردن وإندونيسيا المضيفة.

أرقام ونقاط

- سجل لمنتخبنا: دوغلاس هيرينغ 16 نقطة، رامي مرجانة 14، كميل جنبلاط 13، عامر الساطي 9، جميل صدير 5، أنطوني بكر 5، أنس شعبان 4، توفيق صالح 1.وكانت نسبة تسجيل منتخبنا من منطقة النقطتين 15 من 30 ، ومن الثلاثيات 8 من 26، وكانت نسبة تسجيلنا للرميات الحرة عالية 13من15.

تصريحات ما بعد المباراة

اللاعب رامي مرجانة "بعد مباراة السعودية عرفنا أنه علينا تقديم كل ما لدينا سواء بالهجوم أو بالانضباط وغير المدرب من أسلوب الدفاع مرات عديدة ومنحنا هذا خيارات جيدة جداً لخلق مرتدات ولعبنا كفريق بشكل جيد وهذا ما ساعدنا على الفوز"

المدرب ميخائيل تيريخوف "بدأنا المباراة بشكل ممتاز وقام منتخب قطر بعمل جيد وكانت مباراة صعبة وحمل النصف الثاني من المباراة تغيرات كثيرة، أريد أن أشكر اللاعبين الذين غابوا عنا بسبب إصابتهم بفيروس كورونا هم هنا معنا وشعرنا بدعمهم، أنا فخور بكل اللاعبين وبكل أفراد الكادر لأنهم قاموا بعمل كبير، واجهنا العديد من المشاكل هذا الأسبوع بالفندق وبأشياء عديدة لكني فخور بأننا تفوقنا على الظروف وفزنا، هذا فوز مهم للشعب السوري وأنا سعيد لكوني جزء من هذا الفريق"

فارق سلة

وكان منتخبنا خسر أمام منتخب السعودية بفرق نقطتين 77/79 نقطة بعد التمديد لوقت إضافي حيث انتهى الوقت الأصلي بالتعادل بنتيجة 69/69 نقطة في المباراة التي جمعتهما السبت الماضي في العاصمة الأردنية عمان في النافذة الثالثة من التصفيات المؤهلة للنهائيات الآسيوية.

منتخبنا أنهى الربع الأول متقدماً على السعودية بواقع 20/19 نقطة وتأخر بفرق ست نقاط في الربع الثاني بنتيجة 14/20 نقطة لينتهي النصف الأول بتأخر منتخبنا بنتيجة 34/39 نقطة بينما انتهت المباراة بالتعادل 69/69 نقطة وتم اللجوء لوقت إضافي انتهى بتأخر منتخبنا بفرق نقطتين وبنتيجة 77-79.

وسبق لمنتخبنا الفوز على المنتخب السعودي بلقاء الجولة الثانية من التصفيات ضمن النافذة الأولى بنتيجة 75-70 نقطة بعد اللجوء لوقت إضافي.


معلا: ستكونون الرقم الصعب في آسيا

أكد رئيس الاتحاد الرياضي العام البطل العالمي فراس معلا على أهمية تأهل منتخب سورية بكرة السلة إلى النهائيات الآسيوية التي ستقام في إندونيسيا خلال شهر آب القادم بعد أن فرض نفسه بقوة بين منتخبات آسيا رغم الظروف الصعبة التي رافقته خلال مشاركته في النافذة الثالثة من التصفيات وأن المنتخب سيكون الرقم الصعب في نهائيات أسيا.

وخلال استقبال منتخبنا الوطني في مبنى الاتحاد الرياضي العام بدمشق بعد وصوله من العاصمة الأردنية عمان التي خاض فيها منافسات النافذة الأخيرة من التصفيات أوضح معلا أن منتخبنا انتزع بطاقة التأهل بجدارة رغم المتغيرات التي طرأت خلال هذه النافذة وكانت خارج إرادته وخصوصاً في ظل غياب عدد من اللاعبين المؤثرين نتيجة الإصابة بكورونا وسيكون على قدر التحدي في النهائيات القادمة.

وأشار رئيس الاتحاد الرياضي العام إلى الجهد الكبير الذي بذله الكادر الإداري والتدريبي للمنتخب وقدرته على مضاعفة جهوده خلال الفترة التحضيرية المقبلة مجدداً ثقته بالاتحاد المؤقت لكرة السلة إلى ما بعد النهائيات القادمة.

من جهته لفت رئيس اتحاد كرة السلة المؤقت علاء جوخه جي إلى أن منتخبنا دخل منافسات النافذة الثالثة وعينه على التأهل وحقق المطلوب ليبدأ بالعمل للمرحلة المقبلة وهو المنافسة بقوة في بطولة آسيا مؤكداً أن الاتحاد سيوفر متطلبات الفوز.

مدير المنتخب طريف قوطرش استعرض الصعوبات التي واجهت المنتخب خلال النافذة الأخيرة من التصفيات من عدم مجيء المدرب الأميركي والإصابات التي لحقت بعدد من اللاعبين الأساسيين وبالرغم من ذلك كان اللاعبون على قدر من المسؤولية على أرض الملعب وتمكن المدرب الروسي الجديد الذي تم التعاقد معه خلال فترة قصيرة من إيجاد التوليفة المناسبة بين اللاعبين لتحقيق الهدف المطلوب وهو التأهل.

التفكير في المرحلة القادمة والمشاركة بقوة في النهائيات هو ما أجمع عليه اللاعبون حيث أكدوا إصرارهم في منافسة أقوى الفرق في بطولة آسيا لإدخال الفرحة إلى قلوب السوريين وخصوصاً عشاق كرة السلة بعد سنوات طويلة من غياب الإنجازات عن السلة السورية.